مضمار العاصمة يهزم «كورونا» 15 - 0

صورة

أكمل نادي أبوظبي للفروسية سباقات موسم 2020 - 2021 بنجاح رغم تحديات جائحة «كورونا» التي أثرت على كل الأنشطة الرياضية في العالم، ولكن مضمار العاصمة اختتم موسمه بإقامة الحفل الأخير الذي حمل الرقم 15 بنجاح كبير محققاً الفوز على «فيروس كورونا» الذي لم يقف عقبة أمام مواصلة النشاط منذ انطلاقته في نوفمبر الماضي، حيث تمت إقامة جميع السباقات في مواعيدها المعلنة مع السماح للجماهير بنسبة 50 % لمتابعة السباقات وفق الاشتراطات الصحية التي تضمن سلامة الجميع.

وساهم التزام النادي بالبروتوكول الصحي في قيادة السباقات من ناحية صحية إلى بر الأمان.

شكر وتقدير

ورفع اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية رئيس اللجنة المنظمة لسباقات نادي أبوظبي، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة، ذاكراً أن دعم أصحاب السمو الشيوخ للرياضة وخاصة رياضة الفروسية أسهم في المحافظة عليها وتطورها، ذاكراً أن نجاح الموسم الحالي بمضمار أبوظبي لم يكن له أن يتحقق لولا دعم القيادة الرشيدة التي عملت على سلامة الجميع من مواطنين ووافدين في ظل جائحة كورونا وخلقت بيئة آمنة نتيجة الاهتمام والدعم والتوجيهات المستمرة، ذاكراً أنه في الوقت الذي توقفت فيه الأنشطة الرياضية والعديد من القطاعات المهمة في الكثير من دول العالم فإن الإمارات واصلت نشاطها وفق الإجراءات الصحية وأضاف: رغم التحديات العديدة بسبب «كوفيد 19» لكننا ننتقل في الإمارات من نجاح إلى آخر بفضل الله وتوجيهات ودعم وحرص أصحاب السمو الشيوخ، وهي نجاحات متواصلة لم تتوقف ولن تتوقف بإذن الله لتكون الإمارات دوماً في المقدمة.

وثمن الريسي مشاركة الملاك والفرسان في سباقات نادي أبوظبي، وقال إنهم فخورون بالمستويات المتميزة التي أظهرها الفرسان، والذي عكس أيضا اهتمام الملاك بالخيل ونأمل أن نشاهد مستويات أفضل في المواسم المقبلة تأكيداً للتطور المستمر الذي تسعى إليه الدولة .

طباعة Email