4 سيارات جوائز للفائزين

ثاني سباقات تحدي الوثبة للقدرة اليوم

نخبة الفرسان يتنافسون في سباق اليوم. | البيان

بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تشهد قرية الإمارات العالمية للقدرة في السادسة والنصف صباح اليوم سباق «تحدي الوثبة» الثاني في الموسم الجديد لمسافة 120 كلم بمشاركة نحو 150 فارساً وفارسة، وينظم السباق قرية الإمارات العالمية للقدرة بالتنسيق والتعاون مع اتحاد الإمارات للفروسية والسباق.

ورصدت القرية كالعادة جوائز قيمة عبارة عن 4 سيارات دفع رباعي لأصحاب المراكز الأولى، الشيء الذي يرفع من حماس وقوة المنافسة خلال مراحل السباق الأربع، للفوز بالجوائز التي ظلت تشجع الملاك على المشاركة والاهتمام بالخيل.

مراحل السباق

وتم تقسيم السباق إلى 4 مراحل، بترسيم المرحلة الأولى بالأعلام الزرقاء لمسافة 40 كلم تعقبها فترة راحة مدة 50 دقيقة، أما المرحلة الثانية لمسافة 35 كلم فتم ترسيمها باللون الأصفر وفترة راحة مدة 40 دقيقة، والمرحلة الثالثة تم ترسيمها باللون الأحمر لمسافة 25 كلم وبعدها يتوقف السباق في فترة راحة مدة 40 دقيقة، ثم المرحلة الرابعة والأخيرة باللون الأبيض لمسافة 20 كلم والتي تحدد الترتيب النهائي والفائزين بجوائز السباق.

الفحص البيطري

وشهدت قرية الوثبة إجراءات الفحص البيطري من الساعة 12 ظهراً وحتى الخامسة مساء أمس على الخيول المشاركة، والتأكد من توافر الشروط المطلوبة والمواصفات الموضوعة، وكانت اللجنة المنظمة قد حددت أن يكون عمر الحصان المشارك في السباق 6 سنوات فما فوق، والحد الأدنى لنبض الحصان 64 نبضة في الدقيقة الواحدة والحد الأدنى لوزن الفارس 60 كيلوغراماً.

ووضعت اللجنة المنظمة عدداً من الضوابط التي تم التأكيد على أهمية الالتزام بها، مثل عدم وخز الحصان ومنع استخدام السوط أو أية وسيلة أخرى لجلد الحصان، والسماح لمرافقين فقط مع الفارس عند الدخول لمنطقة الفحص البيطري، والتأكيد على ضرورة التزام الفرسان ارتداء الزي المناسب للسباق، وغيرها من الضوابط التي تسعى من خلالها اللجنة المنظمة إلى توفير الأمن والسلامة للفرسان والخيول المشاركة مع تنظيم السباق بشكل جيد.

جاهزية تامة

من جانبه أكد عدنان سلطان النعيمي المدير العام لنادي أبوظبي للفروسية أن الترتيبات اكتملت للسباق بعد بذل مجهودات مقدرة حتى يحقق النجاح المطلوب وخاصة أن قرية الوثبة أصبحت جاذبة للعديد من الملاك الذين يحرصون على المشاركة المستمرة والتنافس القوي، ذاكراً أنهم حريصون على أن يكون السباق بتنظيم متميز يواكب تطور الدولة العالمي في الفروسية، وأضاف: شهدنا مستوى جيداً في أول سباق بالموسم قبل أسبوعين وكان ذلك مبشراً بموسم حافل لا يخلو من الإثارة، لذلك نتوقع أن نشهد اليوم سباقاً أقوى بعد التدافع الكبير من الفرسان الذين قاموا بإجراءات تسجيل أسمائهم وبلغ عددهم 150 فارساً، بمعنى أن عدد المشاركين سيتراوح بين 120 و130 فارساً على الأرجح، وكل هذا النجاح يأتي بفضل دعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ما أسهم في رفع مستوى التنافس بين الملاك والفرسان.

وقدم عدنان سلطان النعيمي شكره لوسائل الإعلام المختلفة في نقل ومتابعة السباقات ذاكراً أن الإعلام شريك في كل النجاحات ويلعب دوراً مهماً في تطوير الفروسية وجذب عشاق الخيول، متمنياً للجميع التوفيق في سباق تحدي الوثبة وأن يتواصل عبره الالتزام بالقوانين واللوائح.

تعليقات

تعليقات