شرطة دبي تشارك في أضخم مهرجان إنجليزي للخيول

173 شخصاً يمثلون الإمارات في «ويندسور الملكي»

صورة

غادرت بعثة شرطة دبي إلى المملكة المتحدة للمشاركة في مهرجان ويندسور الملكي ضمن مبادرة مشتركة بين القيادة العامة لشرطة دبي ومؤسسة ميدان. ويعد مهرجان ويندسور الملكي أحد أضخم مهرجانات الخيول على مستوى بريطانيا وأوروبا والذي يقام سنوياً بالتزامن مع احتفالات المملكة المتحدة بعيد الميلاد الـ90 للملكة اليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة ودول الكومنولث ويحظى بحضور رفيع المستوى من مختلف الدول.

ويعد مهرجان ويندسور الملكي للفروسية مهرجاناً شاملاً يقام سنوياً ويشتمل على العديد من مناشط الفروسية وأبرزها قفز الحواجز والبولو إلى جانب سباق القدرة والتحمل وعروض الخيول الأخرى التي تقام ضمن برنامج الحفل الملكي السنوي.

وتشارك الإمارات ممثلة بشرطة دبي أول مرة في العروض الرسمية للمهرجان، وتضم قائمة المشاركين 173 شخصاً من إدارة شرطة الخيالة وأكاديمية شرطة دبي ومركز حماية الدولي، سيقدمون العرض الرسمي ابتداءً من يوم الأربعاء المقبل وحتى السبت.

ويشهد المهرجان سنوياً مشاركة فرسان الإمارات في سباق القدرة والتحمل ضمن رزنامة المشاركات الدولية للإمارات بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي.

حرص

أكد اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، أن المشاركة في مهرجان ويندسور الملكي بالمملكة المتحدة، تعكس حرص شرطة دبي على التواجد في أكبر المحافل الدولية والفعاليات العالمية حيث تسعى شرطة دبي دائماً إلى تقديم أفضل المشاركات بما يليق بسمعة ومكانة الإمارات عموماً ودبي على وجه الخصوص، معرباً عن سعادته بمشاركتهم في المهرجان الملكي العريق الذي يعد من أكبر كرنفالات الخيول في بريطانيا.

وأضاف اللواء المري إن شرطة دبي حلقت في سماء العالمية عبر مختلف القطاعات والأنشطة في شتى أنحاء العالم بفضل توجيهات ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة واهتمام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي.

وأشار القائد العام لشرطة دبي إلى أن الحدث يعد من المناسبات الخاصة وتهدف المشاركة إلى نقل رسالة حب وتسامح وسلام باسم الإمارات، فضلاً عن المكاسب الأخرى المتمثلة في تبادل الخبرات والمعارف، والاطلاع على أفضل التجارب والممارسات الناجحة لدى إدارة الخيالة والفرق الموسيقية العالمية، لمواكبة التطورات الحديثة التي تشهدها هذه القطاعات وخاصة أن مهرجان ويندسور الملكي يعد من الأحداث التي تحظى بمشاركة دولية واسعة سواء على مستوى المشاركة في العروض الرسمية أو المشاركة في المنافسات الأخرى التي تقام على هامش الحدث.

سعادة

من جهته، أعرب سعيد بن حميد الطاير رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي في مؤسسة ميدان، عن سعادته بمشاركة الإمارات ضمن الاحتفالات الملكية في إنجلترا الحدث الذي يحظى بمتابعة عالمية واسعة، مشيداً بالخطوة الرائدة عبر مشاركة شرطة دبي في برنامج الاحتفالات الملكية التي تحظى برعاية وحضور الملكة اليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة ودول الكومنولث باعتبارها من المناسبات العريقة في المملكة المتحدة والتي انطلقت في عام 1943، وتعد المهرجان الوحيد في المملكة المتحدة الذي يستضيف المسابقات الدولية.

وأفاد الطاير بأن الإمارات حريصة على المشاركة في مختلف الفعاليات الرياضية والأنشطة الأخرى في المملكة المتحدة ومنها سباقات القدرة والتحمل، مبيناً أن مشاركة شرطة دبي هذا العام أول مرة في المهرجان بالتنسيق والتعاون مع مؤسسة ميدان، خطوة تعكس العلاقات التاريخية الوثيقة التي تربط بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة وما يشهده التعاون والتنسيق بينهما من تقدم متواصل في جميع المجالات.

وأوضح الطاير أن مهرجان ويندسور الملكي يسجل سنوياً حضوراً إماراتياً بامتياز عبر مشاركة فرسان الإمارات في سباق القدرة والتحمل والذين نالوا شرف الفوز بالمركز الأول والتتويج باللقب سنوات متتالية ولعل أبرزها نسخة عام 2014 والتي توج فيها بطلاً الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، مع الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، الذي تقاسم معه الفوز بالمركز الأول.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات