بتوجيهات ودعم منصور بن زايد

17 سباقاً للقدرة في ميدان الوثبة بالموسم الجديد

برعاية وتوجيهات ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أكملت قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، استعداداتها مبكراً، لاستقبال موسم سباقات القدرة في العاصمة أبوظبي، الذي ينطلق في أكتوبر المقبل، ويتضمن 17 سباقاً متنوعاً، وعلى الرغم من الجاهزية التامة، لكن سيظل العمل مستمراً، حتى تكون القرية في أفضل صورة قبل بدء السباقات رسمياً.

وأوضح مسلم العامري مدير عام قرية الإمارات العالمية للقدرة لـ«البيان الرياضي»، أن إدارة القرية تنفذ بدقة الخطة المرسومة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وأنه وفق توجيهات سموه، تم اعتماد 17 سباقاً في الموسم الجديد، بجوائز قيمة، وأشار إلى أن العمل مستمر في تجهيز القرية، ولم يتوقف خلال الفترة الماضية، بهدف الظهور بالشكل المتميز، وبالفعل وصلت القرية إلى مرحلة جيدة من حيث التهيئة، التي تساعد على خروج السباقات، في أفضل صورة مع مراعاة تامة لسلامة الفرسان والخيول.

ترتيبات إدارية

وأضاف العامري: حتى من ناحية الترتيبات الإدارية، تم إرسال برنامج الموسم إلى اتحاد الفروسية، وفق الخطة المتبعة، كونها ناحية إجرائية للاعتماد، مع ترتيب العمل في الداخل بشكل منظم، حتى نصل إلى أفضل مستوى من حيث الأداء والتنظيم، وكل هذا الاهتمام الهدف منه تقديم موسم متميز يؤكد تطور رياضة الفروسية في دولة الإمارات، كترجمة للدعم الذي توفره القيادة الرشيدة لهذه الرياضة المهمة، التي تعبر عن التراث الإماراتي، وأشار مدير عام قرية الإمارات العالمية للقدرة، إلى أن هنالك خطة جديدة أيضاً، من حيث تحديد تواريخ السباقات وأضاف: سنراعي عدم تعارض أي سباق خلال الموسم المقبل، مع بقية الميادين في الدولة، لأننا نرى أن التنسيق مهم في هذا الشأن، بعد أن شهدت المواسم الماضية، بعض التضارب، ما يحرم الكثير من محبي الخيول متابعة السباقات، ويحرم البعض من المشاركة، لذلك نرى أنه يجب أن يكون هناك تنسيق جيد بين كل الميادين خاصة أن الهدف واحد ومشترك.

جوائز قيمة

وطمأن، مسلم العامري، ملاك الخيول، بمواصلة تقديم الجوائز القيمة بدعم ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، مبيناً أن سموه يظل دائماً يهتم بشريحة الملاك ويحفزهم ويشجعهم، بتقديم جوائز قيمة جداً، لا يوجد مثيل لها وأضاف: هذه الجوائز ظلت تشكل حافزاً كبيراً لعدد كبير من الملاك وتجعلهم أكثر حرصاً على الاهتمام بالخيول والإعداد الجيد مع المشاركة في العديد من السباقات، وفي الموسم الجديد ستقدم القرية أفضل وأضخم الجوائز العينية والمادية، وأكد أن الاهتمام يصل أيضاً، بوسائل الإعلام التي تقوم بتغطية النشاط، مبيناً أن تجهيز القرية راعى توفير بيئة ومناخ جيدين، حتى تتمكن كل وسائل الإعلام بمختلف أنواعها، من أداء دورها على الوجه الأكمل، إيماناً بالدور الكبير الذي يلعبه الإعلام في تطوير رياضة الفروسية، وقال العامري إن قرية الوثبة ستكون في أفضل صورة مع انطلاقة الموسم الجديد، وستكون مهيأة لكل الضيوف والمشاركين وقال: اليوم قبل الغد، نحن جاهزون، ونتطلع دائماً لتقديم الأفضل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات