99 خيلاً تتنافس في 7 أشواط بسباقات العين - البيان

99 خيلاً تتنافس في 7 أشواط بسباقات العين

سيكون عشاق الخيول، على موعد جديد ومتجدد مع الإثارة والتشويق، عندما يستضيف نادي العين للفروسية والرماية والغولف، في الخامسة من مساء اليوم، ثالث سباقاته بالموسم، حيث تتنافس 99 من الخيول القوية، على جوائز مالية تبلغ قيمتها الإجمالية 510 آلاف درهم، على مدى 7 أشواط، خصصت جميعها للخصول العربية الأصيلة، باستثناء الشوط الخامس، الذي خصص للخيول المهجنة، ويضمن حفل الليلة، كالعادة، 4 أشواط للخيول العربية الأصيلة (المبتدئة).

تبدأ الإثارة بالشوط الأول، على كأس الوثبة ستاليونز، لملاك الإسطبلات الخاصة، برعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، العالمي للخيول العربية الأصيلة.

في الشوط الثاني من الحفل، تحتاج المهرة (بدوية)، بقيادة الفارس ريتشارد مولن، لجهود ومثابرة أكبر، لأجل تحقيق فوزها الثاني، عندما تواجه عدداً من المنافسين الأقوياء، ضمن 15 خيلاً تتسابق لمسافة 1000 متر تكافؤ، وبالطبع، لن يكون الأمر سهلاً، في ظل وجود خيول مثل (متوقد)، الذي يعتلى صهوته الفارس أونيل، والساعي لتحقيق الفوز، بعد أن حصل على المركز الثالث مرتين في سباق جبل علي، فضلاً عن المتوج بسباق ميدان الأسبوع الماضي (غولدن غراوند)، الذي يعتلي صهوته الفارس بيسلي.

إثارة

تبقى الإثارة حاضرة في 4 أشواط للخيول العربية الأصيلة المبتدئة، بداية من الشوط الثالث، الذي يشارك فيه 15 من الخيول غير المصنفة، تتسابق لمسافة 1000 متر، ويتوقع أن يشهد هذا الشوط صراعاً محتدماً، في ظل وجود منافسين أقوياء، ينشدون اللقب، فيما لن تختلف الأمور كثيراً في ثاني سباقات المبتدئة بالشوط الرابع للخيول غير المصنفة، بمشاركة 15 خيلاً أيضاً، تتسابق لمسافة 1600 متر.وفي ثالث سباقات المبتدئة بالشوط الخامس، سيكون (خفيف الوثبة)، أمام اختبار قوي لتصدر السباق، الذي يمتد لمسافة 1800 متر، عندما يواجه منافسين أشداء، أمثال (إيه إف أجواد)، ضمن 15 من خيول الإنتاج المحلي لدولة الإمارات العربية المتحدة، في حين تستمر الإثارة في رابع سباقات المبتدئة بالشوط السادس، الذي خُصص للخيول غير المصنفة لمسافة 1800 متر أيضاً.

كوكبة

خُصص الشوط السابع الرئيس بالحفل، للخيول تصنيف (0 - 75)، تتسابق لمسافة 2000 متر تكافؤ، وسيكون هذا الشوط، خير ختام لحفل الأمسية، بمشاركة كوكبة من الخيول، التي يعتلي صهوتها نخبة من فرسان الإسطبلات الساعين للتتويج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات