اختتام سباقات بوذيب التأهيلية للقدرة والتحمل

جانب من السباقات التأهيلية | وام

اختتمت أمس في قرية بوذيب العالمية للقدرة بمدينة الختم، سباقات بوذيب التأهيلية لركوب القدرة والتحمل 2019، التي نظمتها القرية التابعة لنادي تراث الإمارات في افتتاح فعاليات موسم الفروسية الذي ينظم بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، وبالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات العربية للفروسية والسباق، بمشاركة عدد من الإسطبلات العامة والخاصة، وأندية الفروسية في الدولة.

وشهدت مسارات السباق في قرية بوذيب على مدى يومين ثلاثة سباقات تأهيلية محلية ودولية، بمشاركة نحو 400 فارس وفارسة بخيولهم تأهل أكثر من 75% منهم ، وجرت السباقات وفق بروتوكول بوذيب لسباقات القدرة والتحمل الذي يهدف إلى الحفاظ على سلامة الفارس والخيل والتنافس وفق أخلاق الفرسان.

وانطلق في السادسة صباحاً أمس سباق 80.87 كلم دولي «نجمة واحدة» بمشاركة 107 فرسان وفارسات تأهل 80 منهم، وفي السابعة إلا ربعاً كانت انطلاقة سباق 80.47 كلم تأهيلي محلي بمشاركة 84 فارساً وفارسة، تأهل منهم 65، فيما انطلقت جولة طلاب أكايمية بوذيب للفروسية 10 كلم في التاسعة والنصف صباحاً، وتهدف الجولة إلى إكساب الطلاب المشاركين الخبرة اللازمة للتعامل مع سباقات القدرة وفقاً لقوانين بروتوكول بوذيب.

وكان أول من أمس شهد انطلاق سباق 40.28 كلم تأهيلي بمشاركة 176 فارساً وفارسة تأهل منهم 141.

حضر السباقات الدكتور عبيد علي راشد المنصوري مدير عام ديوان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، نائب سمو مدير عام مركز سلطان بن زايد، وعلي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للدراسات والإعلام في نادي تراث الإمارات، ومحمد مهير المزروعي مدير إدارة قرية واسطبلات بوذيب العالمية للفروسية، وجمع كبير من الجمهور والسائحين والمهتمين بسباقات القدرة والتحمل، الذين جذبتهم القرية التراثية المصغرة المقامة على هامش السباقات، وتضم بعض مفردات التراث الإماراتي العريق.

شكر

وفي ختام السباق وجهت اللجنة المنظمة للسباق الشكر والتقدير لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، لدعمه اللامحدود لرياضة ركوب القدرة والتحمل، مما أسهم في الارتقاء بهذه الرياضة، وهو ما انعكس إيجاباً في مستوى المشاركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات