البلوشي يتوج بلقب سباق الوثبة لملاك الإسطبلات الخاصة للقدرة

صورة

أهدى الفارس سعيد صالح البلوشي، إسطبلات الدربي، لقب سباق الوثبة لملاك الإسطبلات الخاصة للقدرة، والذي احتضنته قرية الإمارات العالمية للقدرة، أمس، بمشاركة 102 فارس وفارسة، لمسافة 100 كلم.

ونجح البلوشي في إحراز المركز الأول، على صهوة الجواد «سي كولمبو»، في زمن قدره 3:42:30 ساعات، وجاء ثانياً محمد سعيد الخييلي بفارق 18 ثانية فقط، عن صاحب المركز الأول، على صهوة «سليفر دي لاردو»، العائدة لإسطبلات الخييلي للقدرة، وحل ثالثاً مبارك المري على صهوة الفرس «ماتيا دي كالون»، من إسطبلات بن حم .

وعقب نهاية السباق، توج عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، ولارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة الفائزين الثلاثة الأوائل، إذ نال الثلاث الأوائل سيارات دفع رباعي.

الفوز الأول

بدوره، عبّر الفارس سعيد البلوشي عن سعادته بنيل لقب السباق، ومنح إسطبلات الدربي الصدارة، مبيناً أن التتويج يعني له الكثير، خاصة أنه الأول له في الموسم الحالي، وقال: السباق كان صعباً وقوياً، وشهد منافسة ساخنة بين عدد كبير من الفرسان والفارسات، للتتويج بالمركز الأول، لذلك كان سريعاً، كما أنه شهد ندية، بدليل الفارق الزمني الضئيل بيني وبين صاحب المركز الثاني.

وكشف البلوشي أن توجيهات مدربه قادته للفوز، مشيراً إلى أنه طلب منه أن يجعل الخيل في أداء متوازن، وألا يتعجل، حتى حال ابتعد عن الصدارة قليلاً، لعدم إرهاق الخيل، وأضاف: نفذت ما طلبه مني المدرب، ونجحت في قيادة الخيل بهدوء، مع المحافظة على الصدارة، وساعدني على ذلك قوة الخيل.

دعم القيادة الرشيدة

من جانبه، ثمن عدنان سلطان النعيمي، دعم القيادة الرشيدة لرياضة الفروسية بشكل عام، وسباقات القدرة على وجه الخصوص، ذاكراً أن هذا الدعم كان له الأثر الكبير في تطور السباقات وتقدمها ووصولها إلى العالمية، وقدم النعيمي أسمى آيات الشكر، لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، على دعمه المستمر، واهتمامه بسباقات ملاك الإسطبلات الخاصة، ذاكراً أن سباق سموه، شجع الملاك والفرسان على المشاركة والاهتمام بالخيل .

توجيهات

بدورها، قالت لارا صوايا إن توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، الخاصة بتنظيم سباقات ملاك الإسطبلات الخاصة، مع وضع نظام التسعيرة الجيد، كان لهما تأثير إيجابي لدى الملاك، الذين ضاعفوا من الاهتمام بالخيل، وظلوا يحرصون على المشاركة في سباقات القدرة، وإحراز المراكز الأولى، مشيرة إلى أن الاهتمام والتنافس، أثمرا عن منافسات قوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات