ضمن مهرجان منصور بن زايد في وندسور

10 فارسات يتنافسن في مونديال «أم الإمارات»

صورة

يحتضن مضمار رويال وندسور بالعاصمة البريطانية لندن عصر اليوم، فعاليات الجولة الخامسة من مونديال «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات، ضمن فعاليات النسخة الحادية عشرة من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، بالتزامن مع عام التسامح، وتحت شعار «عالم واحد - 6 قارات - أبوظبي عاصمة سباقات الخيول العربية الأصيلة»، ويقام المهرجان بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات).

10 في التحدي

و يشارك في سباق مونديال «أم الإمارات»، 10 فارسات، ويمثل المملكة المتحدة الفارسة الهاوية أنتونيا بيك البالغة من العمر 19 عاماً، ومقرها في نيو ماركت مع المدرب جيمس أوين الذي يتصدر قائمة المدربين في سباقات الخيول العربية الأصيلة، وهي تتصدر حالياً بطولة السيدات في (ARO)، وسوف تقود انتونيا الجواد «بن الريح»، فيما تمثل هولندا الفارسة سيندي كلينكنبيرج على صهوة الجواد «اروين فورتا» لجيمس اوين ريسنج، ومن جانبها، تسعى الفارسة الإيرلندية جودي تاونند لانتزاع اللقب على صهوة «الجواهر» لستيف بلاك ويل، وتقود الفارسة البلجيكية آن انجلز الجواد «مان أوف دريمز» التابع لاي ليج، وتمثل إيطاليا الفارسة اللاريا ساجيومو على صهوة «بوبستار» لمزرعة اوايتلي ميدوس، وهناك الفارسة الاستونية بيتريز الونسو على صهوة «فينديتا» لالموست اول بارتنر شيب، كما تتواجد المجرية ازيستر جيلس على صهوة «زين زيشلس» لمزرعة زين للخيول العربية، والنرويجية اميلي فينكينهاجين على صهوة «سماوات» لأو كونالي، وتمثل الدنمارك الفارسة هيلين بوهلر على صهوة «كاميكيز» لمالكه الموست بارتنر سيب، فيما تشارك الفارسة الكرواتية سارا جيافاريني على صهوة «كاي كلير» للمالك والمدرب دي توماس.

دعم الرياضة النسائية

وأكدت نوره السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أن المشاركة في رعاية المهرجان العالمي، في نسخته الحادية عشرة، تأتي بناءً على توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات)، وتأتي المشاركة انطلاقاً من حرص سموها على دعم الرياضة النسائية بمختلف مجالاتها ومنها رياضة الفروسية، لما تمثله تلك الرياضة من ارتباط بالماضي العريق والتراث، وواصلت مؤكدة أن اهتمام «أم الإمارات» بالمرأة الإماراتية، وحرص سموها على دعمها ومؤازرتها ومساندتها كان له المردود الإيجابي فيما وصلت إليه المرأة الإماراتية في شتي المجالات، باحتلالها أعلى وأرقى المناصب السيادية في الدولة، واختتمت موجهة الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، على دعم سموه اللامحدود للمهرجان، وإتاحة الفرصة للمشاركة، في هذه التظاهرة النسائية العالمية، ومعربة عن أملها أن يواصل المهرجان نجاحاته العالمية ومتمنية التوفيق للمشاركين.

نجاح وتطور

وبدوره، أشاد أحمد القبيسي مدير إدارة التسويق في مجلس أبوظبي الرياضي، بالدعم الذي يقدمه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) لرياضة الفروسية عامة والمهرجان العالمي، كما أكد أن رعاية المجلس وشراكته للمهرجان، تنطلق من توجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، الذي يولي أهمية كبيرة لتعزيز التقدم والنجاح للمهرجان الذي يتضمن فعاليات منوعة تحت مظلته، ومن جانبه، أكد الدكتور عبدالله الريسي مدير عام الأرشيف الوطني أن الخيول العربية دائماً مرتبطة باسم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي كان دائم الشغف بالخيل العربي وحريصاً على دعمه والاهتمام به، وانتقل هذا الشغف إلى أبنائه، حيث يقوم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بدعم الخيل العربي من خلال مهرجان سموه العالمي الذي يحتفل بانطلاق نسخته العاشرة اليوم تزامناً مع الاحتفال بعام زايد ومرور 100 سنة على ميلاده، وتعتبر تلك مناسبة سعيدة.

مصدر فخر

أكد إدوارد حامض مدير عام الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق عن فخر الشركة أن تكون شريكاً أساسياً للمهرجان في جميع فعالياته محلياً وعالمياً، ومشاركته في طموحاته واجتهاده ورؤيته العالمية، كما أعلن عن فخر الشركة كشركة وطنية إماراتية تمثل أبوظبي المشاركة مع المهرجان في نشر ثقافة الإمارات وتراثها وتعريف العالم وتوعيته بالتطور والنهضة الحضارية التي تعيشها الدولة تحت ظل القيادة الرشيدة.

7

تتألف سباقات مونديال «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «افهار» من 7 جولات تقام في المغرب، فرنسا، السويد، رومانيا، بريطانيا، بولندا، وهولندا، وتشهد كل جولة من جولاتها حضوراً قوياً في المنافسة، من جانب المشاركات بأقوى وأفضل سلالات الخيول العربية الأصيلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات