بروفايل

ماسة عدنان... «نجمة» في أرض سباقات القدرة

بزغ نجم الفارسة ماسة عدنان في أرض سباقات القدرة بقرية الوثبة التي حققت فيها نتائج مبهرة في الموسم الحالي جعلتها محط الأنظار ومكان إشادة الجميع، بعد أن تمكنت من نيل شرف التتويج بلقب سباق السيدات في النسخة الأولى من مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للقدرة، الذي شارك فيه 157 فارسة كأول وأهم إنجاز لها في رياضة الفروسية.

وأعقب ذلك إحرازها الترتيب الثاني في سباق المهرجان الرئيس لتنال لقب أفضل فارسة في المهرجان من حيث النتائج، ثم أحرزت المركز الثاني في سباق كأس الوثبة، ونالت ذات المركز في سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة، لتعود بعده في السباق الأخير بالقرية لتنال لقب سباق كأس الشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان.

وأعادت ماسة عدنان التي تدرس علاقات دولية بالجامعة الأمريكية أبوظبي، في حديث لها مع «البيان الرياضي» تميزها إلى الصبر والاجتهاد والتدريب المتواصل بكل عزيمة مع امتطاء خيول قوية تنتمي إلى اسطبلات لها وزنها مثل «الوثبة» و«إنجاز».

وعبرت الفارسة صغيرة السن عن فخرها بنجاحاتها السابقة وقالت إن أفضل إنجاز حققته كان الفوز بلقب سباق السيدات وأضافت: مصدر فخري ليس المركز الأول ولكن لأن السباق كان في النسخة الأولى من مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للقدرة، وهذا بالتأكيد شرف بالنسبة لي سيذكره التاريخ ولا يمكن أن أنساه.

وعن علاقتها بالخيول قالت إنها بدأت بتشجيع من والدتها التي تعشق رياضة الفروسية، ذاكرة أن والدتها بنصائحها ودعمها كانت سبباً في تطور مستواها، مشيرة إلى أنها أصبحت تشارك في السباقات منذ 3 سنوات أو أكثر بقليل وأضافت: خلال كل مشاركاتي السابقة لم أحرز الترتيب الأول وأفضل مراكزي كان العاشر، والحمد لله بدأت جني ثمار صبري وتعبي بالوصول إلى منصات التتويج.

وعلى الرغم من طموحها الكبير إلى أن تكون صاحبة الرقم واحد في كل سباقات القدرة التي تشارك فيها لكنها تؤكد أن أكثر ما تحرص عليه في سباقات القدرة هو سلامة الخيل وأضافت: صحيح أن الفوز مهم ورائع وأنا أسعى دائماً إليه وهدفي المستمر المركز الأول أو ترتيب متقدم ولكن الإنسانية في التعامل مع الخيل وصحته أهم من فوزي بالألقاب.

وعن كيفية المحافظة على وزنها ورشاقتها قالت إنها لا تتبع أي حمية غذائية وتتناول وجباتها بشكل طبيعي ولكنها تحرص على أسلوب حياة صحي عبر الالتزام بالتدريبات ورياضة المشي باستمرار.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات