مبادرة أطلقتها شرطة دبي بالشراكة مع مؤسسة «ميدان»

«عام زايد للفروسية» تحتفي بإرث القائد المؤسس

تعددت المبادرات التي أطلقتها الجهات الحكومية، احتفاء بمئوية القائد المؤسس لوطننا الغالي، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي أتت تنفيذاً لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون العام الحالي هو «عام زايد»، لعل أهم هذه المبادرات، برنامج «عام زايد للفروسية»، والذي أطلقته القيادة العامة لشرطة دبي، بالشراكة مع مؤسسة «ميدان»، والتي تهدف إلى تدريب الجيل الناشئ على مهارات الفروسية.

وقال اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، إن القيادة العامة لشرطة دبي، عملت في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مضيفاً أنه توجُّه راسخ، ونظرة حكيمة في مجال مد التواصل الإنساني مع كل الفئات والشرائح، بمختلف مستوياتهم، وذلك بهدف إشراك جميع أفراد المجتمع في تحقيق رؤية المغفور له، الشيخ زايد، محلياً وإقليمياً وعالمياً.

 

شراكة

وأوضح اللواء عبد الله المري، أن مبادرة (عام زايد للفروسية)، تأتي بالشراكة مع مؤسسة «ميدان»، الجهة المعنية بالفروسية وسباق الخيل في إمارة دبي، وهي للاحتفاء بالقائد المؤسس، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتذكير بإنجازاته في الفروسية.

عبدالله المري: تحقق رؤية القائد المؤسس في مجال الفروسية

 

وأكد اللواء عبد الله المري، أن هذه المبادرة ساهمت في تعزيز مفهوم الشراكة بين شرطة دبي ومؤسسة «ميدان»، وكذلك إيصال رسالة مجتمعية لكافة أطياف المجتمع من مواطنين ومقيمين، بأن شرطة دبي، هي شرطة مجتمعية، وتحاول أن تكون قريبة من المجتمع، عبر عدد من المبادرات التي تسهم في إسعاد المجتمع.

وأضاف اللواء عبد الله المري، أن الشراكة بين شرطة دبي و«ميدان» ليست بجديدة، وهناك عدد كبير من الفعاليات التي نتشارك فيها، ومنها الفعاليات الرسمية التي تقوم شرطة دبي بتأمينها وتنظيمها مع «ميدان»، وأهمها على الإطلاق، هو كأس دبي العالمي.

وأكد اللواء عبد الله المري، أن المبادرات والفعاليات التي تقوم بها شرطة دبي، هي من أفكار فرق العمل العاملة فيها، وأن شرطة دبي تحاول عبر هذه المبادرات، إيصال رسالة مجتمعية، بأننا قريبون من المجتمع، وترسيخ مفهوم الأمن والإحساس بالأمان، مشيداً في الوقت ذاته بفرق العمل التي دائماً تبتكر بعض المبادرات التي تقلل المسافة بين الشرطة وأفراد المجتمع.

 

التعاون والشراكة

ومن جانبه، أشار سعيد بن حميد مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لمؤسسة « ميدان»، أن التعاون والشراكة مع القيادة العامة لشرطة دبي، قائم بشكل دائم، وليس وليد اللحظة، بحكم مشاركتهم في إنجاح التغطية الأمنية لكافة فعاليات الفروسية، وأهمها «كأس دبي العالمي»، وهذا من خلال التوجيهات المباشرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتفعيل دور الشراكة المجتمعية مع القطاع الحكومي.

سعيد الطاير: ترسيخ لمدى عمق ومحبة المجتمع للفروسية

 

وقال الطاير إن الوالد المؤسس، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أولى منذ تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، اهتماماً كبيراً بالفروسية والخيول، ويعود الفضل للمغفور له بإذن الله تعالى، في تشجيع تربية الخيول بمفهومها الحديث، فبادر بتأسيس إسطبلاته الخاصة لتربية ورعاية الخيول في وقت مبكر، رغبة منه في الحفاظ على السلالة الفريدة للخيول العربية، فاهتم بها محلياً وعربياً وعالمياً، وشجع على ملكيتها وتحسين سلالتها وقدراتها، كما كان الفضل للمغفور له بإذن الله تعالى، في إقامة سباقات الخيول العربية في كافة أنحاء العالم، ومن أهداف هذه المبادرة المشتركة، تخليد إرث الشيخ زايد، عبر مشروعات ومبادرات مستقبلية، تتوافق مع رؤيته وقيمه.

وأكد الطاير أن هذه المبادرة جاءت لترسيخ مدى عمق ومحبة الناس للفروسية، وهذا ما ظهر جلياً، من خلال إقبال الجميع على المشاركة في هذه المبادرة الكبيرة، والتي تستهدف كافة قطاعات المجتمع من مختلف أفراده.

المبادرة رسمت الفرحة والسرور في قلوب المشاركين | من المصدر

 

فرسان الغد

وأضاف الطاير أنه تم توفير كافة الاحتياجات من أجل نجاح المبادرة، فتم استقبال كافة المشاركين لدى مركز الإمارات للفروسية، الذي بدوره باشر في شهر سبتمبر الماضي، إجراءات التدريب واختبارات تقييم المتدربين، متمنياً أن تخرِّج هذه المبادرة فرسان الغد، الذين سيرفعون راية الإمارات في كافة المحافل الدولية.

وتقدم الطاير في ختام حديثه، بالشكر الجزيل للقيادة العامة لشرطة دبي، واللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، على ما قاموا به منذ انطلاق المبادرة، والشراكة المميزة التي تجمع بين شرطة دبي ومؤسسة «ميدان»، والتي تعد مثالاً يحتذى به بين كافة القطاعات الحكومية بإمارة دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات