أهل الخيل

الديربي الإنجليزي كما أتذكره

■ «مسار» نجم الديربي الإنجليزي لعام 2018 | أرشيفية

كم كانت سعادتي غامرة وأنا أحضر فعاليات الديربي الإنجليزي لأول مرة العام 1996، بمضمار «آبسوم» العريق بإنجلترا.

موفداً من «البيان الرياضي» وتضاعفت فرحتي وسعادتي عندما نال شرف الفوز باللقب خليفة دسمال كأول مواطن يحظى بهذا الشرف الرفيع، إذ سبق أن ناله سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية العام 1990، عن طريق الأسطورة «نشوان» ثم حقق سموه اللقب للمرة الثانية عام 1994 عبر «إرهاب».

وأضاف «لم ترى» لسمو الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم فوزاً أسطورياً عام 1995، مواصلاً سيطرة خيول الإمارات على اللقب.

وتواصلت سيطرة ملاك الإمارات على فعاليات الحدث عام 1998 عندما حقق «هاي رايز» للشيخ محمد بن عبيد آل مكتوم الفوز باللقب الكبير، ثم توج «كريس كين» لمالكه سعيد سهيل بطلاً للسباق في 2003، وكان آخر الإنجازات في السباق الكلاسيكي عبر «مسار» لجودلفين العام 2018.

وهذه الإنجازات وضعت الإمارات من بين الدول العربية الأكثر فوزاً بلقب الديربي الإنجليزي، ووضعت خيولها في دائرة الضوء واستأثرت باهتمام الإعلام الإنجليزي. ويتميز السباق بطقوس وأجواء احتفالية تختلف عن بقية السباقات الأخرى بإنجلترا، إذ يبدأ السباق بوصول الملكة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة ودول الكومنولث، إلى جانب إقامة إنزال مظلي بالمضمار واحتفال غنائي راقص من مختلف الفرق، إلى جانب مدينة ألعاب كاملة للأطفال.

إضافة إلى العديد من المطاعم التي تقدم مختلف الوجبات. ويستأثر السباق بحضور جماهيري كثيف من مختلف المدن الانجليزية لأن السباق ومنذ بداية انطلاقته في عام 1780 يمثل احتفالاً اجتماعياً وذكرى لا تنسى نظراً لمشاركة نخبة من أقوى الخيول من مختلف الدول الأوروبية والآسيوية خصوصاً اليابان وأيضاً أميركا وأستراليا والفوز في مثل هذا السباق العريق يعتبر شرفاً كبيراً، وإنجاز خيول الإمارات عزز مكانتها ورفعها على المستوى العالمي.

ومن أبرز مظاهر السباق، اللقاء بين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مع الملكة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة ودول الكومنولث.

والتي تشيد بدور خيول الإمارات وخصوصاً جودلفين في إثراء السباق بمشاركة أقوى وأبرز الخيول مما يعد تقديراً كبيراً للمكانة التي وصلت إليها خيول الإمارات وتمكنها من الفوز باللقب 7 مرات في تاريخ السباق العريق.

إن حضور سباق الديربي الإنجليزي أشبه بحلم يتحقق، إذ يصل متوسط الحضور الجماهيري بأكثر من 80 ألف متفرج من مختلف دول العالم، وهو سباق عريق يمتد لأكثر من مئتي عام ظل مستمراً من دون توقف إلى فترة الحرب العالمية الأولى حيث انتقل السباق إلى مضمار نيوماركت العريق، وهذا ما يؤكد حرص الإنجليز على استمراريته من دون أي عراقيل مهما كانت وتعددت الأسباب.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات