أكثر من مليون جنيه إسترليني تنتظر الأبطال في أغلى السباقات

مهرجان محمد بن راشد للقدرة ينطلق في إنجلترا اليوم

فرسان الإمارات في مواجهة نجوم العالم | البيان

ينطلق مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، للقدرة في أوستن بارك بإنجلترا اليوم في الساعة السابعة صباحاً بتوقيت لندن «العاشرة بتوقيت الإمارات»، بمشاركة قياسية تتجاوز 600 فارس وفارسة من مختلف أنحاء العالم يتنافسون للفوز في الحدث الأغلى على مستوى أوروبا بعد رصد أكثر من مليون جنيه إسترليني قيمة الجوائز المالية للفائزين.

ويتضمن المهرجان 5 سباقات دولية تقام على مدار 3 أيام، أبرزها التحدي الأطول لمسافة 160 كم من تصنيف «3 نجمات»، وسباق الـ120 كلم المصنف «نجمتين» الذي ينقسم إلى قسمين الفرق والفردي، وسباق الشباب والناشئين لمسافة 120 كلم المصنف «نجمتين»، وسباق الـ80 كم المصنف «نجمة»، وسباق آخر لمسافة 80 كلم للشباب والناشئين، فيما سيختتم المهرجان فعالياته بعد غدٍ الأحد بإقامة سباقات محلية وسباقات الخيول الصغيرة «البوني».

ويشهد المهرجان مشاركة نخبة الفرسان يتقدمهم فرسان الإمارات، إضافة إلى فرسان دول أوروبا ودول العالم الأخرى.

ويقام الحدث برعاية طيران الإمارات وشركة مبادلة و«عزيزي للتطوير العقاري» ولونجين للساعات بتنظيم الاتحاد البريطاني للفروسية ولجنة رياضة القدرة والتحمل البريطانية ومؤسسة ميدان تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية.

ويواصل مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة نجاحاته نظراً للمشاركة المكثفة للفرسان، ما جعله محطَّ أنظار العالم، حيث يحظى المهرجان باهتمام أوروبي ودولي واسع؛ نظراً لأهمية الحدث كونه المهرجان الأضخم على مستوى القارة الأوروبية.

مراحل السباق

وأقيمت أمس إجراءات وزن الفرسان وعملية الفحص البيطري للخيول المشاركة. وتم تقسيم سباق الـ120 كلم المخصص للشباب والناشئين الذي يدشن فعاليات المهرجان اليوم، إلى 4 مراحل: المرحلة الأولى لمسافة 40 كلم «اللون الأحمر، المرحلة الثانية لمسافة 38 كلم «اللون الأزرق»، المرحلة الثالثة لمسافة 22 كلم «اللون البرتقالي»، ثم المرحلة الرابعة والأخيرة لمسافة 20 كلم «اللون الأصفر». فيما يتضمن سباقا الـ80 كلم 3 مراحل لكل سباق: المرحلة الأولى لمسافة 38 كلم «اللون الأزرق»، والمرحلة الثانية لمسافة 22 كلم «اللون البرتقالي»، ثم المرحلة الثالثة والأخيرة لمسافة 20 كلم «اللون الأصفر».

واشترطت اللجنة المنظمة أن يكون عمر الخيل في منافسات اليوم 6 سنوات فما فوق، والحد الأدنى للسرعة 12 كيلومتراً في الساعة، وألا يزيد معدل ضربات القلب على 64 نبضة في الدقيقة.

نجاحات عالمية

في سياق متصل، أكد محمد عيسى العضب، المدير العام لنادي دبي للفروسية، أن مهرجان القدرة يواصل نجاحاته العالمية بفضل دعم ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حيث استقطب الحدث نخبة الفرسان من أوروبا ومختلف دول العالم؛ ما يترجم الدور المهم والتأثير الكبير الذي حققه المهرجان على مر السنوات الماضية.

محمد العضب: أكثر من 600 فارس مُشارك في الكرنفال العالمي

 

وأكد العضب أن الحدث يعتبر «بروفة» مثالية لفرسان الإمارات قبل بطولة العالم لألعاب الفروسية التي ستقام في أميركا سبتمبر المقبل لاسيما أن سباق الـ120 كم الذي يقام غداً يتضمن قسمين وهما فئة الفردي والفرق على غرار بطولة العالم للقدرة، مضيفاً أن فرساننا على قدر التحدي والمسؤولية لنيل المزيد من الألقاب العالمية عطفاً على النتائج المميزة التي حققوها في الفترة الماضية.

وكشف العضب أن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة في نسخة هذا العام بإنجلترا، يواصل تحطيم الأرقام القياسية بعد تسجيل أكثر من 600 فارس مشارك، فضلاً عن قيمة الجوائز الأغلى أوروبياً التي رصدت بما يزيد على مليون جنيه إسترليني، مشيراً إلى أن هذه الأرقام تعتبر الأعلى على مستوى القارة العجوز لم يشهدها أي سباق آخر سواء على مستوى المشاركة أو الجوائز المالية.

شكر

وتوجه العضب بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي، على دعم سموهما اللامحدود لرياضة الآباء والأجداد، ما انعكس إيجاباً على مشاركة أبناء الدولة في مختلف المحافل والأحداث العالمية وجعل فرسان الإمارات رقماً صعباً في مختلف ميادين المنافسة، إلى جانب تقلد أبناء الإمارات العديد من المناصب الإدارية والفنية وتولي مهام رئيسية على المستوى الدولي في رياضة الفروسية والقدرة والتحمّل.

