بتوجيهات منصور بن زايد.. انطلاق بطولة أبوظبي الدولية لجمال الخيل العربية غدا

بتوجيهاتٍ من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس جمعية الإمارات للخيول العربية، وبمتابعة من الشيخ زايد بن حمد آل نهيان نائب رئيس الجمعية.. تنطلق غدا في نادي أبوظبي للفروسية بطولة أبوظبي الدولية لجمال الخيل العربية 2021.

تنظم البطولة - التي تستمر 3 أيام وتشهد مشاركة 325 خيلا وتبلع قيمة جوائزها 9 ملايين درهم.. جمعية الإمارات للخيول العربية.

وأعلنت الجمعية عن زيادة قيمة جوائز الأشواط في البطولة لتصل إلى 50 ألف درهم، مع توزيعها بالتساوي من المركز الأول إلى السابع، كما قامت بتوحيد جوائز البطولات الثلاث، الذهبية والبرونزية والفضية، بواقع 100 ألف درهم لكل منها، إلى جانب زيادة الأشواط التأهيلية ما يعطي مزيدا من الفرص للفوز.

وتستقطب البطولة نخبة من أبطال العالم ومن أنقى سلالات الخيول العربية تمثل أفضل الإسطبلات المحلية والدولية والخيول المتأهلة من المنافسات المحلية، التي استطاعت أن تثبت جدارتها خلال البطولات السابقة.

وأشاد كثير من الحكام الدوليين ببطولة أبوظبي وما تشهده من جودة الخيول المشاركة في الدرجة الأولى، إذ أكدوا أن نوعية الخيل المتنافسة ضمن هذه المسابقة قلّما تجتمع في محفل واحد، على غرار بطولة العالم أو بطولة كأس كل الأمم.

وتبدأ فعاليات اليوم الأول من بطولة أبوظبي في تمام الساعة العاشرة صباحا بفئة المهرات عمر سنة " أ،ب "، ثم تنطلق منافسات الفترة الثانية في الساعة الثانية ظهرا بأشواط المهرات عمر سنتين " أ،ب "، تليها منافسات فئة المهرات بعمر 3 سنوات، ثم فئة الأفراس عمر 4- 6 سنوات " أ،ب ".

ورفع محمد أحمد الحربي المدير العام لجمعية الإمارات للخيول العربية أسمى عبارات الشكر والامتنان إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على دعمه الدائم والمستمر للخيل العربية الأصيلة عموما، وعروض جمال الخيل بصورة خاصة.

وقال الحربي إن الجمعية تنفيذا لتوجيهات سموه، وبمتابعة من الشيخ زايد بن حمد آل نهيان، قامت بزيادة قيمة الجوائز المالية وتوزيعها وفق نظام يمنح فرص الفوز لأكبر عدد من الملاك، مشيرا إلى الحرص على توفير كافة الإمكانات لإخراج البطولة بصورة مميزة، والعمل على ضمان أن ينال الجميع فرص متساوية للمنافسة بالألقاب والجوائز.

وأضاف إن بطولة العام الجاري تُنظَّم في ظروف استثنائية بسبب جائحة "كوفيد 19" والإجراءات المتعلقة بمكافحة الفيروس، لكنّ الجمعية بذلت جهودا كبيرة في مواجهة هذه التحديات وتذليل الصعوبات، عبر توفير متطلبات نجاح الحدث، لافتا إلى تسهيل إجراءات الخيول القادمة من خارج الدولة وسهر الطاقم الطبي للجمعية على وصولها في كامل صحتها ولياقتها.

وأكد الحربي التزام الجمعية بجميع الإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة جائحة "كوفيد 19"، من خلال التطبيق الصارم لبروتوكول لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في إمارة أبوظبي.

طباعة Email