خيول «جودلفين» جاهزة لتحديات أستراليا اليوم

تشارك 7 من أجود وأفضل خيول جودلفين اليوم، في سباقات مضمار «مورفيتفيل» بأستراليا، ومنها المهرة «لاير» التي تخوض سباق «روبرت سانغستر ستيكس» للفئة الأولى، وقال المدرب المساعد سام فريدمان: (سيتم تزويدها بغمامات لأول مرة، ونأمل أن تساعدها على التركيز، ومنحها الأداء الإضافي الذي تحتاجه، وقدمت أداء هائلاً حينما ارتدت الغمامات هذا الأسبوع، ونحن واثقون بتوجهها إلى سباق يبدو قوي المنافسة في مستواه الأعلى، ولكن ربما ينحدر المستوى وبسرعة في بقية المشاركين).

مستوى تنافسي

وتشارك أيضاً في الشوط ذاته «سافاتيانو» التي قدمت مستوى تنافسياً في المشاركات الثلاث التي خاضتها هذا الموسم، وحلت في آخرها بالمركز الرابع في سباق مفتوح من فئة ليستد في كولفيلد قبل أسبوعين، وشاركت «سافاتيانو» أربع مرات في موسمها الحالي، وسجلت الفوز من أول مشاركة، ثم قدمت أداء قوياً بحلولها بالمركز الثاني خلف «بوستونيان» في سباق كانتربري ستيكس ج 1، وقال دارين بيدمان، مساعد المدرب جيمس كمنغز: (الأداء الذي قدمته في كانتربري كان الأفضل في سيرتها، ولكن الأمور لم تمضِ لمصلتحها منذ ذلك الحين)، وأضاف: (في المشاركة الأخيرة، لم تكن الأرضية اللينة للغاية مناسبة لها على الإطلاق، وبالتالي يمكن غض الطرف عن تلك النتيجة).

مشاركات في البرنامج

ومن جانب آخر، سيشارك نخبة من أمهار الاسطبل الأزرق، في مواجهات برنامج سباقات مضمار مورفيتفيل، وهي: «اسياغو» في شوط «شويبس أوكس»، فيما سينافس «تنلي» على لقب سباق «اوكلاس ستيكس»، فيما سيدخل الثلاثي المكون من «تريكينغ»، و«فيرداين»، و«هوم أوف ذا بريف» سباق «دي سي مكاسي ستيكس».

قدرات قوية

وأظهرت «اسياغو» قدرات تنافسية على مستوى السباقات الفئوية في مسيرة شملت تحقيق خمسة انتصارات، ولكنها غير مجربة على مسافة 2000 م لسباق الأوكس، وقال بيدمان: تحتاج لكل الحظوظ من أجل تحمل مسافة 2000 م، وأما تنلي فبدأت موسمها الأخير، وقدمت أداء ضمن الأفضل في سيرتها حينما شغلت المركز الثاني خلف ميس كاثرين في تايفون تريسي ستيكس في موني فالي، ومرة أخرى قدمت أداء جيداً حينما شغلت المركز الرابع بسباق كيوني ستيكس ج 2 في فلامنغتون قبل أن تحل بالمركز التاسع في مشاركتها الأخيرة على مسافة 1100م هنا قبل أسبوعين، وقال بيدمان: (وجب عليها البقاء في مركز خلفي في ظل خروجها من بوابة خارجية في مشاركتها الأخيرة، وأحرزت بعض التقدم، ولكن الفارق كان كبيراً، ويتعين عليها تقديم الأداء الذي قدمته في موني فالي قبل ثلاث مشاركات حتى يكون لها شأن في هذا السباق).

أداء رائع

وتحدث بيدمان عن تريكينغ قائلاً: (في المشاركة الثانية هذا الموسم قدم أداء رائعاً، وواصل تدريباته الجيدة في ملبورن منذ ذلك الحين، ويحمل وزناً أعلى عن بقية المشاركين ولكنه جواد فائز بالفئة الأولى، وجدير بتقديم أداء تنافسي في أي سباق، كما أظهر رفيقه في الاسطبل فيرداين تحسناً في الأداء بالمقارنة بالمشاركة الأولى هذا الموسم، وينطلق من بوابة جيدة، واستعد بشكل جيد منذ حلوله رابعاً خلف جيتراش وصنلايت هنا، وأما هوم أوف ذا بريف فحل ثالثاً في نفس السباق وجدير بتقديم أداء أفضل أيضاً، ولقد أظهر سرعته الطبيعية هنا قبل أسبوعين، ولكن الجوادين اللذين شغلا المركزين الأول والثاني يتميزان بجهوزية أكبر، وأتصور أنه يقدم أداءه الأفضل، حينما يتحكم في السرعة ويبدأ برفع معدلها، وفي ظل وقوعه في بوابة جيدة، يفترض أن يكون قادراً على تحقيق نتيجة طيبة).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات