مجتمع الفروسية يودّع الفقيد علي موسى بالحسرة والحزن العميق

ودع مجتمع الفروسية والرياضة بصفة عامة اليوم، الفقيد علي موسى الخميري، المدير العام السابق لنادي دبي للفروسية بعد أن ووري الثرى بمقبرة القوز بدبي، حيث أديت صلاة الجنازة على روح الفقيد وسط حسرة وحزن جميع من رافقوه وعرفوه طوال فترة إدارته لنادي دبي للفروسية.

وشهد مراسم التشييع، الشيخ أحمد بن عبيد آل مكتوم، والشيخ سعيد بن عبيد آل مكتوم، وسعيد بن حميد الطاير، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمؤسسة «ميدان» رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل، ومليح لاحج البسطي نائب رئيس مجلس الإدارة، وغيث الغيث الرئيس التنفيذي لشركة «فلاي دبي»، والدكتور طارق الطاير الرئيس السابق لمجلس إدارة نادي النصر ورابطة دوري المحترفين، والحكم الدولي السابق علي بوجسيم، وعدد كبير من المسؤولين والرياضيين والإعلاميين.

أخ عزيز

وأعرب مليح لاحج البسطي، نائب رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل، عن حزنه العميق لافتقاد وغياب أخ عزيز وطيب، أحبه الناس في عالم الفروسية والقدرة.

وأضاف قائلاً لـ «البيان الرياضي»: «حقيقة افتقدنا أخاً عزيزاً بابتسامته العريضة وتواضعه الجم».

وقال البسطي: «شهادتي فيه مجروحة وأنا عرفته قبل عمله في مجال الفروسية، وقد عرف بالإخلاص في العمل والتفاني ونكران الذات، لقد افتقدنا أخاً عزيزاً صاحب خلق رفيع، عرف بالتواضع وابتسامته التي لا تفارقه أبداً».

ودعا البسطي الله تعالى أن يسكن الفقيد فسيح جناته مع الصدّيقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا وأن يتقبله قبولاً حسناً.

وأضاف البسطي، إن الحضور الغفير في مراسم تشييعه خير دليل على حب الناس له وأنه في قلوبهم وذاكرتهم.

حزن عميق

ومن جانبه، أعرب المدرب سلمان الصابري عن حزنه العميق لرحيل علي موسى المفاجئ، مؤكداً أنه كان من أطيب العاملين في مجال القدرة، ولم نسمع بأن لديه خلافات مع أحد في مجال سباقات القدرة، ويحترم الصغير والكبير، ولذلك حظي بتقدير واحترام الجميع على المستوى المحلي والعالمي.

مكانة كبيرة

كما تحدث عبد العزيز سعيد النعيمي من أفراد أسرة الفقيد عن مآثر الراحل، مؤكداً أن الحضور الكبير في مراسم تشييع فقيد الفروسية خير دليل على مكانة الراحل عند الجميع.

وأضاف قائلاً: «إن الوفاة مفاجئة للجميع، وهذا أمر الله، ولله ما أعطى ولله ما أخذ».

وقال النعيمي إنه تربى على يد الفقيد علي موسى، وإنه طوال حياته لم يره إلا مبتسماً في أحلك الظروف، وإنه عرف بالسيرة الحسنة والإخلاص وحب الجميع، ولم يسمع عنه أنه ظلم أحداً، بل كان نبراساً يضيء الطريق للجميع.

كلمات دالة:
  • مقبرة القوز،
  • نادي دبي للفروسية،
  • علي موسى
طباعة Email
تعليقات

تعليقات