سعيد المعمري بطلاً للسباق الرئيس

تألق إماراتي في مهرجان محمد بن راشد للقدرة

محمد العضب ومحمد السبوسي وفرسان الإمارات خلال الحدث| البيان

واصل فرسان الإمارات، التألق في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للقدرة، وانتزع الفارس سعيد سلطان المعمري لقب السباق الرئيس في المهرجان لمسافة 120 كلم، الذي أقيم أمس في سان روسور بمدينة بيزا الإيطالية، في إقليم توسكانا، بمشاركة نحو 250 فارساً وفارسة من 34 دولة، ليؤكد فرساننا ريادتهم العالمية، بعد تتويجهم بلقب بطولة العالم للشباب والناشئين أخيراً، واحتكارهم المراكز الخمسة الأولى.

ونال الفارس سعيد المعمري، اللقب على صهوة الفرس «آندي» لإسطبلات MRM، مسجلاً زمناً قدره 5.23.45 ساعات، واحتل المركز الثاني الفارس الإسباني ديفيد غويرا، على صهوة «نادين فاي»، مسجلاً زمناً قدره 5.23.46 ساعات، وجاءت في المركز الثالث الفارسة البرتغالية ماريانا غومز، على صهوة «جيلغويرو»، مسجلة زمناً قدره 5.23.48 ساعات.

صدارة إماراتية

تصدر فرسان الإمارات المرحلة الأولى لمسافة 40 كلم «الأعلام البرتقالية»، وتزعم المرحلة الأولى، الفارس حمد عبيد الكعبي على صهوة الفرس «نبيلة» لإسطبلات MRM، مسجلاً زمناً قدره 1.40.45 ساعة، واحتل المركز الثاني، الفارس سعيد سلطان المعمري، على صهوة الفرس «آندي» لإسطبلات MRM، مسجلاً زمناً قدره 1.40.56 ساعة،.

حافظ فرسان الإمارات على مراكزهم في المرحلة الثانية لمسافة 33 كلم «الأعلام الزرقاء»، حيث تصدر الفارس حمد عبيد الكعبي المرحلة، مسجلاً زمناً قدره 3.10.18 ساعات، تلاه في المركز الثاني الفارس سعيد المعمري، مسجلاً زمناً قدره 3.10.18 ساعات.

وتقدم الفارس سعيد المعمري في المرحلة الثالثة لمسافة 27 كلم «الأعلام البيضاء»، مسجلاً زمناً قدره 4.34.22 ساعات، تلاه في المركز الثاني الفارس ديفيد غويرو مسجلاً زمناً قدره 4.35.20 ساعات.

مسك الختام

و يسدل الستار على مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، اليوم بإقامة كأس العالم للخيول الصغيرة من عمر 7 سنوات، والذي سينطلق في الساعة 6:30 صباحاً بتوقيت إيطاليا «8:30 بتوقيت الإمارات». وينقسم سباق اليوم إلى 4 مراحل، المرحلة الأولى لمسافة 40 كلم «الأعلام البرتقالية»، المرحلة الثانية لمسافة 33 كلم «الأعلام الزرقاء»، المرحلة الثالثة لمسافة 27 كلم «الأعلام البيضاء»، ثم المرحلة الرابعة الأخيرة لمسافة 20 كلم «الأعلام الصفراء».

وتقدم اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية والسباق بأسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وإلى جميع حكام الدولة وشعب الإمارات كافة.

وأعرب الريسي عن فخره الشديد وسعادته الغامرة بهذا الفوز الكامل بكل المقاييس والذي يتم للمرة الأولى في تاريخ الدولة بالحصول على اللقب مرتين متتاليتين وبالفوز بالمراكز الخمسة الأولى.

توجيهات ومتابعة

ومن جانبه، أكد محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، أن المنافسة في مونديال إيطاليا لم تكن سهلة، نظراً لوجود تحديات كبيرة، أبرزها العوامل الجغرافية المصاحبة للسباق، فضلاً عن الأعداد الكبيرة المشاركة في البطولة، مشيراً إلى أن مهمة فريق الإمارات، تكللت بالنجاح والفوز العريض، بفضل روح الفريق والعمل المكثف والجهود المضنية التي بدأت مع انطلاقة تحضيرات الموسم الأوروبي.

وأضاف العضب أن اكتساح السباق بالفوز بالمراكز الخمسة الأولى، يعتبر أحد ثمار الدعم اللا محدود، والاهتمام الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لرياضة القدرة الإماراتية.

وكشف العضب أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والمتابعة المستمرة من سموه باستمرار طوال يوم المنافسة، عبر التنسيق مع الإسطبلات التي يضمها فريق الإمارات، تعتبر أحد أسرار النجاح التي قادت إلى هذا الإنجاز.

بروفة

ولفت العضب إلى أن السباق الرئيس لمهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، الذي أقيم يوم أمس، يعتبر بمثابة «بروفة» لكأس العالم للكبار، الذي سيقام العام المقبل، بميدان سان روسور، حيث كانت بطولة العالم للشباب والناشئين، هي فرصة للفرسان، ولجميع اللجان المنظمة، وفرق العمل للاستعداد للبطولة المقبلة.

 

إشادة

ناصر بن حمد: مهرجان عالمي له طابع خاص

أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بمملكة البحرين الشقيقة، أن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، يعتبر أحد المهرجانات الدولية العريقة، التي أصبحت ذات طابع خاص، وتحظى بمشاركة واسعة من فرسان العالم.

وأضاف سموه أن دولة الإمارات تعتبر من الدول الغنية عن التعريف في رياضة القدرة، في ظل الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، والذي يوفر البيئة المناسبة دائماً لكافة الإسطبلات والفرسان في دولة الإمارات. توسكانا - البيان الرياضي

 

تقدير

فيصل القاسمي: فرساننا استحقوا اللقب عن جدارة

أشاد الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، بالإنجاز العالمي الذي حققه فرسان الإمارات بالفوز بلقب بطولة العالم للشباب والناشئين، وأضاف على هامش حضوره فعاليات السباق، إن فرساننا استحقوا اللقب عن جدارة واستحقاق بعد تفوقهم على نخبة الفرسان المشاركين من مختلف دول العالم، مؤكداً أن إنجازات الفروسية الإماراتية عموماً ورياضة القدرة والتحمل على وجه الخصوص، قادت إلى الريادة العالمية بفضل الرؤية الثاقبة والدعم اللامحدود من «فارس العرب» صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. واختتم الشيخ فيصل بن سعود القاسمي حديثه قائلاً إن تألق فرسان الإمارات في مختلف المحافل والاستحقاقات الدولية، يؤكد أنهم رقم صعب ويدعو إلى مزيد من التفاؤل. توسكانا - البيان الرياضي

 

محمد السبوسي: يوم تاريخي لـ«عيال زايد»

أعرب المدرب محمد السبوسي عن سعادته وفخره بالإنجاز الذي حققه فرسان الإمارات بالاحتفاظ بلقب بطولة العالم للشباب والناشئين، وقال إنه يوم تاريخي لرياضة الإمارات بعد نيل لقبي «الفردي» و«الفرق» في مونديال إيطاليا، مؤكداً أن هذا الإنجاز تحقق بفضل الدعم الكبير لرياضة الآباء والأجداد من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، حيث قادت توجيهات سموهما إلى تحقيق هذا الانتصار الثمين، مهدياً الإنجاز لسموهما وإلى شعب الإمارات كافة.

وأضاف السبوسي أن المنافسة لم تكن سهلة إلا أن أبناء الإمارات «عيال زايد» كانوا على قدر التحدي والطموح وأثبتوا للعالم أحقيتهم باللقب، واجتهد الجميع في هذه المهمة الوطنية عبر العمل بروح الفريق الواحد سواء من فرسان أو مدربين أو غيرهم.

وعن ترشيحه للجواد البطل «بينغو دي لا تاور» والذي تم تغيير اسمه إلى «ذيبان» وامتطاه الفائز بالمركز الأول الفارس سعيد المهيري رغم استبعاده من قبل البعض، رد السبوسي أن الحصان برهن على إمكانياته وقدراته وأزال علامات الاستفهام الواردة لدى البعض وراهن عليه، إضافة إلى الخيول الأبطال الأخرى، مشيراً إلى أن المشاركة بخيول مغمورة يختلف عن المشاركة بأسماء معروفة، إضافة إلى أن طعم الفوز مختلف مع الأسماء المغمورة على غرار الجواد «ربدان» بطل النسخة الماضية الذي لم تنصفه الترشيحات.

واختتم السبوسي قائلاً إن التجهيز لبطولة العالم المقبلة بدأ من اليوم، ولديهم مجموعة الخيول يسعون إلى إعدادها للمونديال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات