ميرزا الصايغ: جهود حمدان بن راشد جعلت «شادويل» قوة فاعلة

قال ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة المنظمة للسباق، إن دخول اسطبلات شادويل دول أميركا اللاتينية كان خطوة موفقة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية الذي وجه اللجنة لتنظيم سباقات في هذه البلدان في وقت مبكر لم تكن فيه تلك الدول تعرف السباقات العربية ولا يوجد بها خيول سباق ما يشير إلى بعد نظر سموه الذي كان ينظر إلى اليوم الذي ترتفع فيه راية الخيول العربية عالية خفاقة حيث أصبحت شادويل بموجبه قوة فاعلة ومؤثرة في صناعة الخيل.

وقال: نحن لا شك سعداء بهذا النجاح لكننا نترك الحكم للآخرين، غير أن ما لمسناه من إشادة وتقدير يجعلنا مطمئنين إلى أننا نمضي في الطريق الصحيح. وقال إن السباقات هي الرافعة التي ترتقي بصناعة الخيول وتفتح أمامها الفرص كما حدث هنا في تشيلي التي لم تكن بها خيول عربية تصلح للسباقات عندما أسسنا هذا السباق قبل 10 سنوات .الصايغ أكد أن السباق سيستمر خلال الأعوام المقبلة حيث تم الاتفاق منذ الآن بين شادويل والنادي على إقامة سباقين في تشيلي 2019 أحدهما في مارس، والآخر في نوفمبر.

في إطار الجهود المبذولة لتأسيس قرية متكاملة للخيل في سانتياغو، وهو المشروع الذي يحظى بدعم سفارتنا في تشيلي واسطبلات شادويل ورابطة ملاك ومربي الخيول العربية ، استقبل فيليب وارد وزير الأراضي في الحكومية الشيلية وفداً ضم عبدالرزاق هادي سفير الدولة في تشيلي، وميرزا الصايغ رئيس اللجنة المنظمة وأعضاء اللجنة وخوان ادواردو مالك المزرعة المناط بها تنفيذ المشروع. واستمع الوزير إلى شرح مستفيض من السفير ورئيس اللجنة وبقية أعضاء الوفد حول المشروع الذي نال إعجابه وموافقته الفورية.

تعليقات

تعليقات