وكشف العضب أن المهرجان سيشهد منافسة قوية على مستوى جميع السباقات، خاصة في ظل ارتفاع حجم المشاركة، كما يحتل المهرجان مكانة مرموقة في أوروبا باعتباره كرنفالاً عالمياً تحرص العائلات على الحضور سنوياً من إنجلترا وأوروبا للاستمتاع بالفعاليات المصاحبة للحدث.

 

فرسان الإمارات يتطلعون إلى المحافظة على الألقاب

يتطلع فرسان الإمارات إلى المحافظة على الألقاب التي حققوها في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة في أوستن بارك بإنجلترا العام الماضي، حيث نال الفارس سالم حمد ملهوف الكتبي، شرف الفوز العام الماضي في سباق الـ160 كم، ممتطياً صهوة الجواد «كيليم دي جانسافيز» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 7.35.33 ساعات، وحلت ثانية الفارسة الإسبانية إي لايلا ممتطيةً صهوة الجواد «آمرود دي كيروبارتز» لإسطبلات إم 7، مسجلةً زمناً قدره 7.35.34 ساعات، وجاء في المركز الثالث الفارس سعيد سلطان شامس المعمري على صهوة الفرس «بريم دي بويت» لإسطبلات إم.آر.إم، مسجلاً زمناً قدره 7.35.35 ساعات.

فرساننا أثبتوا جدارتهم وريادتهم في المهرجان | البيان

 

وكان الفارس سعيد أحمد جابر الحربي قد توج في السباق الدولي لمسافة 120 على صهوة الجواد «أسبين فيو أمير» لإسطبلات إف 3، مسجلاً زمناً قدره 4.44.20 ساعات، واحتل المركز الثاني الفارس عبدالله غانم المري على صهوة الفرس «كاستليبار جميرا» لإسطبلات إف 3، مسجلاً زمناً قدره 4.44.21 ساعات، وحلّ في المركز الثالث الفارس محمد أحمد محمد غانم المري ممتطياً صهوة الجواد «فاجور» لإسطبلات إف 3، مسجلاً زمناً قدره 4.44.22 ساعات.

وعلى مستوى الشباب والناشئين، يعد الفارس شاهين المزروعي بطل النسخة الماضية من السباق لمسافة 120 كم، ممتطياً صهوة الجواد «زولو» لإسطبلات إف 3 ومسجلاً زمناً قدره 5.02.50 ساعات، وحلت في المركز الثاني الفارسة الفرنسية لي فاندي كيرشوف على صهوة الجواد «جي كيو صافي صافرا» لإسطبلات إف 3، مسجلة زمناً قدره 5.02.51 ساعات، واحتلت المركز الثالث الفارسة الإيطالية شايرا كاردو على صهوة الجواد «نابوكو» لإسطبلات إعمار، مسجلة زمناً قدره 5.18.43 ساعات.

 

سعادة

رئيس الاتحاد الدولي: رياضة القدرة تشهد نمواً هائلاً

أعرب انجمار دي فوس رئيس الاتحاد الدولي للفروسية، عن سعادته بانطلاق فعاليات مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، والذي يتضمن العديد من السباقات الدولية مختلفة التصنيف، مشيراً إلى أن أوستن بارك ستكون على موعد ابتداءً من اليوم لاستضافة منافسات مميزة للقدرة والتحمل والتي تعتبر من أهم الرياضات في أجندة الاتحاد الدولي للفروسية.

وأشاد رئيس الاتحاد الدولي للفروسية، بالنمو الهائل الذي حققته رياضة القدرة والتحمل على مدى السنوات العشر الأخيرة، مما فتح آفاقاً جديدة أمام صناعة الخيل على مستوى التربية والتدريب وتنظيم الأحداث، مضيفاً أن رياضة القدرة والتحمل لا تعتمد في جوهرها على المجهود البدني وحسب، وإنما تتطلب تركيزاً ذهنياً لتحقيق النتائج المرجوة. واختتم رئيس الاتحاد الدولي بتوجيه الشكر إلى جميع الداعمين والمساهمين في إنجاح الحدث العالمي وإخراجه في أبهى صورة.

ورحب هنري فيتز روي دوق جرافتون الثاني عشر، بجميع المشاركين في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، الحدث الذي تحتضنه حديقة أوستن بارك ويضفي مزيداً من الإثارة والتشويق، ويعتبر أبرز الفعاليات الرياضية المميزة في الصيف، لاسيما أنه يتيح الفرصة أمام مختلف الفرسان للمشاركة في المنافسات الدولية.

 

إدارة

أحمد الحمادي: الفريق الفني من 18 دولة

كشف حكمنا الدولي أحمد علي الحمادي أن فريق العمل الفني المشرف على مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، يضم حكاماً من 18 دولة من بينهم الإمارات ويمثلها الحكمان إبراهيم الحمادي وحمد رحمة الشامسي، إلى جانب تواجده الدولي بصفته الحكم الأجنبي المكلف من الاتحاد الدولي للفروسية، مشيراً إلى أن الحضور القوي لأبناء الإمارات على المستوى الفني هو ثمرة دعم واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للكوادر الوطنية مما قاد إلى تولي مهام رئيسية المحافل الدولية.

وأضاف الحمادي أن اللجنة المنظمة اجتمعت مع فرق العمل الفنية والبيطرية المشرفة على الحدث، وتم التطرق خلال الاجتماع إلى أهمية السباقات وتوظيف الخبرات السابقة لإنجاح المهرجان.

تعليقات

تعليقات