مهرجان «شيليتنهام» للخيول في قفص الاتهام بسبب «كورونا»

عندما بدأت بعض دول العالم اتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية في سباقات الخيول بسبب تفشي فيروس كورونا، كان يومها مهرجان «شيليتنهام» للخيول الذي أقيم على مدار 4 أيام في مقاطعة غلوسترشير في المملكة المتحدة الشهر الماضي قد واصل فعالياته بحضور جماهيري كثيف بلغ 250 ألف شخص، ما دفع عدداً من المراقبين إلى الاعتقاد بأن هذا المهرجان كان هو بداية انتشار الفيروس في بريطانيا.

وأكدت الصحف البريطانية، أن خبراء الصحة العامة في بريطانيا طالبوا الحكومة بفتح تحقيق عاجل حول صحة قرار السماح للمهرجان بالمضي قدماً في أوائل مارس الماضي ما أدى إلى ارتفاع في حالات الإصابة بـ«كورونا».

وأظهرت الأرقام الحكومية أن عدد المصابين في المقاطعة وصل إلى 972 مصاباً، فيما بلغ عدد المتوفين 147 شخصاً، ما زاد الشكوك أكثر حول الدور الذي لعبه المهرجان في نقل المرض.

وعلى الرغم من رفض المسؤولين في مجلس مقاطعة غلوسترشير اتهام المهرجان بالتسبب بالوفيات، إلا أن البروفيسور جون أشتون المدير السابق للصحة العامة في كمبريا أكد أن الأرقام تستحق التحقيق بشكل صحيح لكي نعرف إمكان انتقال الفيروس في الأحداث العامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات