محمد بن راشد يشهد كأس اليوم الوطني للقدرة - البيان

المري يُهدي حمدان بن محمد اللقب

محمد بن راشد يشهد كأس اليوم الوطني للقدرة

تابع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، صباح أمس، سباق كأس اليوم الوطني للقدرة لمسافة 120 كلم بمشاركة 171 فارساً، بقرية الإمارات العالمية للقدرة بأبوظبي، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وأقيم السباق بتوجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية، ونظمته قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية، وحضره الشيخ عمر بن سلطان بن خليفة آل نهيان.

وتوج بلقب السباق، الذي تميز بمنافسة قوية، الفارس عبدالله غانم المري على صهوة «إن شاء الله سلاجير» من اسطبلات أف 3 العائدة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بعد أن قطع مسافة السباق في زمن قدره 4:14:59 ساعات.

وفور وصول المري لخط النهاية، قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم التهنئة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على الفوز الذي تحقق، وتسابق الحضور في تقديم التهاني لسموه والأداء الجيد الذي قدمه الفارس والخيل في السباق وسط فرحة كبيرة من أسرة اسطبلات أف 3، وتبادل تهاني الإنجاز الذي أعاد لقب كأس اليوم الوطني بعد 5 سنوات من الغياب بواسطة الخيل الجنوب أفريقي «سلاجير» البالغ من العمر 11 عاماً.

وجاء في المركز الثاني الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم على صهوة «بيلو سولتي» من اسطبلات أم 7 قاطعاً المسافة في 4:16:27 ساعات، وحل ثالثاً سعيد حمود الخياري على صهوة «فازيلي ميلين ريانت» من اسطبلات أم 7 «تو»، قاطعاً المسافة في 4:16:28 ساعات.

وجاء في المركز الرابع عبدالله محمد الحمادي على صهوة «فلور ديل كاريبي» من اسطبلات الريف عجبان في زمن قدره 4:17:55 ساعات.

مراحل السباق

وبالعودة إلى التفاصيل، فقد تصدر عبدالله محمد الحمادي المرحلة الأولى من السباق لمسافة 40 كلم على صهوة «فلور دي كاريبي» من اسطبلات الريف، في زمن قدره 1:22:58 ساعة، وحل ثانياً سالم حمد الكتبي على صهوة «توينز كوست» من اسطبلات أم 7 في زمن قدره 1:23:39 ساعة.

وجاء في المركز الثالث علي محمد الحوسني ممتطياً صهوة «أتش أم ابروبادو» من اسطبلات الريف عجبان في زمن 1:23:40 ساعة، ورابعاً عبدالله غانم المري على صهوة «سالجير» من اسطبلات أف 3 قاطعاً المسافة في 1:23:50 ساعة.

المرحلة الثانية

وحافظ الفارس محمد عبدالله الحمادي في المرحلة الثانية من السباق الذي بلغت مسافته 35 كلم، على الصدارة قاطعاً المسافة في زمن قدره 2:38:17 ساعة، وتقدم علي محمد الحوسني من المركز الثالث إلى الثاني بفارق زمني ضئيل عن الأول بلغ 2:38:21 ساعة، وقفز محمد جمعة المحرزي إلى الترتيب الثالث على صهوة «فورست نزل» من اسطبلات دبوي بزمن قدره 2:40:32 ساعة.

المرحلة الثالثة

واصل محمد عبدالله الحمادي تمسكه بالصداة في الجولة الثالثة بجدارة بعد أن قطع مسافته «25 كلم» في زمن قدره 3:33:09 ساعات، فيما تقدم سعيد الخياري من المركز الرابع إلى الثاني قاطعاً المسافة في 3:34:38 ساعات، وجاء ثالثاً عبدالرحمن سعيد الغيلاني على صهوة «بنت الريف» من اسطبلات الوثبة، في زمن قدره 3:36:52 ساعات.

تتويج

عقب اعتماد النتيجة تم تتويج الفائزين الستة الأوائل وتكريم كل فائز منهم بسيارة دفع رباعي، ووقف على منصة التتويج اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية، الدكتور غانم الهاجري الأمين العام للاتحاد، عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية.

حضور محمد بن راشد يصنع أجواء مختلفة

كانت الأجواء في قرية الوثبة، أمس، مختلفة عن كل السباقات التي شهدتها القرية خلال الموسم الحالي، بسبب حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي منح حضوره أمس السباق طعماً خاصاً وشجع الفرسان المشاركين على الأداء الجيد وبذل الجهد للظفر باللقب الغالي.

وظهر حماس الفرسان خلال السباق في السرعة الزائدة التي انعكست على التنافس القوي بين المشاركين الشيء الذي أدى إلى إبعاد بعض الخيول خلال مراحله الأربع، حيث كان لافتاً أن المرحلة الأولى من السباق بدأت بمعدل سرعة بلغ 28.9 كلم في الساعة، بزيادة قليلة عن السرعة المعتادة الشيء الذي أرهق الخيول وأدى إلى تجاوز البعض منها عدد نبضات القلب المسموح به «64 نبضة في الدقيقة».

البطل يهدي اللقب لفارس العرب وحمدان بن محمد

بدوره أهدى الفارس البطل عبدالله المري الفوز لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم. وعبر المري عن سعادته باللقب ذاكراً أن روعة الانتصار في أنه يحمل اسم كأس اليوم الوطني وهو مناسبة عظيمة يتشرف بلقبها كل فارس.

وأضاف: بالنسبة للسباق كان قوياً جداً من البداية وتميز بالسرعة، واستفدت فيه من توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد الذي طلب مني عدم الضغط على الحصان بالوقت، والتزمت التوجيهات بجانب خطة المدرب أيضاً حتى نجحت في تحقيق الفوز.

وقال خليفة المري مدرب اسطبلات أف 3 إنه منذ بداية الموسم توقع أن يكون الموسم حافلاً بالإنجازات لأن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ظل يتابع عن قرب التدريبات وظل يشرف على الاسطبلات، لذلك فالفوز بلقب كأس اليوم الوطني كان ثمرة توجيهاته ودعمه واهتمامه.

من جانبه قدم الفارس سعيد الخياري صاحب المركز الثالث التهنئة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بحصول خيوله على المركزين الثاني والثالث، واصفاً السباق بالقوي، ذاكراً أن المهمة كانت صعبة لمشاركة نخبة الخيول، وقال إن السباق كان جيداً وكشف رغبة الجميع في التتويج بلقب كأس اليوم الوطني باعتباره مناسبة وطنية مختلفة ولقباً له قيمة خاصة، وأضاف: قوة السباق وضحت منذ بداية الانطلاقة والتقارب بين الخيول في الوصول لخط النهاية.

الريسي: فرحتنا مضاعفة بمكالمة محمد بن راشد وحضوره للسباق

رفع اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية أسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد وإلى شعب الإمارات.

وقال الريسي: بالأمس سعدنا بمكالمة هاتفية مسجلة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وتهنئته لأبناء الدولة بطريقة عكست التلاحم والتواصل بين القيادة والشعب، ونسعد اليوم بحضوره ومتابعته للسباق وهذا يضاعف فرحتنا دون شك.

الهاجري: سباق «اليوم الوطني» عيد للفروسية

قال الدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الإمارات للفروسية، إن سباق اليوم الوطني يمثل عيداً لرياضة الفروسية في الدولة، ومهرجان سعادة وفرح وتلاق جميل ومنافسة أجمل.

وأضاف: الجميع يحتفل باليوم الوطني للدولة وهذا السباق يمثل احتفالاً مصغراً بأهمية الحدث وتعبيراً عن سعادتنا به، لذلك نلاحظ قوة السباق عن بقية السباقات وحرص الفرسان على الفوز بلقبه لأنه يعني الكثير بالنسبة لهم.

وأكد الهاجري نجاح السباق، ذاكراً أنه أستقطب أفضل الخيول الجاهزة والقوية وأضاف: البعض دفع بخيله للمرة الأولى في هذا الموسم لأنه كان يستعد للفوز بكأس اليوم الوطني حرصاً منهم على اللقب الغالي، وأعتقد أن الجميع استمتع بالسباق في ظل المنافسة القوية التي تميز بها منذ لحظة البداية وحتى النهاية.

عدنان النعيمي: حدث خاص وسباق متميز

قدم عدنان سلطان النعيمي مدير نادي الفروسية، تهانيه لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات وكل الشيوخ وحكومة الدولة، والشعب الإماراتي، بمناسبة اليوم الوطني، الذي يعتبر مناسبة عظيمة يستحق الاحتفاء بها، متمنياً للدولة المزيد من النجاحات والتطور على كافة الصعد.

وقال النعيمي، إن سباق كأس اليوم الوطني يمثل حدثاً خاصاً ومتفرداً للاسم الذي يحمله والمناسبة التي يقام من أجلها، ذاكراً أن المناسبة وحدها كانت كافية لجذب الملّاك والفرسان للمشاركة.

لارا صوايا: عظمة المناسبة انعكست في السباق

وصفت لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «إيفهرا»، مدير عام الوثبة ستاليونز، رئيس لجنة سباقات السيدات في الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية «إفهار»، بالجيد والمتميز، مشيرة إلى أنه حظي بإقبال كبير كان متوقعاً من واقع أهميته، لأنه يقام بمناسبة الاحتفالات باليوم الوطني الـ47 لتأسيس دولة الإمارات.

وأضافت: السباق كان مهماً لكنه ازداد أهمية ونجاحاً بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وتواجدهما الذي حفز المشاركين الذين حرصوا على نيل كأس سباق «اليوم الوطني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات