ناصر بن حمد يهنئ فرسان الإمارات بالإنجاز

ناصر بن حمد خلال متابعته السباق | من المصدر

قدّم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة البحريني، التهاني لفرسان دولة الإمارات، بمناسبة حصولهم على المراكز الأولى في البطولة التي شهدت منافسة قوية، خصوصاً في المراحل الأربع.

وأشاد سموه، بالمستويات المتميزة التي قدمها فرسان الإمارات طوال المراحل، مؤكداً أن الفريق الملكي للقدرة، يسير وفق استراتيجية لتهيئة الفرسان الشباب لما هو قادم، مشيراً سموه إلى أن بطولة العالم للشباب والناشئين، شهدت منافسة قوية بين الفرسان.

وقد أشار سموه على رضاه التام على أداء الفريق الذي قدم مستوى جيد، على رغم نتائجه، وسط إشادة الفرسان والقائمين على البطولة.

وأوضح سموه أن الفريق الملكي، حرص على تهيئة كافة الأجواء المثالية للفريق، قبل المشاركة في البطولة، لكن الجياد تعرضت لإصابات، بسبب سوء أرضية المراحل الأربع، ما أدى إلى سحب البعض منها، وخروج الآخر من الفحص البيطري، وهذه الظروف واردة، وهي بعيدة عن إرادة المدرب أو الفارس، وقال سموه: «أرضية البطولة كانت سيئة بالنسبة لنا، ولكافة الفرسان المشاركين، حيث شهدت البطولة خروج العديد من الجياد بسبب الإصابات».

وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، إلى أن كافة الأمور سارت بحسب الخطة الموضوعة، لكن الظروف المحيطة بالسباق، جعلت الفريق يبتعد عن المنافسة في المرحلة الرابعة، التي شهدت غياب الفريق الملكي، بسبب إصابات الجياد، مبيناً سموه أن المشاركة تعتبر جيدة، وكان يهدف الفريق لتحقيق نتائج إيجابية، لكن هذه الظروف كانت العائق الوحيد بالنسبة لنا. وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، إن سباق الشباب والناشئين شهد منافسة قوية ومثيرة بين الفرسان، خصوصاً فرسان دولة الإمارات وفرسان الفريق الملكي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات