أشاد بالتطور الكبير لرياضة الفروسية

حشر آل مكتوم: إنجازات جودلفين تعزز الإمارات عالمياً

Ⅶ حشر بن مكتوم خلال تفقده معرض الفارس | البيان

أكد سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، مدير دائرة الإعلام في دبي، رئيس اتحاد الإمارات للتنس، أن إنجاز فريق جودلفين عبر فوز «كروس كاونتر» بكأس «ملبورن كب» في استراليا أخيراً، يعد إضافة حقيقية لسجل رياضة الدولة عموماً والفروسية على وجه الخصوص، ما يساهم في تعزيز شهرة الإمارات عالمياً بعد اعتلاء منصات التتويج في أكبر المحافل الدولية.

وأضاف سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، لـ «البيان الرياضي»، إن صناعة الفروسية والخيل تشهد تطوراً مستمراً وفقاً للأحداث والفعاليات التي تقام في هذا القطاع، ما يبشر بالخير نحو غدٍ مشرق.

وكان «كروس كاونتر» توّج بلقب أبرز سباقات استراليا لمسافة الميلين (3200 متر) للفئة الأولى للخيول عمر 3 سنوات للمضمار العشبي بقيادة الفارس كيرين مكفوي وإشراف المدرب شارلي أبلبي، مسجلاً زمناً قدره 3.21.17 دقائق، مهدياً الفوز الأول لفريق جودلفين والانتصار الثالث لخيول الإمارات في السباق الأبرز باستراليا.

سمعة ومكانة

وتحدث سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم على هامش حضوره فعاليات الدورة 12 لمعرض الفارس الدولي لتجارة معدات الفروسية والخيل الذي اختتم في مضمار ميدان العالمي لسباق الخيل، وقال إن رياضة الفروسية تعد من أبرز الرياضات التي تحقق الإنجازات للإمارات، ما عزز من سمعة ومكانة الدولة على مستوى العالم في قطاع الرياضة.

وأشاد سموه، بالاهتمام المتواصل والدعم الكبير لرياضة الآباء والأجداد ما أثمر عنه ارتفاع قاعدة النشء الذين يمارسون هذه الرياضة بمختلف مناشطها إلى جانب الشباب، الذين نعوّل عليهم الكثير في المستقبل، مضيفاً إن ارتفاع عدد الإسطبلات والأندية الخاصة بتدريب الجيل الواعد يبشر بالخير ويؤكد أن هذه الرياضة ماضية في الطريق الصحيح.

صفقات كبيرة

من جهة أخرى، بلغت قيمة الصفقات التي تم توقيعها خلال معرض الفارس الدولي لتجارة معدات الفروسية والخيل، الذي اختتم فعالياته أول من أمس حوالي 10 ملايين درهم (2.7 مليون دولار أميركي)، فيما زاد عدد زوار المعرض على 5700 زائر من مختلف إمارات الدولة والدول العربية، كونه الأبرز والأهم في المنطقة.

وقال رشيد مبيض مدير معرض الفارس إن المعرض شهد هذا العام إطلاق العديد من أجهزة ومعدت مستلزمات الخيل والفروسية منها جهاز علاج إشعاعي متعدد الليزر، تم إطلاقه لأول مرة على مستوى منطقة الشرق الأوسط بعد اعتماده من الاتحاد الدولي للفروسية، ويستخدم لعلاج مشكلات أوتار الخيل بسرعة فائقة تضمن استمرار الخيل في المشاركة بالسباقات بقيمة 65000 درهم.

وأشار إلى أن معرض هذا العام شهد انطلاقة قوية لتزامنه مع انطلاق موسم سباقات الخيل في دبي، لاعتباره منصة تجارية رائدة لمنتجات الخيول والفروسية، لافتاً إلى أن عدد العلامات التجارية التي شاركت بالمعرض زادت على 150 علامة تجارية تخدم قطاع الفروسية والفرسان والبيطرة في دولة الإمارات ومنطقة الخليج ككل.

وأوضح أن المعرض وفّر هذا العام كل احتياجات ولوازم وأنشطة ورياضات الفروسية، مثل المواد الغذائية والأدوية والمعدات البيطرية الحديثة، وتأمين لوازم تأسيس مراكز سباقات الخيول، بالإضافة إلى أعمال الصيانة الأخرى المرتبطة بقطاع الفروسية. وقال رشيد مبيض إن دولة الإمارات تتصدر قائمة دول الشرق الأوسط في قطاع الفروسية، نظراً لاستضافتها عدداً من السباقات الدولية التي تشمل سباقات القدرة والمسافات الطويلة وقفز الحواجز وغيرها. وتساهم الأندية العامة والخاصة في دعم قطاع الفروسية في الدولة وإضفاء طابع دولي مميز عليه.

إشادة ونجاح

أشاد سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، بمعرض الفارس الدولي الذي أسدل الستار على فعالياته بنجاح، وقال إن المعرض شهد تنوعاً كبيراً سواء على مستوى المنتجات والخدمات المقدمة من قبل العارضين أو حتى على مستوى عدد وهوية الدول المشاركة، ما يؤكد التطور الذي يشهده هذا القطاع.

تعليقات

تعليقات