نالته «إكسبكتنغ تو فلاي» في فرنسا

جودلفين يحقق الفوز 5000 على مستوى العالم

صورة

حقق فريق جودلفين الفوز رقم5000 على المستوى العالمي، ونال الفريق الازرق هذا الإنجاز التاريخي البارز عندما تألقت المهرة «إكسبكتنغ تو فلاي» بإشراف المدرب هنري أليكس بانتال وقيادة الفارس هوغو جونياك، حيث فازت بسباق مبتدئة على مسافة ميل واحد بمضمار لا تست دو بوخ، في فرنسا، يوم الخميس الماضي.

وجاء هذا الانتصار، بعد 25 عاماً وثمانية شهور منذ أن أسس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، هذا الإسطبل المرموق بمجموعة من 60 خيلاً مستولدة محلياً، وتشكيلة من أفضل خيول سموه التي كانت لدى مدربين مرموقين في الساحة الأوروبية.

وتحقق طموح سموه ببلوغ النجاح العالمي في صناعة الخيل عبر الإسطبل الذي كانت دبي مصدر إلهامه، من خلال شغف لا يضاهى وتعلق بالخيل ونزوع شديد للابتكار.

1992منذ إنشائه عام 1992، فاز جودلفين بالسباقات في 14 دولة في أربع قارات حول العالم.

أول فوز لجودلفين جاء بسباق مبتدئة مسافته ستة فيرلونغ في ند الشبا بدبي، يوم 24 ديسمبر 1992. الجواد الذي صنع التاريخ للفريق بالفوز من أول مشاركة بالسباقات كان المهر «كت ووتر»، بإشراف المدرب هلال إبراهيم وقيادة الفارس دينيس باتيت.

1000واستغرق الأمر 13 عاماً حتى بلغ جودلفين الفوز رقم 1000 بفضل الجواد «شيري ميكس»، بإشراف المدرب الوطني سعيد بن سرور وقيادة الفارس فرانكي ديتوري، والذي فاز أيضاً بسباق ج1 غران بريميو ديل جوكي كلوب إي كوبا دورو بمضمار سان سيرو في إيطاليا، يوم 16 أكتوبر 2005.

وضمن أول 1000 انتصار للفريق بالشعار الأزرق الملكي المميز والمعروف للجميع، برزت بعض الأسماء التي نحتت شهرة خالدة لإسطبل التميز والإنجاز عند أعلى المستويات.

1994 فوز «بلانشين» عام 1994 بالأوكس الإنجليزي في ابسوم، المملكة المتحدة، والفوز المتتالي للمهر «سوين» عامي 1997-1998 في آسكوت بسباق الكينج جورج السادس والكوين إليزابيث ستيكس، وانتصار «كيف ترى» عام 1998 بكأس الذهب في آسكوت، وفوز «ديلامي» عام 1999 بسباق ج1 بريدرس كب تيرف، وهزيمة «فانتاستيك لايت» التي لا تنسى للمهر «غاليليو» عام 2001 بسباق ج1 آيريش شامبيون ستيكس - كانت جميعها من أعظم الانتصارات لجودلفين.

2000ومما لا شك فيه أن الانتصار الأبرز للفريق يتمثل في الفوز المجيد الذي سطره الأسطورة «دبي ملينيوم» عام 2000 بسباق ج1 كأس دبي العالمي في ند الشبا، بجانب مآثر ابنه المهر «دباوي»، الذي كسب جائزة سباق ج1 آيريش 2000 غينيز، ثم اكتسب شهرة كبيرة في وقت لاحق عبر فوزه الناصع بسباق ج1«بري جاك لو مروا» بمضمار دوفيل.

13وبينما استغرق تحقيق أول 1000 فوز 13 عاماً، تطلب تحقيق الألفية الثانية من الانتصارات سبع سنوات فقط حينما تمكنت المهرة الرائعة «سيرتيفاي» - الفائزة لاحقاً بسباق فيليز مايل (ج1) - من تسجيل الفوز بسباق للمبتدئة على مسافة ستة فيرلونغ في نيوماركت في 12 يوليو 2012.

وفي ذلك اليوم قاد «سيرتيفاي» فارس جودلفين الرسمي مايكل برزلونا والذي يحتفظ بمكانة فريدة في تاريخ الإسطبل، كونه قاد الفائزين رقم 3000 ورقم 4000 لجودلفين.

3000الفوز الخالد رقم 3000 حققه «مناتي» بإشراف اندريه فابر بقيادة برزلونا بسباق غران بري دو شانتي (ج2) في 31 مارس 2015. أما الفوز رقم 4000 فكان باسم «فلاي آت دون» وأيضاً بقيادة برزلونا بسباق 2000 غينيز الإمارات في ميدان بتاريخ 26 يناير 2017.

273لجودلفين إنجازات عالمية متعددة، ففي رصيده 273 فوزاً بسباقات الفئة الأولى على مستوى العالم، متضمنة تسعة انتصارات في كأس دبي العالمي، وستة في سباقات بريدرس كب، وفوز في كولفيلد كب، وأربعة انتصارات في سباقات هونغ كونغ الدولية، وفوزاً في سباق ياسودا كينين (ج1) في اليابان. ولعل فوز جودلفين الأكثر إثارة في أميركا في السنوات الأخيرة كان بسباق متروبوليتان هانديكاب (ج1) في بيلمونت بارك حينما سحق نجم الإسطبل «فروستد» منافسيه بفوز بفارق 14.25 طولاً مسجلاً زمناً قياسياً جديداً للمضمار.

ومن بين الفائزين أخيراً للفريق، وربما أبرزها بالتنويه الجواد المميز «مسار» الذي قاده وليام بيوك للفوز في ابسوم داربي (ج1) في يونيو من هذا العام.

سعيد بن سرور: دعم فارس العرب قاد لإنجازات جودلفين

ثمن المدرب العالمي لفريق جودلفين سعيد بن سرور دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهاته السديدة ومتابعته المستمرة لفريق جودلفين، ما أثمر تحقيق هذه الإنجازات المشرفة التي وصلت إلى 5 آلاف فوز في 14 دولة عالمية، تمثل 4 قارات.

وأعرب بن سرور عن فخره واعتزازه بتحقيق العديد من الإنجازات في مختلف الميادين والمضامير العالمية، عن طريق تدريب أشهر الخيول وأبرزها مثال الأسطورة «دبي ملينيوم»، والنجمان «سوين و«ديلامي». إلى جانب «فانتاستك لايت» و«المتوكل» و«كيف ترى» و«آفريكان ستوري» و«ثندر سنو» و«دوين» و«بست سوليوشن».

وأكد سعيد بن سرور لـ«البيان الرياضي» أن فارس العرب ساهم بشكل كبير إلى بلوغ شهرة جودلفين الآفاق، وفي مختلف أرجاء المعمورة، بفضل إنجازات الفريق المدوية. إلى جانب أن الفريق ساهم في الارتقاء بسباقات الخيل البريطانية، بمشاركة أفضل السلالات في سباقاته.

تعليقات

تعليقات