العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أهل الفروسية يستبشرون بالتشكيل الجديد لهيئة الإمارات لسباق الخيل

    صورة

    تفاعل أهل الفروسية مع قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باعتماد التشكيل الجديد لمجلس إدارة هيئة الإمارات لسباق الخيل برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتعيين الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم نائباً للرئيس، وعضوية كل من مطر سهيل علي اليبهوني الظاهري، ومحمد سعيد راشد علي الشحي.

    خبرة طويلة

    تقدم علي خميس بالجافلة، أول رئيس لنادي دبي لسباق الخيل بخالص التهاني والتبريكات على الثقة الغالية التي نالها مجلس الإدارة الجديد لهيئة الإمارات لسباق الخيل مقدماً الشكر للأعضاء السابقين على ما قدموه في السنوات الماضية.وأشاد علي بالجافلة بالأعضاء الجدد في الهيئة لما لهم من خبرة طويلة وعملية في سباقات الخيل مما سيساهم في تطوير سباقاتنا في الدولة.

    وأكد علي بالجافلة أن أمام الإدارة الجديدة عدداً من التحديات القوية أهمها تطوير منظومة السباقات في الدولة على كافة المستويات والترويج لسباقاتنا عالمياً بالإضافة إلى دعم المواطنين سواء في المجال الإداري أو الفني.

    وأضاف أنه على يقين بأن الإدارة الجديدة سوف تقوم بخدمة سباقات الخيل ومجتمعها على أكمل وجه، وتكمل المسيرة التي بدأها الوالد المؤسس، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسار على النهج نفسه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات لسباق الخيل، حتى أصبحت سباقات الخيل في الدولة مثالاً يحتذى به حول العالم.

    أرضية تنافسية

    ومن جانبه، هنأ خليفة بن دسمال الأعضاء الجدد لمجلس الإدارة في هيئة الإمارات لسباق الخيل على الثقة الغالية، مؤكداً بأن الأعضاء الجدد يتمتعون بالخبرة الكافية لتطوير سباقات الخيول في الدولة.

    كما تقدم بن دسمال بالشكر للأعضاء السابقين في الهيئة الذين أمضوا سنوات طويلة في خدمة سباقات الخيل في الدولة.

    وأكد بن دسمال بأن التحدي الذي يواجه المجلس الجديد للإدارة هو تطوير سباقاتنا وإعادة تشكيلها بالطريقة المثلى مع خلق أرضية تنافسية جديدة متوافقة مع المعايير العالمية الجديدة.

    وأضاف بأن سباقات الخيول المحلية بحاجة إلى مواكبة المتغيرات و القيام بعدد من الإصلاحات اللازمة على كافة المستويات.

    الخبرات الوطنية

    وبدوره قدم المالك والمدرب السابق خالد الرحومي التهنئة للأعضاء الجدد في مجلس إدارة هيئة الإمارات لسباق الخيل على الثقة الغالية.

    وأضاف أن أمام المجلس الجديد عدداً من المهام الصعبة أهمها تأسيس الانطلاقة الجديدة لسباقاتنا المحلية في ظل التنافس القوي التي تشهدها المنطقة في سباقات الخيل، والاستعانة بالخبرات الوطنية في كافة المجالات.وقال الرحومي إن تطور السباقات يأتي من أناس لهم خبرة وباع طويل في هذا المجال لذلك استبشرنا خيراً بالتشكيل الجديد للهيئة.

    وتقدم الرحومي بخالص الشكر والتقدير للأعضاء السابقين على ما قدموه.

    طباعة Email