«جودلفين» يسعى لاستقطاب قادة إماراتيين للمستقبل

أطلقت الإسطبلات العالمية القوية «جودلفين»، أمس، حملة للبحث عن قادة مميزين وطموحين من أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة من كلا الجنسين للانضمام لدفعة عام 2019 من برنامج مسار جودلفين. هذا البرنامج الذي دخل الآن عامه الثالث يعد برنامجاً أكاديمياً وتطبيقياً في نفس الوقت تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ويوفر للمواطنين الشباب تجربة الدخول في عالم فريد من سباقات وإنتاج الخيول المهجنة على نطاق العالم.

وسيتم اختيار مجموعة مختارة من الإماراتيين من الجنسين ممن تتراوح أعمارهم من 20 إلى 30 عاماً للانتساب للدورة، وستتاح للمشاركين فرصة استيعاب تراثهم الفروسي على أمل أن يصبحوا قادة في هذه الرياضة والأعمال المرتبطة بها مستقبلاً. وتمتد الدورة 10 أشهر بين دبي والمملكة المتحدة وأيرلندا، وتضم مناهج أكاديمية وعملية متنوعة، إضافة إلى فرص تدريبية في صفوة مؤسسات الفروسية المرموقة في العالم.

وسيتم عرض فرص في هذا البرنامج المتميز على الأفراد الذين يظهرون شغفاً حقيقياً لتعلم فنون الفروسية، ممن لديهم الطموح والالتزام للتطور على المستوى الفردي والمهني.

من جانبه، قال علي العلي، رئيس مسار جودلفين: «جودلفين هو الفريق المحلي لدبي، وكإماراتي أشعر بفخر بالغ لقيادة هذا البرنامج، ونشعر بإثارة بإطلاق عملية البحث عن الكوادر الإماراتية الواعدة؛ والإمارات حافلة بالشباب الموهوبين، وأشجع كل الذين لديهم العاطفة وميل للعمل الجاد بالتقدم لهذا البرنامج».

تعليقات

تعليقات