إليزابيث الثانية تشيد بمشاركة الإمارات في «ويندسور الملكي»

شرطة دبي تتألق في أضخم مهرجان إنجليزي للفروسية

صورة

نالت مشاركة الإمارات، عبر شرطة دبي، بالتعاون مع مؤسسة ميدان، في مهرجان ويندسور الملكي للفروسية، على إشادة دولية واسعة من الحضور والمشاركين واللجنة المنظمة للحدث، إلى جانب الإشادة الكبيرة من قبل الملكة إليزابيث الثانية، ملكة المملكة المتحدة ودول الكومنولث، التي أبدت إعجابها بالعروض المميزة التي قدمها وفد وأعضاء شرطة دبي في المهرجان.

وخطفت شرطة دبي، الأضواء في المهرجان، الذي يعتبر أحد أضخم كرنفالات الفروسية على مستوى بريطانيا وأوروبا، ويقام سنوياً، بالتزامن مع احتفالات بريطانيا بعيد ميلاد الملكة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة ودول الكومنولث، حيث قدم أبناء الإمارات عروضاً مبهرة ضمن برنامج المهرجان، الذي يشتمل على العديد من مناشط الفروسية، وأبرزها قفز الحواجز والبولو، إلى جانب سباق القدرة والتحمل، وعروض الخيول الأخرى التي تقام ضمن برنامج الحفل الملكي السنوي.

وضمت قائمة المشاركين 173 شخصاً من إدارة شرطة الخيالة وأكاديمية شرطة دبي ومركز حماية الدولي.

فخر واعتزاز

وأعرب اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، عن فخره واعتزازه بنجاح مشاركة شرطة دبي في مهرجان ويندسور الملكي للفروسية، عبر مختلف إداراتها الموجودة في المهرجان، مؤكداً أن شرطة دبي ماضية نحو تقديم مزيد النجاحات، عبر المشاركة الدولية المشرفة باسم الإمارات، سواء على المستوى الرياضي، أو غيرها من القطاعات المجتمعية الأخرى، حيث تؤكد جميع الإنجازات السابقة، المكانة الكبيرة التي احتلتها شرطة دبي على الصعيد الدولي، بفضل الدعم والتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي.

مشاركة متميزة

وأضاف اللواء المري لـ «البيان الرياضي»، أن التميز هو عنوان مشاركة شرطة دبي في مختلف المناسبات المحلية والعالمية، وحققت المشاركة الأخيرة في مهرجان ويندسور الملكي للفروسية، نتائج مميزة، باعتبار الكرنفال من أكبر فعاليات الفروسية التي تستضيفها بريطانيا، مشيراً إلى أن المشاركة التاريخية الأولى، تزامنت مع عام التسامح لدولة الإمارات، وحرصت شرطة دبي على تقديم مشاركة تعكس صورة الإمارات الحضارية والإنسانية، ومدى تطورها في الحدث الذي يحظى بحضور ومشاركة من مختلف شعوب العالم، مؤكداً أن التفاعل مع برنامج شرطة دبي في المهرجان، يؤكد نجاح المشاركة الأولى في الحدث.

وأشاد اللواء المري بالعروض المميزة المقدمة من قبل الوفد الرسمي، وفريق العمل المشارك في الحدث، متمنياًَ لفريق العمل، تحقيق مزيد من التقدم والنجاح في المشاركات المقبلة، بما يسهم في تعزيز حضور الإمارات عموماً، وشرطة دبي على وجه الخصوص، في أكبر المحافل الإقليمية والدولية.

نجاح كبير

بدوره، أكد سعيد حميد الطاير رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «ميدان»، أن مشاركة دولة الإمارات في مهرجان ويندسور الملكي للفروسية، تكللت بالنجاح، سواء عبر مشاركة شرطة دبي في برنامج الحفل، أو مشاركة فرسان الإمارات في سباق ويندسور للقدرة، الذي أسفرت نتائجه عن انتزاع فرساننا المراكز الأربعة الأولى، مشيداً بجهود فرق العمل المساهمة، وتكاتفها من أجل إنجاح مشاركة الدولة في الحدث الكبير، الذي يحظى برعاية وحضور الملكة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة ودول الكومنولث، والملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين الشقيقة، إلى جانب العديد من الشخصيات رفيعة المستوى من مختلف أنحاء العالم.

وقال الطاير إن الشراكة بين ميدان وشرطة دبي، ماضية نحو آفاق أرحب، بما يسهم في تحقيق الأهداف المشتركة التي تصب لصالح مجتمع الإمارات، وخاصة في مجال الفروسية، حيث ترجمت المبادرات الرائدة بين الطرفين في الفترة الماضية، أهمية ودور المسؤولية المجتمعية، عبر المشاركة في مختلف الأحداث والمناسبات الرياضية البارزة، التي تستهدف مختلف شرائح المجتمع.

إنجازات عالمية

ولفت الطاير إلى أن الفروسية الإماراتية، ماضية نحو تحقيق مزيد من الإنجازات العالمية، بفضل الدعم الذي تحظى به رياضة الآباء والأجداد، من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، متوجهاً بالشكر إلى سموهما، على الاهتمام برياضتنا الأصيلة، التي تشهد تطوراً مستمراً، بفضل هذا الدعم اللا محدود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات