4 سيارات للفائزين بالمراكز الأولى

كأس الريف للقدرة يفتتح «عام التسامح»

من سباقات القدرة بقرية الوثبة | من المصدر

بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تشهد قرية الإمارات العالمية للقدرة عند السادسة والنصف صباح اليوم سباق كأس الريف لمسافة 120 كلم دولي والذي يعتبر أول سباق في عام التسامح 2019 والثامن في موسم السباقات الحالي، بمشاركة عدد كبير من الفرسان والفارسات، والذي تنظمه قرية الإمارات العالمية للقدرة بالتنسيق والتعاون مع اتحاد الإمارات للفروسية، بإشراف الاتحاد الدولي، ورصدت قرية الوثبة 4 سيارات دفع رباعي جوائز لأصحاب المراكز الأربعة الأولى.

مراحل السباق

وتم تقسيم السباق الذي يحظى باهتمام كبير إلى 4 مراحل، وذلك بترسيم المرحلة الأولى بالأعلام الزرقاء لمسافة 40 كلم تعقبها فترة راحة لمدة 50 دقيقة، أما المرحلة الثانية لمسافة 35 كلم تم ترسيمها باللون الأصفر وفترة راحة لمدة 40 دقيقة، والمرحلة الثالثة تم ترسيمها باللون الأحمر لمسافة 25 كلم وبعدها يتوقف السباق في فترة راحة لمدة 40 دقيقة، ثم المرحلة الرابعة والأخيرة باللون الأبيض لمسافة 20 كلم والتي تحدد الترتيب النهائي والفائزين بجوائز السباق الذي يشهد مشاركة من نخبة الخيول.

فحص وضوابط

ويوم أمس تم إجراءات الفحص البيطري من الساعة 12 ظهراً وحتى الخامسة مساء، والتأكد من توفر الشروط المطلوبة والمواصفات الموضوعة، بعد تحديد أن يكون عمر الحصان المشارك في السباق 6 سنوات فما فوق، والحد الأدنى لنبض الحصان 64 نبضة في الدقيقة الواحدة والحد الأدنى لوزن الفارس 60 كغ، وأيضاً وضعت اللجنة المنظمة عدداً من الضوابط التي تم التأكيد على أهمية الالتزام بها، مثل عدم وخز الحصان ومنع استخدام السوط أو أية وسيلة أخرى لجلد الحصان، والسماح لمرافقين فقط مع الفارس عند الدخول لمنطقة الفحص البيطري، والتأكيد على ضرورة التزام الفرسان بارتداء الزي المناسب للسباق، وغيرها من الضوابط التي تسعى من خلالها اللجنة المنظمة إلى توفير الأمن والسلامة للفرسان والخيول والمشاركة وتنظيم السباق بشكل جيد.

جاذبة للملاك

وقال عدنان سلطان النعيمي المدير العام لنادي أبوظبي للفروسية إن الترتيبات اكتملت للسباق بعد بذل مجهودات مقدرة حتى يتحقق النجاح المطلوب خاصة أن قرية الوثبة أصبحت جاذبة للعديد من الملاك الذين يحرصون على المشاركة المستمرة والتنافس القوي، وأكد النعيمي أنهم حريصون على أن يكون السباق بتنظيم جيد وأن يواكب تطور الدولة العالمي في الفروسية، وأشاد عدنان النعيمي بالإقبال الكبير الذي ظلت تحظى به سباقات القدرة بالوثبة.

شكر

قدم عدنان سلطان النعيمي شكره لوسائل الإعلام المختلفة في نقل ومتابعة السباقات ذاكراً أن الإعلام شريك في كل النجاحات ويلعب دوراً مهماً في تطوير الفروسية وجذب عشاق الخيول، متمنياً أن يتواصل تطور سباقات الفروسية في عام التسامح الحالي بأداء أفضل من الخيول والفرسان في كل سباقات الدولة سواء الخاصة بالقدرة أو السرعة.


طباعة Email
تعليقات

تعليقات