سلسلة سباقات الوثبة بإنجلترا تنطلق اليوم

جانب من فعالية سابقة | أرشيفية

يعود مهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، إلى المملكة المتحدة، من خلال سلسلة سباقات تبدأ بسباقات الوثبة ستاليونز اليوم بمضمار وولفر هامبيتون الذي يحتضن السباق البالغ طوله 1400 متر، وجائزته (4.000) جنيه استرليني، وتشارك فيه (10) خيول في سن ثلاث سنوات فما فوق.

ويقام المهرجان تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بهدف تشجيع الملاك والمربين على تربية واقتناء الخيول العربية الأصيلة، التي باتت لها قاعدة عريضة واهتمام كبير في أوروبا.

ويمثل إسطبلات شادويل في السباق 5 خيول، يتصدرها «الغدير» بقيادة ايون والش و«الدانة» بقيادة دانييل مسكت، و«فراسة» بقيادة مارك جريهان، وجميعها بإشراف جيمس أوين، و«الأنوار»، و«السمسام»، وكلاهما بإشراف فيليب كولنجتون.

وتدفع المدربة جين هاريس، بكل من «كايدنيس»، و«كايملون»، وتعود ملكيتهما إلى ايفرمور ريسنج.

تحدٍ

ويحتضن مضمار لاتست دو بوش الفرنسي عصر اليوم، فعاليات كأس مهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، بري دورمان للفئة الثالثة لتحدي الأمهار والمهرات في سن أربع سنوات فقط، لمسافة 1900 متر.

ويشارك في السباق البالغ جائزته المالية 20 ألف يورو 9 خيول، أبرزها «منير دو سوليل» لعبدالله فهد العطية، بإشراف توماس فورسي، وقيادة جوليان أوج، و«الساهر» للشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، بإشراف اف روهات وقيادة فالنتين سيجوي.وينافس على اللقب «المفجر» للشقب ريسنج بإشراف إليزابيث بيرنارد، و«ابيس» للشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، و«هوجار دو لاردوس» للشيخ محمد بن خليفة آل ثاني.

رعاية

يدعم ويرعى مهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، دائرة الثقافة والسياحة، ومجلس أبوظبي الرياضي، والأرشيف الوطني الشريك الرئيسي، واتصالات الشريك الرسمي.

والوطنية للأعلاف الشريك الاستراتيجي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، ويرعاه أيضاً المسعود ـ نيسان، وأريج الأميرات، وعمير بن يوسف للسفريات، وقناة ياس، والاتحاد النسائي العام، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وشركة فيولا، ونادي أبوظبي للفروسية، وجمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة.

طباعة Email