اتحاد الإمارات للفروسية والسباق يستنكر قرار الاتحاد الدولي بإيقاف النشاط

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

استنكر اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، في بيان له، قرار مجلس إدارة الاتحاد الدولي للفروسية والقاضي بإيقاف اتحاد الإمارات من 24- 9 - 2020 لغاية 31 - 12 - 2020 لجميع رياضات الفروسية التي يشرف عليها الاتحاد الدولي (قفز الحواجز - الترويض - الألعاب المتكاملة - القدرة والتحمل) والاستمرار في إيقاف رياضة لقدرة والتحمل حتى 31 - 3 - 2021، إضافة إلى فرض غرامات مالية كبيرة على اللجان المنظمة لم يسبق أن تم فرضها في تاريخ الاتحاد الدولي.

وعبَّر البيان عن آسفه الشديد لهذا القرار الذي استنكرته اللجان المنظمة للسباقات في الدولة والملاك والفرسان والمدربين وكل أسرة الفروسية، مشيراً إلى أن اتحاد الإمارات عضو فعَّال في الاتحاد الدولي، ونلتزم كما يلتزم جميع الأعضاء الآخرين بقواعد الاتحاد الدولي التي يجب أن تعامل بإنصاف مع الكل.

وأكد البيان أن ادعاء الاتحاد الدولي إدراج كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كسباقات وطنية لتجنب تطبيق قانون القدرة الجديد 2020 غير صحيح، حيث تم نشر برنامج سباقات القدرة والتحمل في الدولة في الموعد السنوي لها في بداية سبتمبر 2019، أي قبل التصويت على القوانين في اجتماع الجمعية العمومية في موسكو 2019 ومعرفة نتائج التصويت، إضافة إلى أن معظم القوانين المهمة والأساسية التي صوَّت ضدها اتحاد الإمارات تم تأجيل تطبيقها، حسب قرار مجلس إدارة الاتحاد الدولي، إلى شهر يوليو، في حين أن السباقات نُظمت في بداية العام.

وفنَّد اتحاد الإمارات للفروسية والسباق أسباب الاعتراض على القرار، والإجراءات التي تم اتخاذها منذ بداية الأزمة، وحتى يومنا هذا، للوصول إلى حل ودي يدعم حق الطرفين ويحافظ على الاحترام المتبادل بين المنظمتين.

وأعلن اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، في ختام البيان، أنه سوف يطعن على القرار أمام محكمة الاتحاد الدولي للفروسية وأمام محكمة التحكيم الرياضي الدولي، حيث يمثل الاتحاد أهم المحامين في العالم في المجال الرياضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات