«الأوكس» حفل تحول إلى سباق كلاسيكي

يعد سباق «الأوكس الإنجليزي» من السباقات الكلاسيكية، التي يترقبها الجميع حول العالم سنوياً، وتم إطلاق الاسم تيمناً باسم مقاطعة «ذا أوكس»، التي تقع شرق آبسوم، التي تعود إلى إدوارد سميث ستانلي إيرل أوف ديربي الثاني عشر، الذي قام في عام 1778 بتنظيم حفل، تضمن إقامة سباق، بمشاركة ضيوفه، لكن عام 1779 شهد الانطلاقة الأولى للسباق باسم «أوكس ستيكس»، وذلك قبل عام من «الديربي الإنجليزي»، وظفرت بلقبه البطلة «بريدجيت».

وفي منتصف عام 1860، أصبح سباق «الأوكس» من أبرز السباقات البريطانية للمهرات من عمر 3 سنوات، والتي أصبحت تعرف بالكلاسيكية.

أحداث تاريخية

وفي أعوام الحرب العالمية الأولى، والحرب العالمية الثانية تم نقل السباق إلى مضمار «نيوماركت» العريق، فيما شهد العام الماضي إقامة السباق مع «الديربي الإنجليزي» في يوم واحد، وذلك للمرة الأولى في التاريخ، بسبب تداعيات جائحة «كورونا»، إذ اقتنصت اللقب «لاف»، بقيادة الفارس ريان مور، وإشراف المدرب آيدين أوبراين.

ويعتبر الفارس الإنجليزي فرانسيس بوكلي ( 1766 - 1832) الأكثر فوزاً برصيد 9 انتصارات، فيما يتصدر روبرت روبسون ( 1765- 1838) جدول ترتيب المدربين الأكثر إحرازاً للقب، برصيد 13 انتصاراً.

طباعة Email
#