سيف المزروعي يهدي إسطبلات MRM كأس الفهيدي للقدرة

أهدى الفارس سيف أحمد المزروعي إسطبلات MRM لقب كأس الفهيدي المفتوح للقدرة لمسافة 120 كلم، الذي احتضنته مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم بمشاركة 109 فوارس وفارسات من مختلف الإسطبلات وأندية الفروسية في الدولة، وتوج المزروعي بطلاً على صهوة الجواد «بيليك المنيرة» بعد منافسة ساخنة على الصدارة مسجلاً زمناً قدره 4.17.37 ساعات، وجاء في المركز الثاني الفارس سعيد أحمد الشامسي ممتطياً صهوة الجواد «اينهو ليجور» لإسطبلات M7-2، مسجلاً زمناً قدره 4.17.39 ساعات، واحتل المركز الثالث الفارس راشد حميد الكندي على صهوة «فاندال دى بيسي» لإسطبلات F3، مسجلاً زمناً قدره 4.17.39 ساعات.

ونالت المركز الرابع الفارسة آية عبدالرضا على صهوة «العريبي» لإسطبلات F3، مسجلة زمناً قدره 4.18.03 ساعات يليها في المركز الخامس الفارس محمد سهيل بطي بن غراب الكتبي على صهوة «بيلمونت» لإسطبلات سيح السلم، مسجلاً زمناً قدره 4.18.11 ساعات.

تتويج الأبطال

بعد ختام السباق، قام محمد عيسى العضب، المدير العام لنادي دبي للفروسية، بتتويج أبطال السباق، حيث تسلم سيف أحمد المزروعي كأس المركز الأول وسعيد الشامسي كأس المركز الثاني وراشد الكندي كأس المركز الثالث، وحصل الفائز بالمركز الأول جائزة نقدية بقيمة 200 ألف درهم والوصيف 180 ألف درهم، وصاحب المركز الثالث 160 ألف درهم، وصاحب المركز الرابع 50 ألف درهم، وصاحب المركز الخامس 35 ألف درهم، ونال الفائزون من المركز السادس إلى المركز العاشر 30 ألف درهم لكل فائز.

منافسة صعبة

أعرب الفارس سيف أحمد المزروعي، عن سعادته الكبيرة بتحقيق أول الألقاب في الموسم المحلي، وقال إن الحصان أثبت جاهزيته وكان على قدر التحدي والطموح بعد انتزاع المركز الأول بجدارة، حيث سبق له أن امتطى صهوة الجواد في مناسبة سابقة، مهدياً الفوز إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، حيث يعتبر سموه الداعم الأول لهذه الرياضة بصفة عامة ولإسطبلات MRM على وجه الخصوص.

وذكر المزروعي أن السباق لم يخل من الصعوبة، حيث صاحب المراحل الأولى وجود رياح إضافة إلى تقلبات الطقس الأخرى المتمثلة في ارتفاع درجات الحرارة، مشيراً إلى أن الفوز يعتبر محطة يتطلع من خلالها إلى حصد مزيد من الألقاب.

جهود

أكد طالب جلفار المدير التنفيذي لقطاع البنية التحتية ببلدية دبي، أن البلدية تقوم بجهود جبارة في منطقة سيح السلم بصورة عامة وميادين ومسارات مدينة دبي الدولية للقدرة وذلك في إطار دعم الاستدامة وجعل هذه الرياضة التراثية تقام بتناغم مع البيئة، كاشفاً عن زيادة كبيرة في الرقعة الزراعية في المنطقة الأمر الذي تطلب ضخ نحو 20 مليون غالون يومياً تصل في أوقات الصيف إلى 25 مليون غالون وهي من مياه الصرف الصحي المعاد معالجتها، مما ساعد في توفير الضغط على المياه الحلوة، مشيراً إلى أن العمل مستمر لزيادة المزيد من المساحات الخضراء.

هدف

كشف طالب جلفار عن دور بلدية دبي في عملية تدوير النفايات الناجمة عن مخلفات سباقات القدرة وتحويلها إلى سماد عضوي يستخدم في عمليات الزراعة في المنطقة نفسها التي تشهد السباقات ما يقلل من التلوث، وقال إن البلدية تهدف لتقليل التلوث في هذه المناطق التي تشمل محميات مهمة تضم مختلف الأنواع من حيوانات ونباتات وغيرها.

طباعة Email