«مهرجان أبوظبي للقدرة» ينطلق اليوم

بدعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تشهد قرية الإمارات العالمية للقدرة، عند السادسة والنصف صباح اليوم، ضربة بداية مهرجان أبوظبي للقدرة، في ختام موسم سباقات القرية، الذي يستمر لمدة 3 أيام متتالية، بمشاركة كبيرة من الفرسان والفارسات الذين يسعون للوصول إلى منصات التتويج وتحقيق الإنجازات في ختام السباقات.

وينطلق المهرجان اليوم بسباق الإسطبلات الخاصة لمسافة 100 كلم فيما يقام غداً سباق السيدات لمسافة 100 كلم والختام بعد غدٍ بالسباق الرئيسي لمسافة 120 كلم.

وأكملت اللجنة المنظمة التحضيرات الخاصة بالسباق الذي تم تقسيمه إلى 4 مراحل متباينة، المرحلة الأولى لمسافة 40 كلم باللون الأزرق، والمرحلة الثانية 25 كلم باللون الأصفر والثالثة لمسافة 19 كلم باللون الأحمر والرابعة والأخيرة لمسافة 16 كلم باللون الأبيض، وتعقب كل مرحلة فترة راحة قصيرة يتم خلالها إجراءات الفحص البيطري.

ضوابط

وتم تحديد ضوابط السباق بأن لا يزيد نبض الحصان على 64 نبضة في الدقيقة عند إجراء الفحص البيطري عقب كل مرحلة، كما وضعت اللجنة المنظمة عدداً من الضوابط التي تم التأكيد على أهمية الالتزام بها، مثل عدم وخز الحصان ومنع استخدام السوط أو أية وسيلة أخرى لجلد الحصان، والسماح لمرافقين فقط مع الفارس عند الدخول لمنطقة الفحص البيطري، والتأكيد على ضرورة التزام الفرسان بارتداء الزي المناسب للسباق، وغيرها من الضوابط المهمة التي تساعد في نجاح السباق.

ترتيبات

من جانبه أكد مسلم العامري مدير عام القرية اكتمال التحضيرات للمهرجان ذاكراً أن إدارة القرية مع أعضاء اللجنة المنظمة بذلوا مجهوداً كبيراً لتنظيم السباقات الثلاثة بصورة نموذجية حتى يكون الختام على قدر الطموح بعد موسم ناجح، وأضاف: الموسم الحالي حقق نجاحات كبيرة رغم جائحة كورونا والصعوبات التي خلفتها لكن شاهدنا مستويات متميزة من جميع الفرسان والفارسات مع الانضباط التام بالضوابط واللوائح، وكان ذلك تأكيداً على تطور رياضة الفروسية في الدولة وتقدمها إلى الأمام، نتيجة الاهتمام والدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة، ما يشكل دافعاً لنا في القرية لبذل المزيد من الجهد.

وأشار مسلم العامري إلى أن المهرجان سيقام خلال الأيام الثلاثة وفق الضوابط الاحترازية المتبعة منذ بداية الموسم، وأن جميع الحضور عليهم إبراز فحص طبي سلبي من فيروس كورونا عند الدخول عبر البوابات المختلفة.

طباعة Email