تألق إماراتي في «دولية أكاديمية فاطمة بنت مبارك لقفز الحواجز»

حقق أبناء الإمارات مراكز متقدمة في اليوم الثاني للنسخة الثامنة من كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، وتألق الفارس الشبل مبخوت عويضة الكربي، محققاً الفوز بالمركز الأول، مع الجواد «زاندوكان سي» في المنافسة الدولية الأولى لفئة الفرسان الأشبال، من جولة واحدة على حواجز ارتفاعها 110 سم محققاً 56.37 ثانية، والمركز الثاني بالفرس «المزيونة» في 60.35 ثانية، ونالت جائزة المركز الثالث الفارسة شمسة المهيري مع الفرس «برازوريا دو سيملي» في 60.49 ثانية.

ونال صدارة منافسات الفرسان أقل من 25 سنة، من جولة واحدة، بارتفاع 130 سم فارسنا الشاب عمر عبد العزيز المرزوقي بالفرس «كورال بيتش زد» في 53.56 ثانية، وحقق المركز الثاني الأردني حمزة محمود الكسواني مع الفرس «هابينس» في 54.44 ثانية، يليه فارسنا علي حمد الكربي مع الجواد «أوكسمول» في زمن بلغ 56.52 ثانية، شارك في المنافسات 38 فارساً وفارسة، ونجح 14 فارساً في إكمال الجولة دون أخطاء.

وفي فئة الناشئين الجونيورز، بمواصفات الجولة الواحدة، بحواجز بلغ ارتفاعها 125 سم، حقق الفارس عيسى العويس بالجواد «تايتنغر دو ألتوب» أفضل زمن بلغ 59.18 ثانية، وحقق المركز الثاني الفارس الشيخ خالد سلطان القاسمي بالجواد «إكساليبور 3» في 61.10 ثانية، ونال عيسى العويس جائزة المركز الثالث على صهوة الجواد «أفيلون» في 61.94 ثانية.

121

وأقيم أول من أمس شوط بمواصفات خاصة من مرحلتين برعاية اتحاد الفروسية، بحواجز تراوح ارتفاعها بين 105 ـ 110 سم، وتنافست خلاله 62 فارسة على جوائز بلغت 20 ألف درهم، وأكملت 25 فارسة المرحلتين دون أخطاء، ونالت جائزة المركز الأول الفارسة فيكتوريا جاد لينغ بالجواد «كمينغ نيكست» من نادي دبي للبولو والفروسية، وحققت المركز الثاني الفارسة مريم أحمد عبد الملك بالفرس «إبراندو» من نادي الشارقة للفروسية، وجاءت زميلتها الفارسة عائشة محمد المازمي بالجواد «لونهيرز بي» في المركز الثالث.

رعاية

وترعى إسطبلات الشراع فئة البطولة الدولية لفئة الأطفال وتقدر قيمة جوائزها 10 آلاف درهم، وتقام فئة السيدات للبطولة المحلية، برعاية أبوظبي للإعلام بجوائز 30 ألف درهم، وفئة السيدات للبطولة الدولية برعاية مجلس أبوظبي الرياضي بجوائز 30 ألف درهم، وفئة السيدات للبطولة الدولية، برعاية أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية بجوائز 60 ألف درهم، وتعد الجائزة الأكبر في ثاني أيام البطولة.

دعم

وتوجه اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، بالشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة على دعمهم المتواصل لرياضة الفروسية، وتطويرها وتمكين مسيرة المرأة فيها، والذي انعكس ذلك على قوة المنافسات ضمن فئة السيدات وتزايد عدد المشاركات سنة تلو الأخرى، بالإضافة إلى مشاركة الفارسات من مختلف دول العالم اللاتي وجدن في الإمارات فرصة للممارسة شغفهن في رياضة قفز الحواجز.

وأشار إلى أن هذا الموسم سيكون متميزاً وحافلاً بالفعاليات والبطولات المحلية والدولية، رغم التحديات المتعلقة بالإجراءات الخاصة بانتشار«كوفيد 19».

ورشة تصوير

من ناحية أخرى وفرت اللجنة المنظمة للمشاركين فرصة التعلم والاستفادة إلى جانب التنافس عبر إقامة ورشة عمل للتصوير الفوتوغرافي الرياضي التي يقدمها المصور الإماراتي خالد الكندي، وسجل فيها أكثر من 20 شخصاً لتضيف هذه التجربة إلى البطولة أجواء أكثر تميزاً لعشاق التصوير الرياضي، وتتيح ورشة العمل التي تمتد لساعتين على مدى يومين للمصورين المبتدئين والمحترفين الراغبين بتطوير مهاراتهم في التصوير الفوتوغرافي. وسيتعلم المشاركون في هذه الورشة كيفية استخدام وظائف معدات الكاميرا الأساسية لإنشاء صور قريبة ملفتة للنظر أثناء الفعاليات والبطولات الرياضية، كما سيتعرفون على أفضل العدسات والملحقات الإضافية المطلوبة لتطوير مهارات التصوير الحركي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات