شادويل.. 36 عاماً من التميز والريادة

شادويل .. تاريخ طويل من الإنجازات | أرشيفية

تحتفل إسطبلات ومزارع شادويل العالمية العائدة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، في هذا العام بذكرى مرور 36 عاماً على تأسيسها شهدت فيها العديد من الإنجازات في عالم إنتاج وتربية الخيول، بفضل الرؤية والرعاية والاهتمام والدعم والتخطيط السليم حتى شقت طريقها بحنكة واقتدار ومهنية عالية، لتتبوأ أرفع الدرجات في صناعة الخيل العالمية.

وقدمت شادويل تجربة فريدة من نوعها باعتبارها إحدى أنجح التجارب في عالم الخيل قياساً بما حققتها خلال فترة وجيزة ممثل الفوز بجائزة أفضل مزرعة لتربية الخيول في المملكة المتحدة، فضلاً عن العديد من الجوائز التقديرية الأخرى. وبادر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم إلى تأسيس شادويل في مطلع الثمانينيات من القرن الماضي لتكون مستودعاً لخبرات ومعارف سموه في عالم الخيول.

ويقع المقر الرئيسي لشادويل في مقاطعة ثتفورد بالقرب من عاصمة الخيل نيوماركت وعلى مسافة شاسعة من المراعي الطبيعية والغابات تبلغ أكثر من ستة آلاف فدان، وتم افتتاح فرع أوروبي لها في إيرلندا (مزرعة ديرنزتاون)، إضافة إلى مقر آخر رئيس في أمريكا يحمل اسم شادويل فارم، فضلاً عن إسطبلات خاصة في العديد من دول العالم من جنوب أفريقيا وحتى أستراليا.

واهتم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بتربية الخيول المهجنة والعربية الأصيلة، فسارع سموه إلى فتح خطوط إنتاج للخيول جنباً إلى جب مع خيول الثروبريد ذات الشهرة الطاغية في عالم الخيل، بالرغم من عدم وجود سباقات يعتد بها لتلك الفئة من الخيول في بريطانيا، مما شكل مفاجأة لدى العديد من المراقبين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات