العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    170 فارسة في انطلاقة مهرجان محمد بن زايد للقدرة اليوم

    من منافسات سابقة للقدرة في الوثبة | البيان

    تشهد قرية الوثبة على مدار 3 أيام بداية من اليوم انطلاق مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للقدرة تحت شعار #شكرا_محمد_بن_زايد، في الحدث الأول من نوعه، الذي يقام بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

    وستكون بداية المهرجان عند السادسة صباحاً بسباق السيدات لمسافة 100 كلم، بمشاركة 170 فارسة من مختلف الإسطبلات، التي تسابقت على الانضمام للسباق ونيل شرف المشاركة في المهرجان مع الحرص على الوصول لمنصة التتويج.

    ويتواصل المهرجان غداً بسباق الإسطبلات الخاصة لمسافة 100 كلم بمشاركة 216 فارساً وفارسة، فيما سيكون الختام بعد غد بالسباق الذي يحمل اسم المهرجان لمسافة 120 كلم.

    وأكملت اللجنة المنظمة التحضيرات الخاصة بسباق اليوم الخاص بالسيدات، والذي تم تقسيمه على 4 مراحل، وستكون البداية لمسافة 40 كلم باللون الأزرق، والمرحلة الثانية 25 كلم باللون الأصفر، والثالثة لمسافة 19 كلم باللون الأحمر، والرابعة والأخيرة لمسافة 16 كلم باللون الأبيض.

    وتقرر أن يكون الحد الأدنى لوزن الفارسة 50 كغم، وألا يزيد نبض الحصان عن 64 نبضة في الدقيقة عند إجراء الفحص البيطري عقب كل مرحلة،.

    كما وضعت اللجنة المنظمة عدداً من الضوابط، التي تم التأكيد على أهمية الالتزام بها، مثل عدم وخز الحصان ومنع استخدام السوط أو أية وسيلة أخرى لجلد الحصان.

    والسماح لمرافقين فقط مع الفارسة عند الدخول لمنطقة الفحص البيطري، والتأكيد على ضرورة التزام الفارسات بارتداء الزي المناسب للسباق، وغيرها من الضوابط المهمة التي تساعد في نجاح السباق.

    إضافة

    من جانبه، أكد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، أن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للقدرة يمثل إضافة كبيرة تنقل هذه الرياضة إلى عالم آخر.

    ، تنتعش به سباقات القدرة وتفتح آفاقاً جديدة لملاك الإسطبلات والمدربين والفرسان والفارسات لتقديم كل ما لديهم من أجل شرف حمل اللقب الأول.

    وأضاف الريسي أن المهرجان حدث استثنائي يحمل معاني كثيرة، بالإضافة إلى الجانب الرياضي والتنافس على ألقاب السباقات الثلاث سباق السيدات وسباق الإسطبلات الخاصة والسباق الرئيسي لمسافة 120 كم.

    هناك المشاعر المليئة بالحب لقائد يقدم الجديد لوطنه كل يوم، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الأب والقائد الاستثنائي اسم ينبض في قلب كل مواطن ومقيم.

    وأضاف الريسي، اتحاد الإمارات للفروسية والسباق بالتعاون مع قرية الإمارات الدولية، يسخر كل إمكاناته ليظهر هذا الحدث بما يليق بالاسم الغالي الذي يحمله، كما يثمن دعم الرعاة والقنوات الناقلة التي تعتبر الشريك الداعم والدائم للاتحاد في كل مسابقاته المعتمدة محلياً ودولياً.

    توجيهات

    بدوره، أكد مسلم العامري مدير عام قرية الوثبة أن الاستعدادات للمهرجان اكتملت بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، مبيناً أنه تم تجهيز القرية بشكل مختلف لاستقبال المهرجان حتى يأتي بمستوى الاسم الذي يحمله، موضحاً أن توجيه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بتنظيم المهرجان الشهر الماضي كان بمثابة بداية للاستعداد والترتيب مباشرة للمهرجان الذي يقام للمرة الأولى.

    وأضاف العامري: بالنسبة لنا في قرية الوثبة، هذا المهرجان فرصة نعبر بها عن تقديرنا وشكرنا لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

    وبالتأكيد نعجز عن تقديم شكر يليق بما يقدمه سموه، لكننا نجتهد ونبذل قصارى جهدنا، وهذا ما يسعى إليه كل من يقف خلف الترتيب للمهرجان سواء أعضاء اللجنة المنظمة أو العاملون في القرية، وكذلك كل الفارسات والفرسان، الذين تدافعوا للتسجيل والمشاركة.

    وأوضح مسلم العامري أنهم ينتظرون من الفارسات المشاركات في سباق السيدات، اليوم، التزاماً تاماً بالضوابط واللوائح حتى يحقق السباق النجاح المتوقع له، ذاكراً أن الالتزام بالقوانين يساعد في إنهاء السباق بطريقة جيدة.

    طباعة Email