«ومانس هارت» تخوض تحدي «الأوكس الياباني» اليوم

خماسية لخيول جودلفين حول العالم

صورة

واصلت خيول جودلفين، انتصاراتها العالمية، محققة خماسية في المضامير الدولية، وكانت البداية مع المهرة «هاف لايت»، التي حققت لقب «بري دو روشيه دي بوليني» لمسافة 1600 متر، على مضمار «فيشي» بفرنسا، بقيادة الفارس مايكل بارزالونا وإشرف المدرب هنري أليكس بانتال، وعلى مضمار «تامبا باي» في الولايات المتحدة الأمريكية، تمكن «تاوس»، من الظفر بلقب الشوط السابع لمسافة 1600 متر، بقيادة الفارس ويلي مارتينيز وإشراف المدرب إيوين هارتي.

وفي مضمار العاصمة اليابانية طوكيو، اقتنص «آيس ستورم»، لقب سباق «ماي ستيكس» لمسافة 1800 متر، بقيادة الفارس يوتاكا تاكي وإشراف المدرب كيجي يوشيمورا.

وفي أستراليا، ظفر «كورسكيت» بلقب «آت سي» لمسافة 1100 متر، على مضمار «راندويك»، بقيادة الفارس كيرين ماكفوي وإشراف المدرب جيمس كمنغز، فيما حقق «جيرونيموس»، لقب سباق «تي ال إي نيوكاسل» لمسافة 1200 متر، على مضمار «نيوكاسل» في أستراليا، بقيادة الفارس جيف بينزا وإشراف المدرب جيمس كمنغز.

تحدي اليابان

ومن جانب آخر، تخوض مهرة الثلاث سنوات «ومانس هارت»، تجربة جديدة على مسافة الميل ونصف الميل، أول مرة عبر سباق «يوشن هيمبا» (الأوكس الياباني) «الفئة الأولى» في طوكيو، اليابان اليوم، وكانت جميع المشاركات الخمس السابقة للمهرة، التي يدربها كاتسويشي نيشيورا، على مسافة الميل، شاملة فوزاً كاسحاً بسباق نيغاتا نيساي ستيكس ج3، في أغسطس، والمركز الرابع بسباق هانشين جوفنايل فيليز ج1، في ديسمبر.

وخاضت «ومانس هارت»، مشاركتين هذا الموسم، وحلت بالمركز السادس بسباق توليب شو ج2 في هانشين، في مارس، قبل أن تعود إلى نفس المضمار، وتحل في مركز متأخر بسباق أوكا شوا ج1، في أبريل، والفارس كوتا فوجيوكا، الذي قادها في كلتا المشاركتين، سيقودها مرة أخرى».

وقال هاري سويني رئيس جودلفين اليابان: «مسافة سباق الأوكس، تعد اختباراً بعض الشيء لقدرات «ومانس هارت»، التي كانت مهرة جيدة للغاية في عمر السنتين، كانت ثاني أعلى المهرات الناشئات تصنيفاً في اليابان العام الماضي، غير أنها أخفقت في تحقيق التوقعات في عمر الثلاث سنوات، ربما توجد بعض الملابسات، التي تفسر أداءها الفاتر هذا العام، فالأرضية كانت لينة، ولم تكن مرتاحة عليها في مشاركتها بسباق أوكا شو ج1 (الألف غينيز الياباني)».

وتابع « إنها ابنة «هارتس كراي»، ويفترض أن تكون قادرة على التعامل مع مسافة 12 فيرلونغ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات