بمشاركة 136 فارساً

الغيلاني يتوج بلقب تحدي الوثبة للقدرة

الهاجري والنعيمي وصوايا والرميثي خلال تتويجهم أبطال السباق | البيان

أهدى الفارس عبد الرحمن سعيد الغيلاني، إسطبلات «الوثبة»، العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، لقب سباق تحدي الوثبة للقدرة لمسافة 120 كلم، بمشاركة 136 فارساً، وتميز السباق بالقوة والبداية السريعة من المرحلة الأولى، الذي نظمته قرية الإمارات العالمية للقدرة، أمس، بالوثبة، في ثاني سباقات الموسم الجديد.

ونجح الغيلاني في نيل اللقب قادماً من الخلف، وبعد منافسة قوية على صهوة الفرس «ميندره»، بإشراف ماجد الجهوري، مسجلاً زمناً قدره 4:16:15 ساعات، وجاء ثانياً عبد الله غانم المري على صهوة «سلاجير» من إسطبلات «إف 3»، بإشراف خليفة غانم المري، مسجلاً زمناً قدره 4:17:17 ساعات، وحل في المركز الثالث عيسى رضوان الغيلاني، على صهوة «إل إم تريميندو»، من إسطبلات «المغاوير»، بإشراف هاري سينجا، مسجلاً زمناً قدره 4:22:59 ساعات، وجاء في المركز الرابع، حميد عبيد الكعبي على صهوة «اونزو»، من أسطبلات «إم آر إم»، بإشراف باهاور سنجا، مسجلاً زمناً قدره 4:25:08 ساعات.

تتويج الفائزين

وعقب إجراءات الفحص الطبي والتأكيد على فوز الرباعي، تم التتويج بحضور الدكتور غانم الهاجري، الأمين العام لاتحاد الفروسية والسباق، عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، لارا صوايا المديرة التنفيذية للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل رئيسة السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية، وعبد الرحمن الرميثي مدير قرية الوثبة للقدرة، وتم تكريم الفائزين بسيارة دفع رباعي لأصحاب المراكز الأربعة الأولى.

مراحل السباق

وخلال السباق، الذي انطلق السادسة والنصف صباحاً، في درجة حرارة 27 درجة، تصدر غيث عبد الواحد المرحلة الأولى من السباق لمسافة 40 كلم، على صهوة «القول كيرا»، لإسطبلات «إم 7» للقدرة، في زمن قدره 1:24:49 ساعة، وحل ثانياً سالم حمد الكتبي على صهوة «جم كينامون» من إسطبلات «إم 7» في زمن قدره 1:24:52 ساعة، وثالثاً منصور سعيد الفارسي على صهوة «رازور باك»، من «إم آر إم» في 1:25:01 ساعة، وحل رابعاً حميد مطر المرزوقي، بالجواد «كازون تايقر»، من إسطبلات «إم 7» في زمن قدره 1:25:4 ساعة.

ونجح منصور الفارسي في التقدم خلال المرحلة الثانية إلى الصدارة، في زمن قدره 2:39:41 ساعة، وتراجع غيث إلى المركز الثاني في 2:39:45 ساعة، وجاء في المركز الثالث مشترك، بعد أن تساويا في زمن الوصول، الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم على صهوة «راوود» لإسطبلات «إم 7»، في زمن قدره 2:39:58 ساعة، ومحمد جمعة المهيري على صهوة «فوريست» من إسطبلات «دباوي».

ولم يختلف الوضع كثيراً في المرحلة الثالثة، التي نجح خلالها منصور الفارسي في المحافظة على صدارته، بزمن قدره 3:34:17 ساعات، وتقدم عبد الله غانم إلى المركز الثاني على صهوة «سلاجير» من إسطبلات «إف 3»، في زمن قدره 3:36:31 ساعات، وجاء في الترتيب الثالث محمد أحمد غانم على صهوة «كاسل بار» من «إف 3» بزمن 3:39:07 ساعات، ورابعاً غانم سعيد من ذات الإسطبلات، على صهوة «توم جونيس»، بزمن 3:40:10 ساعات.

سباق صعب

بدوره، كشف عبد الرحمن الغيلاني، بطل السباق، أن فوزه بلقب تحدي الوثبة، يعد الأول له في الإمارات، بعد أن شارك في عدد من السباقات التي لم يحالفه فيها التوفيق، لذلك يعتبره انتصاراً كبيراً وحدثاً سعيداً في مسيرته الرياضية، ووصف الغيلاني السباق بالصعب، وأضاف: صعوبته تمثلت في حرارة الطقس أولاً، مقارنة بالسباق ومسافته، وضاعف من الصعوبة، مشاركة مجموعة كبيرة من الخيول القوية والفرسان المتميزين.

وأشار الغيلاني إلى أن الفرس ميندره، أكدت قوتها بنيل لقب السباق، لأنها تفوقت وصمدت في وقت صعب، ومنافسة محتدمة بين المتنافسين.

واتفق ماجد الجهوري مدرب إسطبلات «الوثبة»، مع بطل السباق، ذاكراً أنه كان صعباً، وأشار إلى أنه وضع في حساباته عدم جاهزية الخيل الكاملة، لأن الموسم ما زال في بدايته، لذلك لم يستعجل التقدم، وأن الفارس نجح في التعامل مع السباق، وتمكّن من قيادة الفرس دون إرهاق أو الضغط عليها، وتوقّع الجهوري أن تكون السباقات المقبلة أكثر قوة.

تعليقات

تعليقات