«سافاتيانو» و«كاسكيديان» لجودلفين جاهزان لتحدي «ممسي ستيكس»

بعد أن لعبا دوراً مهماً في المنافسة على مستوى الفئة الثانية في أول مشاركة موسمية في كولفيلد قبل أسبوعين، يستعد جوادا جودلفين «سافاتيانو» و«كاسكيديان» للمشاركة على مستوى الفئة الأولى على المضمار ذاته، والمسافة ذاتها غداً بسباق ممسي ستيكس في أستراليا.

وحققت «سافاتيانو» الفوز بسباق بي بي لورانس ستيكس جروب 2 على مسافة 1400 متر في في كولفيلد يوم 15 أغسطس الجاري، فيما انطلق «كاسكيديان» بقوة من المؤخرة، ليشغل المركز الرابع.

وفي ظل مواجهة مع مجموعة مماثلة، ومن خلال التحسن في الأداء عقب تلك المشاركة، يبدو المدرب جيمس كمنغز مقتنعاً بأن أحد ممثليه قادر على تسجيل اختراق على المستوى الأعلى.

وقال كمنغز: «كاسكيديان» جاهز للهجوم، ويبدو الجواد مرتاحاً بعد المشاركة الأولى في الموسم، وظهر ذلك في الأسلوب المنطقي والسهل في تدريباته منذ تلك المشاركة.

وتوجه كمنغز إلى سباق بي بي لورانس بآمال وتوقعات مماثلة، ولم يخيب ظنه.

وتابع قائلاً: «آمل برؤية الحصان مندفعاً بسرعة، وبالطريقة التي فعلها في بي بي لورانس، في ظل خروجه من بوابة خارجية، وهذا ما فعله بالضبط، ولو ركض بذلك المستوى هنا، ستنفتح أمامه المزيد من الخيارات الجاذبة مثل روبرت كلارك أو مكايبي ديفا».

هدف

وأضاف كمنغز: «سباق ذا ممسي ظل في العادة سباقاً لإظهار الجواد الأفضل، وسبق له شغل المركز الثاني في سباقات من الفئة الأولى في فرنسا، وفي نسخة قوية من سباق كانتالا ستيكس في فلانغتون، وبالتالي يبدو مؤهلاً للمنافسة بقوة على هذا المستوى».

وقدمت «سافاتيانو» أداء قوياً مماثلاً في بي بي لورانس، مسجلة فوزها العاشر إجمالاً والخامس لها في السباقات المصنفة، ويعتقد كمنغز أن لديها الآن أفضل فرصة لتسجيل الفوز بسباق جروب 1.

وقال: «كنا نعتقد دائماً أن لديها قدرات كامنة، والفرصة متاحة أمامها الآن للارتقاء إلى مستوى تلك التوقعات».

وأردف: «لا تحصل كل الخيول على فرصة إثبات الذات في سباقات الفئة الأولى، ولكنها ظلت تقدم أداء قوياً على مسافة 1400 متر في كولفيلد، وحلت بالميزان مرتين في الفئة الأولى، وهذه يمكن أن تكون فرصتها الأفضل للفوز على ذلك المستوى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات