فاز على مهرة وسط حضور جماهيري مميز

الحبتور يظفر بلقب تحدي البولو للمرة السادسة

الفريق البطل بعد التتويج | من المصدر

وسط حضور جماهيري عائلي مميز، وطقس أكثر من رائع، حافظ فريق الحبتور على لقب بطولة تحدي الحبتور السنوي للبولو للعام السادس على التوالي، وبالتخصص، حيث قاد محمد الحبتور الفريق إلى الفوز على فريق مهرة، بقيادة نجمه العائد بقوة بعد غياب، راشد الحبتور، وبنتيجة سبعة أهداف مقابل خمسة لمهرة، بعد مباراة استمتع بها جمهور الحضور، الذي حرص على الوجود منذ الصباح الباكر في نادي ومنتجع الحبتور للبولو والفروسية، بمنطقة دبي لاند.

مقصد للنجوم

وعقب اللقاء قام رجل الأعمال حميد بن دري، أحد مؤسسي البولو بالدولة، بتتويج الفريقين، مؤكداً أن رياضة البولو بدأت تستقطب المزيد من اللاعبين المواطنين لممارسة رياضة الملوك والنبلاء.

وقال بن دري: إن دولة الإمارات مجال خصب وقبلة لكافة الرياضات، سواء الأولمبية أم غيرها من الرياضات الأخرى، بفضل الدعم الذي تلقاه من المسؤولين ورجال الأعمال والبنية التحتية التي تتمتع بها، سواء على صعيد المنشآت التي تضاهي الأحدث في العالم، أو الممارسين من المواطنين.

وأشاد بما قدمته مجموعة الحبتور من دعم للعبة والمنشآت، التي أسهمت في استمرار وتطوير البولو في الدولة إلى جانب باقي الأندية والهيئات الأخرى، مهنئاً محمد الحبتور بالفوز بالكأس، ومشيداً بعودة للشقيق الأكبر راشد.

شهدت المباراة تنافساً مثيراً، وجاء أداء فريق الحبتور قوياً منذ اللحظة الأولى، سعياً للاحتفاظ بالكأس العائلي للمرة السادسة على التوالي، وشكّل حبتور الحبتور مع والده محمد الحبتور ثنائياً متجانساً في مواجهة العم راشد ونجله طارق المتألق دوماً.

بدأ الحبتور المباراة بتشكيل يضم كلاً من محمد الحبتور وحبتور الحبتور وجوستو كوتينو وتوماس إيرارت، أما فريق مهرة، فقد ضم كلاً من طارق الحبتور وراشد الحبتور ودانييل جاريدور ودييغو جايجوس، وبدا واضحاً تقارب المستوى، إلا أن كفة مهرة رجحت في البداية، ونشط الفريق بشكل واضح، مستفيداً من المعنويات العالية بسبب عودة كابتن الفريق راشد الحبتور بعد غياب، وتقدم الفريق بثلاثية جميلة، إلا أنه، ومع نهاية الشوط الثاني، نجح محمد الحبتور في إحراز أول أهداف فريقه.

ويبدو أن فترة التوقف للراحة بعد الشوط الثاني للبحث عن الكنز «العملات الذهبية»، الموجودة بالملعب، والتي فاز بها ثلاثة متفرجين «2500 درهم»، كانت فرصة لفريق الحبتور الذي لملم أوراقه التي تبعثرت، ليعيد ترتيبها من جديد، وينزل الشوط الثالث ليوقف زحف مهرة، ويعطل تقدمها، بعد أن سد الثغرة التي استغلها منافسه مهرة، وأحرز هدفين، منهياً الشوط الثالث بالتعادل بثلاثة أهداف لكل منهما.

وفي الشوط الرابع الحاسم، تقدم الحبتور بهدف رابع، ثم أدرك مهرة التعادل، ثم يتقدم الحبتور بهدفين تباعاً، لتصل النتيجة إلى ستة مقابل أربعة أهداف، ثم يضيف هدفاً سابعاً، وقبل نهاية المباراة ينجح مهرة في تقليل الفارق بتسجيله هدفه الخامس، لتنتهي المباراة بفوز الحبتور بسبعة أهداف مقابل خمسة أهداف، ويحتفظ بالكأس السادسة.

فعاليات

وقد نالت المنطقة المخصصة لألعاب الأطفال، استحساناً من العائلات، وإعجاباً من الأطفال، حيث لم تقتصر على اللعب فقط، بل كان لديهم العديد من الأنشطة، مثل قلعة المطاط الضخمة، وركوب المهر وركوب الثور ومسابقات رعاة البقر، والرسم على الوجوه والحناء ومسمار الفن، والفنون والحرف البالونات التي تنفخ على شكل حيواناتهم المفضلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات