شارلي آبلبي: نناقش الخيارات لـ«2000 جينيز الإنجليزي»

أشاد المدرب شارلي آبلبي بالأداء الذي قدمه «ماستر أوف ذا سيز» لجودلفين الذي حقق لقب «كرافن ستيكس» لمسافة 1600 متر «الفئة الثالثة»، الذي يعدّ سباقاً تحضيرياً لـ «2000 جينيز الإنجليزي»، وأيضاً وصيف السباق «لا باروسا».

وقال آبلبي: «لم تمض الأمور حسب الخطة الموضوعة تماماً، حيث اعتقدنا أن «لا باروسا» ربما يكون أقرب للصدارة ويبتعد عن السياج ليمنح الجميع مساحة أكبر للركض، ولكنه تأخر بعض الشيء وتوجب على الفارس جيمس دويل الانتظار ومواجهة صعوبة في الركض قرب السياج، حيث إن «لا باروسا» من شاكلة الخيول التي ترغب في انتزاع الصدارة والهروب في المقدمة، وأعتقد أن أداءه هذا كان أفضل بعض الشيء، حيث بذل مجهوداً أكبر بعض الشيء في مرحلة مبكرة من السباق ولكنه ركض بشكل جيد حينما وصل إلى الأرضية المرتفعة».

وأضاف: «حدث اضطراب في منتصف السباق بالنسبة للجواد «ماستر أوف ذا سيز»، وتوجب على الفارس وليام بويك الحصول على مساحة للركض وتعويض فارق في المسافة، وقال إنه توجب عليه الطلب من الحصان لدى الدخول في المنطقة المنخفضة، ولكن «ماستر أوف ذا سيز» اندفع خلالها وكأنها ليست موجودة، ووصل إلى خط النهاية باندفاع عالٍ، وكان الأداء يبعث على الارتياح من كلا الجوادين».

الخطة المقبلة

وأكد آبلبي أن الخطة المقبلة هي المشاركة في سباق الـ «2000 جينيز الإنجليزي»، قائلاً: «سنعود بهما إلى الإسطبل والتأكد من أنهما خرجا من هذه المنافسة في لياقة مناسبة قبل البت في المشاركة بسباق 2000 جينيز، ومضت تدريبات «وان رولر» بشكل جيد، ولديه السيرة الذاتية التي تجعل منه أفضل ترشيحاً بين المشاركين بالنظر إلى ما حققه في عمر السنتين، واليوم رفع «ماستر أوف ذا سيز» و«لا باروسا» أسهمهما بشكل كبير، ومدى إشراك اثنين أو ثلاثة في الجينيز سيكون محل نقاشنا الأسبوع المقبل، ومن الرائع أن تكون لدينا خيول لاتخاذ مثل تلك القرارات بشأنها».

وأضاف: «سوف استغرب لو قرر الفارس وليام بويك عدم امتطاء «ماستر أوف ذا سيز»، غير أن «وان رولر» أسعدنا بما فعل حتى الآن وظل دائماً مرشحنا الرئيس للجينيز، والطريقة التي فاز بها «ماستر أوف ذا سيز»، ستكون حظوظه وافرة في الجينيز بفضل خوضه مشاركتين هذا العام، وسيكون نقاشاً رائعاً».

طباعة Email