بطولة (أم الإمارات) لقفز الحواجز تبدأ في أبوظبي

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات)، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «حفظها الله»، انطلقت أمس النسخة السادسة من كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، على ميدان منتجع الفرسان الرياضي الدولي في العاصمة أبوظبي.

وتستمر البطولة حتى يوم غد السبت، وتقام البطولة باهتمام ومتابعة سمو الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة نادي أبوظبي للسيدات، وتقوم بتنظيمها الأكاديمية بدعم من مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع اتحاد الإمارات للفروسية، وإشراف الاتحاد الدولي للفروسية، وبرعاية مجموعة من الشركات الوطنية الرائدة.

تجارب رائدة

وتهدف الأكاديمية بإقامة مثل هذه البطولات الدولية، إلى الإسهام في تعزيز مكانة العاصمة أبوظبي، كوجهة رائدة للفعاليات الرياضية العالمية، وإلى تمكين المرأة في المجتمع المحلي، وتشجيعها على خوض تجارب رائدة في عالم الرياضة، وتحقيق طموحها، وتصطحب معها المزيد من الأهداف التي تعمل على تحقيقها.

ومن شأنها إلهام المواهب الجديدة على خوض شتى صنوف الأنشطة الرياضية، ورياضة قفز الحواجز تأتي ضمنها. وهو ما يتماشى بشكل مباشر مع أهداف اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، لتطوير رياضة قفز الحواجز، ومساعدة فرسان الإمارات على تطوير مهاراتهم، وفقاً لأفضل المعايير والمنافسة على الصعيد الدولي.

أشواط منوعة

وتشتمل البطولة على 14 شوطاً، منها 6 أشواط من فئة النجمتين، وشوطان للبطولة الدولية من فئة النجمة الواحدة لخيول القفز الصغيرة، وبواقع منافستين دوليتين لفئة الفرسان الأطفال (الأشبال)، والفرسان الناشئين (الجونيورز) وفئة الفرسان الشباب، وتبلغ قيمة جوائزها (650) ألف درهم، يتنافس عليها 130 فارساً وفارسة من 25 دولة.

وإلى جانب منافسات كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، ستعود «قرية الفروسية» لمصاحبة الحدث، والتي جذبت الكثير من العائلات في الدورات السابقة للبطولة، وستقدم هذا العام مجموعة متنوعة من الفعاليات العائلية والترفيهية، والتي عادة ما يستمتع بها الجمهور والعائلات والأسر مع أطفالها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات