حمدان بن محمد.. فارس البـــــــطولات العالمية وعاشق المركز الأول

سموه رافعاً علم الإمارات متوجا بلقب بطل العالم للقدرة 2014 | أرشيفة

سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ملهم الفرسان وعاشق التحدي، حقق العديد من الإنجازات في مختلف الرياضات خاصة في الفروسية.

ويتمتع سموه بمميزات متفردة، ورؤية استراتيجية نهلها من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والذي تتلمذ على يديه، واكتسب منه الكثير من الصفات القيادية.

ولم يأتِ إنجاز سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، والذي حققه سموه باقتناصه لقب كأس خادم الحرمين الشريفين للقدرة من فراغ، إذ دخل سموه إلى بطولات القدرة المحلية والعالمية، بفضل قدراته العالية وتمرسه، حيث تمكن من الفوز بلقب بطولة العالم للقدرة.

والتي أقيمت في نورماندي بفرنسا 2014. كما توج مرتين بطلاً لمونديال القدرة العسكرية في البحرين 2012، والإمارات 2014.

بالإضافة إلى تحقيق سموه للقب كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة مرتين على التوالي.

ولم تمنع سموه مشاغله العديدة من المشاركة بسباقات القدرة، ودعم الفرسان وتوجيههم لتطوير مستواهم، وتحقيق أروع الإنجازات محلياً وعالمياً.

فارس التحديات

وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، فارس التحديات الصعبة، إذ انتزع سموه أرفع الألقاب، وما فوز سموه ببطولة أوروبا في كومبين 2005، إلا أبلغ دليل على ذلك.

حيث استطاع انتزاع اللقب بجدارة في اللحظات الحاسمة عند خط النهاية.

كما أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، مهرجان سموه للقدرة.

والذي يقام سنوياً في مدينة دبي الدولية بسيح السلم، والذي ينقسم إلى 4 سباقات، وهي سباق السيدات، سباق الإسطبلات الخاصة، والاشتراك الفردي، سباق «اليمامة» للأفراس، وكأس ولي عهد دبي للقدرة.

نبوغ مبكر

وظهر نبوغ الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، مبكراً، منذ بلوغه سن الثامنة.

وبعد صقل مهاراته واكتساب المزيد من الخبرة، كان ظهوره الأول على ساحة سباقات القدرة في موسم 94 – 1995.

حيث احتل المركز الثامن، ثم حل خامساً في البطولة الثانية. وواصل سموه عروضه الرائعة في سباقات القدرة.

حيث خطف الأضواء في سباقات التحدي الصحراوي الرابع للقدرة، في 15 أبريل 1995، مقدماً عرضاً قوياً وموهبة في ركوب الخيل، واحتل المركز الرابع، برغم صغر سنه.

وواجه فرساناً يفوقونه خبرة. وأظهر سموه نجومية مبكرة في منطقة الوثبة في يوم 15 يناير 1998، خلال مشاركته في سباق القدرة والتحمل، كأصغر المشاركين سناً.

واحتل سموه المركز الرابع آنذاك، ممتطياً صهوة الجواد «برق»، بفارق 25 ثانية عن البطل.

اليوم الوطني

وانتزع الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، في يوم 3 يناير 2002، لقب سباق كأس اليوم الوطني للقدرة لمسافة 120 كم.

ممتطياً صهوة الجواد «متعود»، وقاطعاً مسافة السباق في زمن قدره 6.08.34 ساعات.

وفي 31 يناير 2002، توج سموه بطلاً لسباق سمو الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم لمسافة 120 كم، مسجلاً زمناً قدره 5.23.50 ساعات.

ونال سموه في 21 مارس 2002، لقب بطولة كأس العالم /‏‏‏‏‏‏‏‏ الإمارات 2002 للقدرة لمسافة 130 كيلومتراً، بمشاركة 159 فارساً من أبرز الفرسان في العالم.

إنجازات عربية

حقق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، إنجازاً تاريخياً، يسجل في تاريخ سباقات القدرة العربية، عندما تمكن من الفوز في 3 سباقات متتالية بجدارة واقتدار.

وكانت البداية بالفوز بلقب سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة، لمسافة 160 كيلومتراً في 16 فبراير 2008.

وفي الخامس من مارس 2008، توج سموه بلقب بطولة كأس ملك البحرين للقدرة لمسافة 120 كيلومتراً، وأثبت سموه جدارته وريادته بهذه الإنجازات المشرفة.

كما توج الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، في يوم 16 فبراير 2008، بطلاً لسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة لمسافة 160 كيلومتراً في دورته التاسعة.

واحتفظ الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بلقب كأس ملك البحرين للقدرة للعام الثاني على التوالي، عندما توج بطلاً للسباق في مارس 2009، بمشاركة 41 فارساً وفارسة.

واحتفظ سموه بلقب مونديال القدرة العسكرية، عندما فاز بلقبه في سيح السلم مارس 2014، وكان سموه فاز باللقب الأول في البحرين 2012.

ويعد هذا إنجازاً عالمياً مشرفاً، حيث قدم سموه عرضاً رائعاً مع الجواد «عقاب».

تشهد الميادين العربية، للفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بإنجازاته الباهرة الحافلة بالألقاب والذهب.

حيث حقق فوزاً رائعاً في يوم 5 مايو 1999، عندما انتزع لقب سباق تدمر للقدرة في سوريا، لمسافة 120 كيلومتراً، وامتطى سموه صهوة الجواد «فيرموث».

سيف بن زايد يهنئ حمدان بن محمد

تقدم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، بخالص التهاني والتبريكات لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، بفوزه ببطولة خادم الحرمين الشريفين للقدرة.

وقال سموه عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»:

«الناموس لأخي حمدان بن محمد فوزه في بطولة خادم الحرمين الشريفين للقدرة في المملكة العربية السعودية، هذا الشبل من ذاك الأسد، ومسيرة إنجازات تتواصل ودوماً بالمركز الأول».

فيصل القاسمي: دعم «فارس العرب» وراء الإنجازات

أكد الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، أن دعم «فارس العرب» صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لرياضة القدرة على مدى العقود الماضية وراء هذا النجاح غير المسبوق الذي لولا اهتمام ودعم سموه لما وصلت إليه متقدماً بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بمناسبة فوز سموه بالمركز الأول في كأس خادم الحرمين الشريفين للقدرة والتحمل، بعد منافسات مثيرة خلال جميع المراحل وحتى خط النهاية.

وأضاف الشيخ فيصل القاسمي لـ«البيان الرياضي»، إن القدرة الإماراتية ماضية في تحقيق مزيد من الإنجازات وبعد أن كانت رياضة محدودة المشاركات وتنحصر في بعض الدول.

وأصبحت اليوم تلقى اهتماماً عالمياً و يزداد محبوها يوماً بعد يوم، بفضل اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وينعكس ذلك جلياً في حضور سموه للسباقات وتشجيعه ونحن نرى ذلك في أهل الخيل والمهتمين في سباقات القدرة فمتى حضر سموه لسباق ما ترى الفرحة والبهجة على وجوه جميع المشاركين والجمهور ويصبح السباق الذي يحضره سباقاً ناجحاً ومتميزاً من جميع الأصعدة.

وحضور سموه السباق يؤكد حرص سموه على المساهمة في نجاح كأس خادم الحرمين الشريفين ، التي تحمل اسماً غالياً على الجميع.

«عطوفة» مولودة سعودية في «القدرة»

عاش السعودي محمد العنزي أحد المنظمين في سباق كأس خادم الحرمين الشريفين للقدرة، الفرحة «فرحتين» بتتويج الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، باللقب على صهوة الفرس «عطوفة»، والفرحة الثانية قدوم مولودته الجديدة خلال السباق والتي أسماها عطوفة تيمناً باسم الفرس «عطوفة».

القصة تعود إلى استقبال العنزي اتصالاً هاتفياً قبل نهاية السباق واضطر إلى مغادرة قرية القدرة في محافظة العلا حتى وضعت زوجته المولودة الرابعة والتي استبشر بها خيراً بعد معرفته في التوقيت نفسه بفوز سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بالكأس الغالية.

لم يتسنَ للعنزي الفرصة للعودة إلى السباق وطلب من ابن عمه التأكد من اسم الفرس البطلة من أجل تسمية ابنته بالاسم نفسه، والذي التقى به مندوب «البيان» بالصدفة وهو يبحث عن اسم الخيل الفائزة في مكان فرز النتائج.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات