الفارسة أسماء.. طاقاتها ابتسامة أطفالها

بعد نهاية كل مرحلة، تحرص الفارسة أسماء محمد، والتي شاركت في كأس سمو ولي عهد دبي للقدرة، على التوجه سريعاً إلى طفليها الريم ومحمد، واللذين تعتبرهما بمثابة طاقة إيجابية، تستمد من ابتسامهما قوتها ووقودها لمواصلة السباق بعطاء أكبر.

وقالت الفارسة أسماء، التي تشارك تحت مظلة إسطبلات سيح السلم، لـ «البيان الرياضي»، إن وجود طفلها محمد «10 سنوات»، وابنتها الريم «5 سنوات» في السباق، يعتبر حافزاً إضافياً لها في السباقات، مشيرة إلى أنها تشارك في منافسات القدرة منذ نحو 10 سنوات، وتعتبر رياضة الفروسية جزءاً أساسياً من حياتها.

وأكدت أنها تنتمي إلى عائلة تعشق الفروسية، كما أن زوجها فارس ومدرب، ويملك إسطبلاً حالياً في هذه الرياضة العريقة، مشيرة إلى أنها شاركت في جميع سباقات المهرجان الأربعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات