كأس جمعية البولو بين الإمارات وأبوظبي

ميثاء بنت محمد تتطلع لقيادة فريقها نحو نيل كأس البطولة | البيان

تقود فارسة البولو، سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، في الساعة الرابعة من عصر اليوم، فريق الإمارات للبولو، في نهائي ساخن، مع فريق أبوظبي للبولو بقيادة الفارس فارس اليبهوني، على لقب النسخة الثانية من كأس جمعية الإمارات للبولو، وبنك أبوظبي التجاري للبولو، ويشهد الصراع ملعب منتجع ديزرت بالم بدبي، وتمثل المباراة سيناريو مكرراً لمباراتهم الأولى في الدور الأول، والتي انتهت بفوز فريق أبوظبي بنتيجة 11 / 8، ولكن هل يؤكد تفوقه للمرة الثانية ويقتنص كأس البطولة؟ أم لفريق الإمارات رأي آخر، ويرد الاعتبار ويحسم اللقب لمصلحته، وهو ما ستجيب عنه صافرة نهاية المباراة النهائية اليوم، والتي تسبقها مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس وتجمع بين فريق الحبتور بقيادة راشد الفلاحي وديزرت بالم بقيادة انستوني، وكان فريقا غنتوت وبن دري، قد احتلا وفقاً للائحة البطولة المركزين الثالث والرابع، بخسارتيهما في الدور نصف النهائي أمام فريقي الإمارات وأبوظبي.

دعوة للحضور

ووجهت شركة كابيتال دي استوديو الجهة المنظمة للبطولة ومن خلال جمعية الإمارات للبولو الدعوات لكبار المسؤولين في الجهات والهيئات والاتحادات الرياضية بالدولة إلى جانب المسؤولين والمهتمين بهذه الرياضة من الهيئات الدبلوماسية وممثلي الشركات الراعية.

طموح مشترك

ولا شك أن الفوز هو الطموح المشترك لطرفي النهائي اليوم الإمارات وأبوظبي، وكل منهما يتطلع لكأس البطولة، والتتويج بلقب النسخة الثانية، التي شهدت مشاركة 6 فرق قادها العديد من نجوم الإمارات إلى جانب المحترفين، على مدار 10 أيام لم تخلُ من المفاجآت وسط الإثارة والتحدي بين جميع الفرق التي سعت لتحقيق أفضل النتائج، وتقام تلك البطولة، تحت إشراف جمعية الإمارات للبولو وضمن أجندتها السنوية، ويدخل الفريقان المباراة وهما يعلمان تماماً أنها لا تقبل أنصاف الحلول، ولا مجال للتعويض، ولابد من فائز وخاسر، وكلاهما يعرف الآخر جيداً وأوراقهما مكشوفة، من خلال لقاء الدور الأول الذي جمعهما وتفوق فيه فريق أبوظبي 8/11، وهو ما يعطي النهائي مزيداً من الإثارة لرغبة فريق الإمارات الجامحة في الثأر ورد الدين وفي نفس الوقت الفوز بالكأس، وفي المقابل سيسعى فريق أبوظبي لتأكيد تفوقه وأحقيته باللقب، ويمتلك كل فريق 14 جول وفق تصنيف البطولة، ويضم فريق الإمارات التي تقوده سمو الشيخة ميثاء بنت محمد، كلاً من الطفل لوكاس مونتغيردي ذي الـ13 ربيعاً والأصغر بساحات اللعبة عالمياً «واحد جول»، ولاباليستي «7 جول» وبينوت «6 جول»، ويقود فريق أبوظبي فارس اليبهوني ومعه كل من غيبريت «5 جول» وروميرو «4 جول» وبرابوسي «5 جول».

حفل الختام

ستفتح أبواب منتجع ونادي ديزرت بالم، اعتباراً من الواحدة ظهراً للجميع، للاستمتاع بالفعاليات المصاحبة لحفل الافتتاح، وستنطلق المباراة الأولى في الثانية بعد الظهر وتعقبها المباراة الختامية في الرابعة، ومن ثم تتويج الفرق الثلاثة الأولى بالكؤوس والهدايا التذكارية، واللاعبين المميزين بالبطولة من المواطنين والمحترفين، ومن ثم دعوة الجميع لحفل عشاء على شرف ختام البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات