«فريدي بي واي» بطل كأس رئيس الدولة للخيول العربية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

حسم المهر «فريدي بي واي» لقب القمة الألمانية، وتوج بطلاً لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، في جولتها الخامسة، ضمن النسخة الـ 27، والتي شهدها مضمار «ايفزهايم» العشبي في مدينة بادن بادن الألمانية، أول من أمس.

وأقيمت المحطة الألمانية تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، امتداداً لرؤية ونهج المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، لإعلاء الخيل العربي الأصيل في كافة المضامير العالمية.

وشهد السباق صراعاً محتدماً على لقبه الذي تم حسمه في الأمتار الأخيرة، بعد الانطلاقة القوية لمجموعة الخيول السبعة المشاركة في شوط الكأس الغالية، الذي شهد حضوراً بارزاً لأفضل الخيول العربية الأصيلة في ألمانيا وأوروبا، فحمل السباق منذ البداية مؤشرات التنافس القوي بين النخبة، كما شهد المنعطف النهائي في آخر 400 متر من السباق إثارة كبيرة.

ونجح البطل المنحدر من نسل (تي إم فريد تكساس)، في قطع مسافة السباق البالغة 1600 متر، ضمن فئة «ليستد» للخيول من عمر أربع سنوات فما فوق، بزمن قدره 1:45:19 دقيقة.

واعتبر المراقبون فوز «فريدي بي واي» مفاجأة بكافة المقاييس، بعد أن كان بعيداً عن الترشيحات التي انحصرت قبل السباق بين الجواد ميسي ، الذي حل ثانياً، والجواد مشهور الخالدية ابن جلنار الخالدية لإسطبلات العذبة، العائدة للأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود، والذي يشرف عليه فيليب كولنغتون، وبقيادة بيرنارد جيان ايكيم، والذي وقف بالمرتبة الثالثة في السباق، الذي بلغت مجموع جوائزه 40 ألف يورو.

وبعد السباق، قام فيصل الرحماني مستشار مجلس أبوظبي الرياضي، رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة، مشرف عام سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، وأحمد السامرائي رئيس الاتحاد الألماني للخيول العربية، وسعيد المهيري ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، بتقديم الكؤوس لمدرب وفارس المهر «فريدي بي واي».

إشادة

وأشاد فيصل الرحماني بالجهود الكبيرة التي بذلها الاتحاد الألماني للخيول العربية، وإدارة مضمار ايفزهايم في مدينة بادن بادن، والتي أسفرت عن إجراءات تنظيمية متكاملة لسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، وفق ضوابط وتدابير وقائية، وإجراءات احترازية، وأعلى معايير السلامة التي أمّنت حضور عدد محدود من الجماهير، في سابقة تسجلها الكأس الغالية، في ظل ظروف وتحديات المرحلة الراهنة.

وقال الرحماني: «حرصنا على الوجود والحضور في السباق، والوقوف على كافة التحضيرات والمستويات التنظيمية، وحظينا بترحيب كبير وشكر وتقدير، تثميناً لجهود دولة الإمارات ودورها في إعادة سباقات الخيل العربي إلى الواجهة من جديد في ألمانيا، من خلال تنظيم الكأس الغالية للعام الثاني على التوالي».

وأشار إلى أن السباق شهد تنافساً كبيراً بين مجموعة الخيول القوية، التي تمثل نخبة مرابط الخيل العربي في ألمانيا وأوروبا، بما يؤكد المكانة الكبيرة للحدث، وسمعته المرموقة بين أوساط ملاك ومربي الخيول في ألمانيا وكافة دول العالم، ومسيرته التاريخية الممتدة على مدار 27 عاماً.

فخر

أعرب فيصل الرحماني عن فخره بالنجاحات التنظيمية المميزة المتواصلة، برغم كل التحديات، مضيفا ذلك يعكس التزامنا تجاه أسرة الخيل الدولية، وحرصنا على استمرارية رسالة وأهداف الحدث، وذلك انطلاقاً من رؤية القيادة الرشيدة، وحرصها على تقديم كافة أوجه الدعم والنجاح لرفعة الخيل العربي الأصيل، ومسيرته الثرية المتجذرة بتاريخ الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات