برعاية البسطي ايكوي وورلد في «ميدان»

انطلاقة ناجحة للمؤتمر الدولي لسلامة الفرسان

مسؤولو الاتحادات والفرسان في لقطة جماعية خلال المؤتمر | تصوير: دينيس ملاري

شهد فندق ميدان يوم أمس انطلاقة المؤتمر الدولي الثامن لتأمين سلامة وصحة الفرسان باعتبارهم الركيزة الأساسية لإنجاح سباقات الخيل حتى تسير وفق الرؤية والأهداف المرسومة لها من دون متاعب وعقبات صحية تعترض حياة الفرسان في مختلف مناشط الفروسية، ويقام المؤتمر برعاية البسطي ايكوي وورلد، والذي يدعم السباقات في مختلف المضامير العالمية ويختتم غداً الجمعة.

وناقش المؤتمر في بداية انطلاقته تقديم أوراق عمل لأكثر من 40 متحدثاً برئاسة دينس ايفان الرئيس التنفيذي للمجلس التنظيمي الايرلندي للسباق وستطرح خلال المؤتمر مسائل تتعلق بحياة الفرسان ومسائل طبية ذات صلة مثل صحة العظام والإصابات والسلامة العقلية والتغذية والرعاية ما بعد السباقات مع الأخذ بعين الاعتبار الدراسات التي أجريت في ايرلندا على مدار السنوات العشر الماضية، كما يقوم خبراء من هونغ كونغ وبريطانيا وجنوب أفريقيا وايرلندا بتغطية موضوع المطالب الفسيولوجية الموضوعة للفرسان بينما يتم تناول إدارة بروتوكولات الارتجاج الدماغي بواسطة متحدثين من الولايات المتحدة وأستراليا مع حديث من الدكتور مايكل تيرنر حول دراسة يقوم بها نيابة عن اللجنة الأولمبية الدولية ومن المحتمل أن ترى النور العام المقبل.

وكانت الجلسة الصباحية التي عقدت في ميدان صباح أمس قد شهدت الاجتماع بين مسؤولي السباقات والاتحادات مع جمعيات الفرسان في مختلف الدول واستمر الاجتماع لمدة ساعة تناول عدة موضوعات تتعلق بصحة وسلامة الفرسان، وتناول الاجتماع مسألة الفرسان المعاقين.

 

وتحدث لـ «البيان الرياضي» الأمريكي ادريان ماك فريدي ليكي مثمناً دور الإمارات في استضافة المؤتمر للمرة الثالثة ومشيداً بدور البسطي إيكوي وورلد في رعاية المؤتمر وتوفير كل وسائل النجاح له مشيداً بدور مليح البسطي في إنجاح المؤتمر، الذي يركز على سلامة الفرسان وتوفير الرعاية الصحية لهم.

وأضاف أن أشهر الفرسان ومن بينهم فرانكي ديتوري وريان وكارين ماكفوي ووليم بيوك يجب أن يستأثروا بالرعاية والاهتمام بسلامتهم وصحتهم.

وقال ادريان إن تواجد الخبراء من مختلف دول العالم يتيح لهم فرصة تبادل الآراء في البحوث المقدمة واستنباط أفضل السبل لحماية صناعة الخيل.

وأضاف أنهم يوفرون سيارات الإسعاف في المضامير من أجل حماية الفرسان وكل المهتمين بالسباقات من مدربين وملاك وجمهور، وكذلك الاهتمام بالفرسان خلال تدريباتهم الصباحية والتي تشهد تكدساً كبيراً من الخيول يصل إلى 800 رأس.

 

وتحدث إلى «البيان الرياضي» الدكتور الايرلندي أندرو كونارد الذي أبان أهمية المؤتمر وفائدته في تأمين سلامة الفرسان على أفضل المستويات العالمية.

وتحدث أيضاً الدكتور ادريان ماك غولد ديريك الذي أبان عراقة السباقات الايرلندية خصوصاً في مضمار كراه الذي يعود تأسيسه إلى مئات السنين، مؤكداً أنه عمل مديراً تنفيذياً للمضمار لمدة 35 عاماً . وقال ادريان إن حوالي 800 خيل تتدرب كل صباح بالمضمار.

 

واعرب مايكل اوهاغان المستشار الدولى للبسطي اكوي وورلدعن سعادته باستضافة المؤتمر في الدولةوالذى يكتسب اهمية كبيرة نظرا للمجهود الكبير الذى يبذله الفرسان فى هذا الشان وهم من اهم اسباب نجاحات السباقات الدولية فى مختلف المناشط للفروسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات