ميرزا الصايغ: محطة عالمية مهمة ودعم للخيول العربية

أكد ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة المنظمة لسباقات جائزة سموه العالمية، أن سباق «يوم دبي» في روما، يعتبر محطة عالمية مهمة، والذي يقام بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية.

وقال إن السباق يحظى باهتمام كبير من قبل الملاك والمربين والمدربين، وجميع المهتمين بهذه الرياضة، ويعتبر بمثابة دعم كبير للخيول العربية الأصيلة في أوروبا عموماً، وإيطاليا على وجه الخصوص.

مشيراً إلى أن الحدث كانت له أصداء دولية كبيرة في الفترة الماضية، وحقق العديد من الأهداف الرامية إلى إعلاء شأن الخيل العربي، وذلك عبر إثراء حركة البيع والشراء، ودخول ملاك ورعاة جدد، وأسهم في تحديث القوانين، بما يتناسب مع سباقات الخيول العربية، ما انعكس إيجاباً على حضور الخيل العربي في مختلف المضامير، سواء الأوروبية أو العالمية الأخرى.

وشدد الصايغ على حرص اللجنة المنظمة على إعداد خطة مبكرة متكاملة لروزنامة السباقات العالمية، وسيتم البحث مع إدارة مضمار كبانيللي، حول إمكانية تغيير موعد السباق في العام المقبل، نظراً لتزامنه مع شهر رمضان المبارك، مشيراً إلى أن سلسلة سباقات الخيول العربية التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، تواصل مشوارها الشهر المقبل في أوروبا، عبر سباقات في هولندا والسويد، وصولاً إلى المحطة الأبرز في سباق نيوبري، نهاية شهر يوليو المقبل.

واختتم الصايغ حديثه، متمنياً التوفيق لجميع المشاركين في الحفل الكبير، الذي يضم 7 أشواط، منها 3 أشواط مخصصة للخيول العربية الأصيلة، ستكون حافلة بالإثارة والتحدي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات