المضمار العائلي جاهز لثاني فعاليات الموسم

90 خيلاً في سباق «العوير» بجبل علي

أكمل مضمار جبل علي كل استعداداته لتنظيم ثاني فعاليات الموسم بعد غد تحت اسم «سباق العوير» الذي يشهد مشاركة 90 خيلاً في الأشواط السبعة بجوائز مالية قدرها 655 ألف درهم.

وتم الإعلان عن تفاصيل السباق في المؤتمر الصحافي الذي عقد نهار أمس في مضمار جبل علي بحضور المهندس شريف الحلواني نائب مدير مكتب سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، مدير المضمار، وسالم السبوسي مدير سباقات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ممثلاً عن مزارع «ديرنزتاون» راعي الشوط الرئيس، ويوسف الشامسي عن «بنك الإمارات دبي الوطني» راعي الشوط الثالث.

وباسم زكريا عن «الشعفار للاستثمار» راعي الشوط الثاني، والمهندس أحمد عثمان عن «شركة الساحل للمقاولات» راعي الشوط الأول، والمهندس كامل رمال عن «التل الهندسية» راعي الشوط الخامس، وسهيل نجار عن «المشرق لخدمات الري» راعي الشوط السادس، وياسر مبروك ممثلاً لهيئة الإمارات لسباق الخيل، وترعى شركة «اس آي اس» الشوط السابع.

تحدث في بداية المؤتمر بالنيابة عن سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، الأب الروحي لمضمار جبل علي، المهندس شريف الحلواني فقدم الشكر لجميع الرعاة والشركاء الأساسيين في الموسم ورعاة الأشواط السبعة يوم الجمعة المقبل على وجه الخصوص .

وعلى رأسهم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الراعي الرئيس للمضمار العائلي، ووصفه رعاية سموه بالمؤثرة في تطور وازدهار سباقات الخيول في مضمار جبل علي مما كان له البعد الكبير في تطور السباقات عموماً في الدولة.

كما أوضح الحلواني في كلمته الدور الكبير لهيئة الإمارات لسباق الخيل وتواجدها الدائم ودعمهم الفني للسباقات، وأكد جاهزية المضمار العالية لتلبية طلبات جميع المُلاك والمدربين والفرسان والجمهور العاشق للسباقات يوم الجمعة.

وأثنى الحلواني على الدور الإعلامي في تغطية ومتابعة الفعاليات ونشر فنيات وثقافة السباقات مما انعكس على تزايد الحضور الجماهيري، وخص في ذلك قناة «دبي ريسينج» لتواصلها المستمر من خلال النقل المباشر وتنظيم البرامج الخاصة بالسباقات وتخصيص مسابقة للجمهور بقيمة 110 آلاف درهم للموسم مقدمة من إدارة المضمار.

مزارع ديرنزتاون

وتحدث سالم السبوسي ممثلاً عن مزارع ديرنزتاون راعي الشوط الرئيس، فقدم الشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم الأب الروحي لمضمار جبل علي وإلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، لدعم سموه سواء من خلال الرعاية للأشواط أو الدفع بنخبة خيوله للمشاركة والمنافسة بقوة مما انعكس على مستوى السباقات وإضفاء كثير من الإثارة عليها.

وأكد أن مزارع سموه في بريطانيا ذات ارتباط وثيق بالمضمار العائلي وسيكون «سباق العوير» جزء من التعاون الكبير هذا الموسم.

وأوضح السبوسي أن عودة «مُعرب» للسباقات مع مجموعة منتقاة من الخيول سيكون له أثر قوي على المنافسة، متمنياً استمتاع الجميع بيوم رائع من أيام موسم مضمار جبل علي.

بنك الإمارات دبي الوطني

وعبر يوسف الشامسي عن سعادة مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني بالمشاركة للمرة الثانية على التوالي هذا الموسم في رعاية السباقات بالمضمار الأصفر، مؤكداً التطور الكبير للسباقات في الدولة بفضل الدعم اللا محدود للقيادة الرشيدة، وقال الشامسي إن «سباق العوير» فرصة جديدة للالتقاء بالجماهير التي ميزت افتتاح الموسم بحضور كثيف.

وقال الشامسي إن العلاقة الوطيدة التي تربطهم بالمضمار العائلي، نابعة من الدور المجتمعي الذي يقوم به البنك، لا سيما ومضمار جبل علي يشهد تطوراً كبيراً بفضل الاهتمام الذي يوليه سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم راعي المضمار والأب الروحي له.

الشعفار للاستثمار

ورفع باسم زكريا بالنيابة عن علي الشعفار رئيس مجموعة «الشعفار للاستثمار» أسمى التهاني للقيادة الرشيدة بالدولة بمناسبة حلول مولد الرسول صلى الله عليه وسلم، وتحدث عن العلاقة التاريخية بين مجموعة الشعفار ومضمار جبل علي.

مؤكداً الدور المهم الذي يلعبه مضمار جبل علي في سباقات الفروسية والمكانة الرائدة التي وصلت لها الإمارات في هذا المجال، وقدم الشكر باسم مجموعة الشعفار لإدارة المضمار على التعاون الممتد، والذي بدأ مع انطلاقة السباقات قبل أكثر من ربع قرن.

الساحل للمقاولات

وتناول المهندس أحمد عثمان عن «شركة الساحل للمقاولات» علاقته التاريخية بمضمار جبل علي حيث أوضح أن قصته مع المضمار توازي قصة ارتباطه بدبي، حيث استذكر بداية تأسيس المضمار قبل أكثر من 27 عاماً حينما كان ضمن المهندسين المشاركين في التشييد.

وقال عثمان إن المضمار شهد تطوراً كبيراً بفضل الرعاية والاهتمام الذي يوليه سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، والمواكبة التي تسير عليها إدارة المضمار بقيادة المهندس شريف الحلواني وعبر عن فخرهم بأن يكونوا ضمن الرعاة للسباقات.

المشرق لخدمات الري

وتحدث سهيل نجار عن «المشرق لخدمات الري» معدداً المزايا المعروفة عن مضمار جبل علي كأحد أهم المضامير في الدولة لما يحظى به من اهتمام جماهيري ونوعي، وقال إن شركتهم فخورة بالتعاون مع إدارة المضمار لتكون راعية في السباقات، مشيراً إلى أن الجميع يفخر بمثل هذه العلاقة.

التل الهندسية

اختتم كامل رمال عن «التل الهندسية» الحديث معتبراً التواجد في سباقات مضمار جبل علي مصدر سعادة لما يمثله المضمار من رمزية لسباقات الفروسية في الدولة، وقال إن سباقات مضمار جبل علي تتميز برونقها الخاص والجاذب للجماهير من مختلف الجاليات، مشيراً للبداية القوية للموسم قبل 20 يوماً والتي تبشر بموسم رائع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات