النسخة الرابعة لمؤتمر دبي الدولي للفروسية الخميس

تحت رعاية كريمة ودعم من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، وبالتعاون والشراكة مع مركز دبي التجاري العالمي، ومعرض دبي الدولي للخيل، وبدعم من مجلس دبي الرياضي، تنطلق في العاشرة من صباح بعد غدٍ الخميس ، عن بُعد، فعاليات النسخة الرابعة من «مؤتمر دبي الدولي للفروسية»، الذي ينظمه الملكي للفروسية لتنظيم فعاليات الفروسية، تحت شعار «فروسية آمنة في زمن الجائحة». بمشاركة نخبة من أبرز رموز وخبراء الفروسية من داخل الدولة وخارجها، لمناقشة عدد من القضايا التي تخص صناعة الفروسية في مختلف المواضيع، وذلك تزامناً مع فعاليات معرض دبي الدولي للخيل، وبطولة دبي الدولية للجواد العربي.

تبدأ أعمال المؤتمر بالجلسة الأولى، بعنوان «سباقات الفروسية العالمية في ظل تطورات كوفيد 19»، وتتناول الجلسة الثانية «تنظيم سباقات الفروسية الدولية.. تحديات وإنجازات»، أما الجلسة الأخيرة في اليوم الأول للمؤتمر، فتتناول «تجارة الفروسية... التحديات والحلول في ظل جائحة كوفيد 19».

ويخصص اليوم الثاني من المؤتمر لجلسة خاصة استثنائية، بعنوان «سباقات الفروسية وأحكامها في الشريعة الإسلامية».

وتنعقد 4 جلسات في اليوم الثالث، الأولى جلسة نقاشية بعنوان «مشاركة المرأة الخليجية في سباقات السرعة»، والجلسة الثانية بعنوان «إرشادات عامة لمنتسبي الفروسية في ظل جائحة كوفيد 19»، أما الجلسة الثالثة ستكون عن «تأثير فيروس «كورونا» على الخيول... وأسئلة عامة من الفرسان والمدربين وملاك الخيول»، وتختتم أعمال المؤتمر بالجلسة الأخيرة، عن «الطبيعة الفيزيولوجية للأفراس في فترة اللقاح، والتحديات التي يواجهها ملاك الخيول في موسم الإنتاج».

نقل مباشر

وقال مصطفى علي بن أحمد عمشان رئيس المؤتمر: إن أعمال المؤتمر ستنقل مباشرة عبر الرابط الذي سيتم نشره بموقع المؤتمر الإلكتروني في الإنترنت، مهيباً بالجميع المشاركة في المؤتمر، والاستفادة من المتحدثين، وشكر عمشان جميع المتحدثين من داخل الدولة وخارجها، المشاركين في المؤتمر، والذين قبلوا دعوة المشاركة، حتى يستفيد الناس، رغم وقتهم الثمين، وأضاف أن المؤتمر يستمر في عطائه، ليكون داعماً لرياضة الفروسية، وترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الثاقبة، للارتقاء بهذه الرياضة.

كما تقدم رئيس المؤتمر، بجزيل الشكر والتقدير، إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، لرعايته ودعمه المستمر، وتوجيهاته الدائمة، ومتابعته لأعمال المؤتمر، ما كان له الأثر البالغ في نجاح الدورات السابقة.

طباعة Email