15 حفلاً في موسم «أبوظبي للفروسية»

تعود الحياة من جديد إلى مضمار نادي أبوظبي للفروسية بعد توقف استمر أكثر من 7 أشهر، بانطلاق الموسم الجديد يوم الأحد المقبل الذي يشهد 15 حفلاً تقام على مدار 150 يوماً، وستكون البداية بالحدث البارز والمهم، سباق تحضيري جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لمسافة 2200 متر في الشوط الخامس من الحفل، الذي يترقبه عشاق الخيول وخصوصاً محبي سباقات السرعة.

وحددت هيئة الإمارات لسباق الخيل، برنامج الموسم لتكون البداية يوم 8 نوفمبر الحالي والختام في الرابع من أبريل العام المقبل، وحسب البرمجة سيكون الحفل الثاني يوم 15 من الشهر نفسه، على أن تقام 3 سباقات في ديسمبر المقبل أيام 4 و13 و20، ومثلها في يناير أيام 10، 17، 24، وكذلك 3 سباقات في فبراير أيام 7 و14 و21، ومثلها في مارس، على أن يكون إسدال الستار في حفل الختام يوم 4 أبريل.

وينتظر الإعلام والجمهور تحديد بروتوكول السباقات من الجهات المختصة.

ويعتبر نادي أبوظبي للفروسية وجهة جاذبة للجمهور وملاك الخيول من مختلف الدول والذين يحرصون على التواجد والمشاركة في سباقات النادي الموسمية التي تشهد أعلى الجوائز عالمياً مع مشاركة نخبة الخيول والفرسان.

44

وبالعودة إلى تاريخ النادي الذي يكمل عامه الـ 44 فقد تم تأسيسه عام 1976 بتوجيهات من قبل المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وتم وضع المضمار العشبي عام 1980، وبدأت السباقات المفتوحة عام 1991، وبعدها شهد النادي وتحديداً عام 1994 أكبر عملية تأهيل وتطوير بتركيب العشب المصنوع من الألياف الزجاجية، وتركيب الكشافات لتقام السباقات بعد غروب الشمس، وتم تشييد أحواض سباحة للخيول، مع تأهيل مدرجات الجماهير التي تسع نحو 5 الآف متفرج، وتم تطوير العديد من المرافق التي جعلت النادي وجهة جاذبة لعشاق الخيول.

وتتواصل منافسات كأس الوثبة ستاليونز خلال الموسم الحالي بمضمار العاصمة بعدد 15 شوطاً مع تقديم الجوائز المالية، وذلك في إطار دعم الملاك وتشجيع سباقات الخيل العربي.

كلمات دالة:
  • مضمار نادي أبوظبي للفروسية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات