النخبة بمضمار أبسوم العريق بإنجلترا اليوم

«مقصد» أمل الإمارات في الأوكس الإنجليزي

تتجه أنظار عشاق سباقات الخيل العالمية نحو مضمار إبسوم العريق بإنجلترا، حيث يشهد عصر اليوم سباق الأوكس الإنجليزي، المخصص للمهرات عمر 3 سنوات للفئة الأولى لمسافة الميل ونصف الميل.

ويشهد السباق مشاركة 14 مهرة قوية، وتتركز آمال الإمارات نحو «مقصد» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بقيادة جيم كراولي وإشراف وليام هاجس، إلى جانب «مهدية» المملوكة لـ «إميريتس بارك»، بقيادة روبرت هافلين وإشراف جون غوسدن.

وأبرز المرشحات «أنا بورنا» بقيادة فرانكي ديتوري وإشراف جون غوسدن، «فرانكلينا» بقيادة جيمس دويل وإشراف وليام هاجس، «مانويلا دي فيجا» بقيادة هاري بنتلي وإشراف رالف بيكيت، و«لافندرز بلو» بقيادة سيلفستر دي سوزا وإشراف أماند بيريت. و«تارناوا» لأغا خان، بقيادة كريس هايس وإشراف ديرمونت ويلد.

وتتطلع لانتزاع اللقب كل من:

«فليتنغ» لمايكل تابور، بقيادة وايني لوردان وإشراف إيدن أوبرين، «بينك دوغ وود» لمايكل تابور وديريك سميث، بقيادة ريان مور وإشراف إيدن أوبرين، «تاوتيكي» بقيادة أندريا أتزيني وإشراف روجر فاريان، «ديلفينيا» بقيادة سيمي هيفرنان وإشراف إيدن أوبرين، «بيتش ترى» بقيادة دوناشا أوبرين وإشراف إيدن أوبرين، «بلو غاردينيا» بقيادة جيمي سبنسر وإشراف ديفيد أوميرا، «إس إتش بوم» بقيادة توم كويللي وإشراف بيتر شابل هيام.

الشوط الافتتاحي

تبدأ انطلاقة الشوط الأول الافتتاحي «إنفستك وودكوت ستيكس» لمسافة 1200 متر في الخامسة مساء بتوقيت الإمارات، ويتنافس خلاله 7 خيول، يتصدرها «ريسينغ إن ذا وودس» بقيادة جوى هاينس وإشراف دين ايفوري.

وأبرز المرشحين للقب «ميستي غراي» بقيادة فراني نورتون وإشراف مارك جونستون، «أوه بيربل رين» بقيادة سين ليفي وإشراف ريتشارد هانون، «بينا توبو» لجودلفين بقيادة جيمس دويل وإشراف شارلي أبلبي، «رايونغ» بقيادة سيلفستر دي سوزا وإشراف تي. بوركي، و«دراغون كوماند» بقيادة هاري بنتلي وإشراف جورج سكوت.

«إنفستك مايل»

يتنافس 15 خيلاً في الشوط الثاني «إنفستك مايل» لمسافة 1700 متر، ويتصدرها «سنيوريتي» للملكة إليزابيث الثانية، بقيادة ريان مور وإشراف وليام هاجس.

وأبرز المرشحين «غرين سايد» بقيادة هاري بنتلي وإشراف هنري كاندي، «هيستوري رايتر» بقيادة جاسون واتسون وإشراف ديفيد مونسير، «نيكلوس» بقيادة جيمس دويل وإشراف وليام هاجس، «حيادة» بقيادة لويس إدموندس وإشراف ريبيكا باستيمان، «جوسينغ» بقيادة أندريا أتزيني وإشراف غاري مور، «برينسكي» بقيادة ديفيد ايجان وإشراف جيد أو كيفى، «فيرمامنت» بقيادة شين غراي وإشراف ديفيد أوميرا، «هورتزادار» بقيادة دانيل تود هوب وإشراف ديفيد أوميرا، «روفس كينغ» بقيادة فراني نورتون وإشراف مارك جونستون، «قيادة» بقيادة كيران أونيل وإشراف ستيوارت وليامز، و«أريجاتو» بقيادة جوزفين غوردت وإشراف وليام جارفيس.

«كورونيشن كب»

يعتبر الشوط الثالث «كورونيشن كب» لمسافة الميل ونصف الميل للفئة الأولى، من بين أقوى أشواط السباق اليوم، ويتنافس خلاله 10 خيول قوية، من أبرزها «أولد بيرسيان» لجودلفين، بقيادة جيمس دويل وإشراف شارلي أبلبي، و«كوميونيك» لسمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، بقيادة فراني نورتون وإشراف مارك جونستون، و«ديفوي» للشيخ محمد بن عبيد آل مكتوم، بقيادة أندريا أتزيني.

ومن المرشحين «كيوغاردنز» لمايكل تابور، بقيادة ريان مور وإشراف ايدن أوبرين، «سالوين» بقيادة أويسن مورفي وإشراف سيلفستر كيرك، «لاه تي دار» بقيادة فرانكي ديتوري وإشراف جون غوسدن، «ما رميلو» بقيادة جيرالد موس وإشراف هوجي موريسون، «موراندو» بقيادة سيلفستر دي سوزا وإشراف اندرو بالدينغ، «كورونيت» بقيادة أوليفيه بيليه وإشراف جون غوسدن، «مارميلو» بقيادة جيرالد موس وإشراف هوغي موريسون، «سايبرس كريك» بقيادة دوناشا أوبرين وإشراف إيدن أوبرين.

«إننفسمنت ويلث»

يتوقع أن يشهد الشوط الرابع «انفسمنت ويلث آند هانديكاب»، لمسافة الميل وربع الميل، للخيول عمر 4 سنوات، صراعاً شرساً للفوز باللقب بين 11 خيلاً قوياً بالشوط، يتصدرها «كومين ثرو» بقيادة هاري بنتلي وإشراف جورج سكوت.

ومن أبرز المنافسين للقب «ماونتين آنجيل» لزياد كلداري، بقيادة أندريا أتزيني وإشراف روجر فاريان، و«سيتينغ سيل» لجودلفين، بقيادة جيمس دويل وإشراف شارلي أبلبي، «الكتور» للملكة إليزابيث الثانية، بقيادة ريان مور وإشراف السير مايكل ستاوت، «جازيل» بقيادة جامي سبنسر وإشراف جيد أوكيف، «بورودين» بقيادة بادي ماثرز وإشراف ريتشارد فاهي، «لوميكينغ» بقيادة كيران أونيل وإشراف مايكل سكادمور، «مستر سكارا مانغا» بقيادة ديفيد ايجان وإشراف سايمون دو، و«ريجيلار إنكوم» بقيادة جيمي كوين.

«إنفستك ستيكس»

يتوقع أن يشهد الشوط السادس «إنفستك سوري ستيكس» لمسافة 1400 متر «ليستد»، صراعاً شرساً بين 8 خيول قوية، يتصدرها «فينتاج بروت» بقيادة اويسن مورفي وإشراف تيم ايسترباي.

ومن أبرز المنافسين «سبيس بلوز» لجودلفين، بقيادة جيمس دويل وإشراف شارلي أبلبي، «آنجلز هايد أواي» بقيادة روبرت هافلين وإشراف جون غوسدن، «صنداي ستار» بقيادة جيرالد موس وإشراف ايد ووكر، «أوربان ايكون» بقيادة توم ماركواند وإشراف ريتشارد هانون، «ميريز دياموند» بقيادة فراني نورتون وإشراف مارك جونستون، «هابي باور» بقيادة سيلفستر دي سوزا وإشراف اندرو بالدينغ، و«ميس سيلستيال» بقيادة أندريا أتزيني وإشراف السير مايكل ستاوت.

شوط الختام

يشهد الشوط السابع الأخير «إنفستك زبرا هانديكاب» للخيول عمر 3 سنوات، لمسافة 1400 متر، صراعاً شرساً بين 12 خيلاً، يتصدرهم «أدوربل» بقيادة جيمس دويل وإشراف وليام هاجس.

وأبرز المنافسين على لقب الشوط «الإمارات اليوم» بقيادة أويسين مورفي وإشراف ستوارت وليامز، «شادي ماكوى» بقيادة جيم كراولي وإشراف إيان وليامز، «لاف دريمز» بقيادة فراني نورتون وإشراف مارك جونستون، «نوبل مانزنست» بقيادة سيلفستر دي سوزا وإشراف سايمون كريسفورد، «ريب أورف» بقيادة هايلي تيرنر وإشراف ديفيد السوورث.

ويأمل في انتزاع اللقب كل من: «هاتيا» بقيادة أندريا أتزيني وإشراف جيم بويل، «وورغلوري» بقيادة سين ليفي وإشراف ريتشارد هانون، «غابريال ذا ديفل» للدكتور مروان كوكاش بقيادة بادي ماذرز وإشراف ريتشارد فاهي، «بلاك هيت» بقيادة وليام كينسري وإشراف ايدي ووكر، «كورازون إسبينادو» بقيادة توم ماركواند وإشراف سايمون دو، ثم «ستارت تايم» بقيادة جيرالد موس وإشراف بول ميد جلي.

1779

أطلق الاسم على السباق، تيمناً باسم مقاطعة «ذا أوكس»، التي تقع شرق أبسوم، التي تعود إلى إيرل أوف ديربي الثاني عشر في القرن الثامن عشر.

حيث قام مع ضيوفه في المقاطعة بتنظيم السباق في 1778. الانطلاقة الأولى للسباق كانت في 1779، باسم «أوكس ستيكس»، وذلك قبل عام من الديربي الإنجليزي، وظفرت بلقبه البطلة «بريدجيت»، لمالكها اللورد ديربي. وفي منتصف عام 1860، أصبح سباق الأوكس من أبرز السباقات البريطانية للخيول عمر 3 سنوات، والتي أصبحت تعرف بالكلاسيكية.

حمدان بن راشد ينال اللقب 3 مرات

نال سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، لقب الأوكس الإنجليزي 3 مرات من قبل. وجاءت بداية الإنجازات في عام 1990، عن طريق المهرة «سلسبيل»، بقيادة ويلي كارسون، فيما جاء فوز سموه باللقب الثاني عام 2005، بواسطة المهرة «أسوارة»، بقيادة الفارس ريتشارد هيلز.

كما توج سموه باللقب الثالث عام 2014، عن طريق الرائعة «تغرودة». وجاء فوز «تغرودة»، بقيادة الفارس بول هاناغان وإشراف المدرب جون جوسدن، مسجلة زمناً قدره 2.34.89 دقيقة، بفارق ثلاثة أطوال وثلاثة أرباع الطول عن «طرفاشة»، المملوكة لسموه أيضاً.

خيول آل مكتوم توجت باللقب 12 مرة

حققت خيول آل مكتوم، إنجازات مشرفة في سباق «الأوكس» الإنجليزي الكلاسيكي المخصص للمهرات خلال الأعوام الماضية، حيث نالت اللقب 12 مرة.

ونال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الفوز باللقب 4 مرات من قبل.

وجاء فوز سموه ببطولة السباق لأول مرة عام 1985، عبر المهرة الرائعة «أوسو شارب»، بقيادة الفارس ستيف كوثين وإشراف المدرب هنري سيسيل.

وكان الفوز الثاني لسموه عام 1987، بواسطة المهرة «يونيتي»، بقيادة الفارس والتر سوينبورن وإشراف المدرب السير مايكل ستاوت.

وحقق سموه الفوز الثالث على التوالي عام 1988، بواسطة المهرة «ديمينيوندو»، بقيادة الفارس ستيف كوتين.

وجاء الإنجاز الرابع عام 1993، بواسطة المهرة «إنتربيدتي»، بقيادة الفارس مايكل روبرتس وإشراف المدرب الفرنسي أندريه فابر. ونال المغفور له، الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، رحمه الله، شرف الفوز بالسباق عام 1989، بواسطة المهر «سنوبرايد»، بقيادة الفارس ستيف كوثين.

كما ظفر باللقب أيضاً عام 1991، بواسطة المهرة «جت سكي ليدي»، بقيادة الفارس ستيف كوتين.

وحقق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، الفوز باللقب 3 مرات في عام 1990، عن طريق المهرة «سلسبيل»، بقيادة الفارس ويلي كارسون وإشراف المدرب جون دنلوب.

وجاء فوز سموه باللقب عام 2005، بواسطة المهرة «أسوارة»، بقيادة الفارس ريتشارد هليز. كما نال سموه اللقب عام 2014، عن طريق المهرة الرائعة «تغرودة».

وظفر فريق «جودلفين» باللقب ثلاث مرات في أعوام 1994، 1995، 2002، وذلك عن طريق «بلانشين»، «مونشيل» و«كازيا»، بقيادة الفارس ديتوري وإشراف المدرب سعيد بن سرور.

شارلي آبلبي: «أولد بيرشيان» جاهز لتحدي «كرونيشن كب»

أكد مدرب فريق «جودلفين»، شارلي آبلبي، جاهزية «أولد بيرشيان» لخوض غمار سباق «كرونيشن كب» بمضمار أبسوم اليوم.

وعلّق شارلي أبلبي قائلاً: «نحن سعداء باستعدادات «أولد بيرشيان» لهذا السباق، وأن الأرضية ستكون مثالية بالنسبة له، حيث سبق أن أظهر مستوى عالياً من الأداء على الأرضية السريعة، لقد تطور مستواه بصورة طيبة من عمر ثلاث إلى أربع سنوات، وأن أداءً مماثلاً لما قدمه في سباق دبي شيما كلاسيك، سيجعله لاعباً رئيساً في هذا السباق».

وأضاف: «مهما يكن من أمر، فإننا نشعر بأن «أولد بيرشيان»، أصبح أكثر سرعة هذا العام، خاصة أن الكيفية التي يؤدي بها السباقات، توحي بأن تضاريس مضمار أبسوم ستلعب لصالحه، وتعزز من قوته».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات